قال أنسي نجيب ساويرس رئيس مجلس إدارة شركة زد للاستثمار الرياضي انه جارى التوصل لاتفاق تفاهمي للاستحواذ على أ

أنسى نجيب ساويرس,زد للإستثمار الرياضى,بروسيا دورتموند

الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:22
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

انسى ساويرس : اتفاق تفاهمى للاستحواذ على احد اندية الدوري الممتاز لكرة القدم

قال أنسي نجيب ساويرس، رئيس مجلس إدارة شركة زد للاستثمار الرياضي، انه جارى التوصل لاتفاق تفاهمي للاستحواذ على أحد أندية الدوري الممتاز لكرة القدم .

واشار خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدته الشركة اليوم إن هناك اهتماما كبيرا بالاستثمار فى الشق الرياضى من قبل الشركة وهو ماظهر فى مشروع "زد بالشيخ زايد " حيث تم التعاقد مع العديد من الأكاديميات العالمية منها “بروسيا دورتموند”، واي تي بي للتنس.

واضاف ان الشركة تستهدف تربية أجيال رياضية كبيرة، وتوفير قاعدة ناشئين متميزة للرياضة فى مصر، وتكرار نجاح محمد صلاح.

ولفت الى إن زد تعمل في 9 أنشطة رياضية مختلفة ومتنوعة، وتم البدء في إعداد فرق الناشئين، وتقدم حوالي 3000 ناشئ من أعمار مختلفة.

واعلنت زد للاستثمار الرياضى اغسطس الماضى عن توقيع شراكة مع نادي بروسيا دورتموند الألماني، لأول مرة في أفريقيا، لرعاية وتدريب مواهب كرة القدم الشابة في قطاع الناشئين.

وتتضمن الشراكة، ان يقوم نادي بروسيا دورتموند بالإشراف الفني على قطاع الناشئين والبراعم وأكاديمية "زد إف سي" ومتابعة المدربين كذلك، لضمان توفير التدريب الكافي للمواهب الواعدة.

واطلقت زد فرق جديدة للناشئين والبراعم، ليصل عدد فرق الناشئين إلى 9 فرق والتي تتراوح أعمارهم مقسمة على كل فريق من بين مواليد 2001 حتى عام 2011، والذي من المقرر لهم المنافسة والمشاركة في الدوري المصري في موسمه الجديد. يشارك في الجهاز الفني والإداري الخاص بالفرق عدد من الكوادر الرياضية والتي تتضمن أحمد غانم سلطان في منصب مخطط أحمال، ومحمود صادق الذي يشغل منصب المدير الفني لفريق مواليد 2011، وأحمد معوض ليتولى منصب المدير الفني لفريق مواليد 2010، ومحمد عبد العزيز احمد كمدير فني لفريق مواليد 2009. كما يشغل أسامة عبد الله مدير فني لفريق مواليد 2007، ويعمل محمد عز منصب مدير فني لفريق مواليد 2006، وتامر حفني المدير الفني لفريق مواليد 2005، ويشغل أحمد الجمل منصب المدير الفني لفريق مواليد 2003، ذلك بالإضافة إلى عبد الخالق سيد في منصب المدير الفني لفريق مواليد 2001.