تمكنت شركة كاسيل للتطوير العمراني في وقت زمني قصير للغاية من أن تصبح واحدة من أهم شركات التطوير العقاري

العاصمة الإدارية الجديدة,أصول مصر,العقارات,التطوير العقارى,كاسيل للتطوير العمراني,كاسيل لاند مارك,أحمد منصور

الخميس 29 أكتوبر 2020 - 16:08
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

المهندس أحمد منصور الرئيس التنفيذي للشركة: «كاسيل للتطوير العمراني» نفكر فى أدق التفاصيل الحياتية للعميل فى مشروعاتنا

 

تمكنت شركة «كاسيل للتطوير العمراني» في وقت زمني قصير للغاية من أن تصبح واحدة من أهم شركات التطوير العقاري العاملة في السوق المصرية، وبالأخص في العاصمة الإدارية الجديدة التي تشهد حالة من الزخم بالمشروعات والتنافس الكبير بين شركات التطوير العقاري. وكشف المهندس أحمد منصور -الرئيس التنفيذي لشركة «كاسيل للتطوير العمراني»- في حواره لـ»أصول مصر» عن الاستراتيجيات التي تتبناها الشركة والتي مكَّنتها من أن تصبح في مصاف كبريات شركات التطوير العقاري ذات السمعة المحترمة في زمن قياسي وأن تستحوذ على ثقة العملاء الراغبين في الحصول على وحدات بالعاصمة الإدارية الجديدة رغم المنافسة الشديدة وتنوع المطروح من المشروعات. وإلى الحوار:



تخطي التحديات

نستند إلى خبراتنا الطويلة في قطاع المقاولات في مصر والوطن العربي

قال أحمد منصور إن الشركة عندما اتخذت قرار دخول قطاع التطوير العقاري استندت إلى خبراتها الطويلة في قطاع المقاولات محليًّا وخارجيًّا، وقبِلت التحدي بالدخول في قطاع التطوير العقاري في توقيت صعب للغاية في ظل الأوضاع الاقتصادية عقب تحرير سعر الصرف، وأيضًا ظهور العديد من الشركات العقارية واتساع قاعدة المنافسة بين شركات التطوير العقاري، بما يضع مسؤولية كبرى على عاتق كل شركة -وخاصة الشركات حديثة التأسيس- لتقديم منتج عقاري جاذب للعملاء ويلبي احتياجاتهم.

وأشار إلى أن الشركة كانت تفاضل في أول مشروعاتها بين السادس من أكتوبر والعاصمة الإدارية الجديدة، وتمكنت من الحصول على قطعة أرض بالعاصمة الإدارية لتنفيذ أول مشروعاتها «كاسيل لاند مارك»، مشيرًا إلى أن دراسات الشركة أثبتت أن العاصمة فرصة استثمارية ذهبية لما تتمتع به من اهتمام حكومي وما تمتلكه من خدمات وبنية تحتية قوية وشبكة من الطرق الرئيسية بحجم وإمكانات لم تشهدها أي مدينة أخرى في مصر.

ولفت إلى أن الشركة استطاعت أن تصبح ضمن الشركات الخمس التي تقع في مقدمة الشركات العاملة في العاصمة الإدارية من حيث الاستحواذ على اهتمام العملاء وثقتهم وتميز مشروعاتها، وذلك رغم المنافسة بين أكثر من 58 شركة.

وشدد على أن الشركة وظَّفت خبراتها في قطاع المقاولات في مشروعاتها بالعاصمة لتقدم منتجًا مميزًا، كما قامت بعمل دراسات سوقية واسعة لتقديم سعر بيع تنافسي وتسهيلات واقعية تتناسب مع مخططات الشركة في التوسع والتنفيذ وتلائم إمكانات العملاء.

 

بدأنا الإنشاءات قبل 3 أشهر من التاريخ المحدد.. وأول التسليمات أغسطس 2022

وأوضح أن الشركة حرصت على البدء في تنفيذ مشروع «كاسيل لاند مارك» مبكرًا قبل الموعد المحدد للتنفيذ وفقًا للخطة بـ 3 أشهر، مشيرًا إلى أن أولى مراحل التسليم بالمشروع ستكون في أغسطس 2022.

وأضاف أن «كاسيل لاند مارك» يتم تنفيذه على 4 مراحل، بينما يتم البيع على 5 مراحل.

ويقع «كاسيل لاند مارك» على مساحة 43 فدانًا بالعاصمة الإدارية، ويضم 1800 وحدة، بخلاف 250 وحدة إدارية وتجارية، وتبلغ مساحة المسطحات الخضراء والخدمات 81% من مساحة المشروع، ويبلغ حجم استثماراته 3.7 مليارات جنيه، ويعتمد على الطاقة الشمسية التي تغذي 70% من إجمالي مساحته.

وأضاف أن الشركة سوَّقت ما يقرب من 50% من وحدات المشروع.

وشدد على أن الشركة اهتمت في المشروع بمراعاة التفاصيل الحياتية البسيطة في حياة العميل، حيث راعت أدق التفاصيل لتقديم منتج يلبي الاحتياجات، فراعت -على سبيل المثال- منظومة للتخلص من المخلفات تضمن الحفاظ على الشكل العام والبيئة الصحية.

 

مشروعات أخرى وتوسعات

وأضاف أن الشركة ستنفذ بمشروع «كاسيل لاند مارك» مولًا تجاريًّا إداريًّا سيتم البدء في الأعمال الإنشائية له في يناير المقبل، وهو عبارة عن طابق أرضي وأول تجاري، والطابق الثاني إداري، وسوف يتم عرضه للبيع بنظام التمليك والتجاري بالإيجار، ولفت إلى تفاوض الشركة مع شركات من مصر ودبي لإدارته.

وأوضح أن المشروع الثاني للشركة في العاصمة الإدارية هو «إيست سايد»، وهو مشروع تجاري إداري طبي، ويتم تطويره وسط مجمعات سكنية في منطقتي R2 وR3 على مساحة 7600 متر، ومن المقرر الانتهاء من إنشاءاته خلال عام ونصف. وأشار إلى أن الشركة حصلت على موافقة جهاز العاصمة الإدارية لزيادة عدد طوابق المشروع إلى 10 طوابق بدلًا من 8، وسددت 10% زيادة على سعر المتر لكل طابق إضافي.

وتنقسم الطوابق في «إيست سايد» إلى 3 طوابق تجارية وطابقين طبيين، وباقي الطوابق إدارية، ويضم الطابق الواحد 23 وحدة، وتبلغ المساحة البنائية له نحو 22 ألف متر مربع، باستثمارات إجمالية تصل إلى 800 مليون جنيه.

ولفت إلى أن «كاسيل للتطوير العمراني» حصلت مؤخرًا على أرض مساحتها 3900 متر مربع بمنطقة الـ»داون تاون» بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومن المخطط إقامة مشروع خدمي عليها مكوَّن من 8 طوابق يضم المقر الرئيسي للشركة. وكشف الرئيس التنفيذي لشركة «كاسيل» عن تفاوض الشركة للحصول على 60 فدانًا بالساحل الشمالي.

ولفت إلى أن رأس المال المدفوع لشركة كاسيل 1.2 مليار جنيه.

وأشار إلى أن الشركة تخطط لضخ استثمارات في تنفيذ مشروعاتها خلال العام الجاري يصل حجمها إلى 550 مليون جنيه، استثمرت منها 400 مليون جنيه خلال 9 شهور.

تعاقدات متعددة 

بدء تنفيذ الجزء التجاري في «كاسيل لاند مارك» يناير المقبل.. والتفاوض مع شركات من مصر ودبي لإدارته

وأوضح أن شركة «كاسيل للتطوير العمراني» تحرص على تقديم قيمة مضافة وميزة تنافسية لمشروعاتها كي تتمكن من المنافسة بشكل قوي داخل البلاد وخارجها، لذلك تتعاون مع الكيانات العالمية صاحبة الخبرة الكبيرة القادرة على تحقيق خططها الطموحة، ولذلك أيضًا وقَّعت الشركة مؤخرًا عدة اتفاقيات، مثل مذكرة التفاهم مع شركة «إشي وبشناق» للتجارة والمقاولات (ABC) السعودية بشأن إدارة مشروع «كاسيل لاند مارك» بهدف تقديم حلول إدارة المشروعات وخدمات الاستشارات الإنشائية وإدارة المنشآت والمباني للمشروع والحفاظ على هذه الإدارة القوية بعد تنفيذه بصورة مستمرة لتوفير أعلى قدر من خدمات الصيانة والإدارة والبنية التحتية القوية للمشروعات بغرض إضافة قيمة مضافة لها.

كما وقَّعت الشركة مذكرة تفاهم مع «شنايدر إلكتريك مصر» لإدارة الطاقة والتحكم الآلي بمشروع «كاسيل لاند مارك» لتوفير حلول مبتكرة لإدارة مكونات البنية التحتية داخل المشروع وترشيد استهلاك الطاقة وتقديم منتجات آمنة وفعالة وصديقة للبيئة، بما فيها توليد الطاقة عبر استخدام الطاقة الشمسية وأنظمة التدفئة والمياه والغاز الطبيعي وشبكات البيانات والمرور الآمن وشحن السيارات الكهربائية، وهي نظرة مستقبلية عن انتشار تلك السيارات في مصر ومراكز التحكم والتشغيل.

ومؤخرًا كان التوقيع مع شركة «آليانز مصر للتأمين»، وبهذا الاتفاق تكون «كاسيل للتطوير العمراني» أول مطوِّر عقاري في مصر يطبِّق نظام التأمينات لصالح العملاء ويقضي بمنح أنظمة التأمين المختلفة على مشروعات «كاسيل للتطوير العمراني».

وتقوم «آليانز مصر» بموجب هذا الاتفاق بتغطية جميع الأقساط المتبقية لعملاء شركة «كاسيل» في حالة وفاة أي عميل، لتصبح بذلك الوحدة السكنية التي قام بشرائها قبل وفاته إرثًا شرعيًّا لعائلته دون الحاجة إلى تسديد أي مستحقات متبقية. ولفت إلى أن التأمين كان مجانيًّا ومع كل تعاقد جديد على الوحدات خلال أشهر مارس وأبريل ومايو، وذلك لتعريف العملاء بالخدمة، وبعد ذلك أصبح اختياريًّا ومقابل رسوم بسيطة لا تتعدى 1.5% من ثمن الوحدة يُسدَّد على 20 عامًا في صورة أقساط شهرية لا يتخطى القسط 200 جنيه.

وأشار إلى أن عدد المستفيدين من الاتفاقية حتى الآن 200 عميل، وهناك عملاء قدامى طلبوا الحصول على التأمين، ويتم حاليًّا الترتيب مع «آليانز مصر» لتوقيع عقود مع أكثر من 30 عميلًا.

الأسعار والفرص

وأشار منصور إلى أن الشركة رفعت أسعار وحدات «كاسيل لاند مارك» في الأشهر الثلاثة الماضية بين 13% و14%. وأضاف أن أسعار العقارات بصورة عامة تشهد تزايدًا سنويًّا، وتقوم الشركات بتحديد توقيت الزيادة وفقًا لظروف السوق ومبيعاتها، مؤكدًا أن العقار يعد الاستثمار الأكثر قدرة على تحقيق عوائد متزايدة وعلى الاحتفاظ بالقيمة مقارنة بالأوعية الاستثمارية الأخرى .

 وشدد على أن العاصمة الإدارية الجديدة بها فرص استثمارية واعدة وتتسم بإدارتها الجيدة التي تبتعد عن البيروقراطية وطول الإجراءات والشروط غير الواضحة، بما يجعلها الأكثر جذبًا لرؤوس الأموال المحلية والأجنبية .

وأوضح أن «كورونا» بالنسبة للقطاع العقاري «أزمة وعدت» وأصبح هناك خبرات ووعي لدى الجميع في التعامل مع الأزمة حال -لا قدر الله- حدوث موجة ثانية أو زيادة في عدد الإصابات .

عمومية «كاسيل» تُجدِّد الثقة بمجلس إدارتها الحالي وتوافق على رصد 200 مليون جنيه لشراء أراضٍ خلال 2021

أقرت الجمعية العمومية لـ»كاسيل للتطوير العمراني» العديد من الإجراءات، أهمها تجديد الثقة بمجلس الإدارة الحالي. ويضم مجلس الإدارة الحالي المهندس طه فهمي منصور رئيس مجلس الإدارة، والمهندس محمد إدريس العضو المنتدب، والمهندس أحمد منصور عضو مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة «كاسيل للتطوير العمراني». كما وافق مجلس الإدارة على الاستحواذ على 95% من شركة «كابيتال لاند مارك». وتمت الموافقة كذلك على تخصيص 200 مليون جنيه لشراء أراضٍ جديدة خلال 2021.