تعد شركة تطوير مصر من الشركات القليلة التي استطاعت حجز مقعدها ضمن كبار اللاعبين في قطاع التطوير العقاري

تطوير مصر,أحمد شلبى,مستقبل سيتى,أحمد شلبى تطوير مصر

الأحد 6 ديسمبر 2020 - 03:27
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

الدكتور أحمد شلبي الرئيس التنفيذي للشركة: ارتفاع العائد الاستثماري على وحدات مشروعات “تطوير مصر” بنسبة تصل إلى 200% خلال 5 سنوات

 
 
 

الآليات التكنولوجية تقلل نفقات الصيانة والتشغيل بنسبة تقترب من 30%

المبيعات التعاقدية للشركة تخطت حاجز الـ20 مليار جنيه.. و«تطوير مصر» تتيح 20 ألف فرصة عمل من خلال مشروعاتها

تعد شركة «تطوير مصر» من الشركات القليلة التي استطاعت حجز مقعدها ضمن كبار اللاعبين في قطاع التطوير العقاري في وقت زمني قصير شهد العديد من التحديات على مستوى الاقتصاد والقطاع العقاري، وتمكنت من الاستحواذ على ثقة العملاء عبر المنتج المختلف الذي تقدمه للقطاع والأفكار المبتكرة التي تطبقها. وكشف الدكتور أحمد شلبي -الرئيس التنفيذي لشركة «تطوير مصر»- خلال حواره لـ»أصول مصر» عن الاستراتيجية المتبعة من الشركة للحفاظ على ثقة العملاء والاستمرار في تنفيذ منتجات توفر قيمة مضافة للقطاع العقاري وتحقق أعلى مستوى من الرفاهية للعملاء وتخدم مدن المجتمعات العمرانية الجديدة. كما تحدث عن رؤيته لمستقبل القطاع العقاري المصري بعد تحدي كورونا وعن الفرص المتاحة في مجال تصدير العقارات في ضوء تحقيق الاقتصاد المصري معدل نمو إيجابيًّا خلال العام الجاري.



وإلى الحوار:

  4 مليارات جنيه استثمارات «فوكا باي» بالشق السكني.. وحققنا 5.7 مليارات جنيه مبيعات

نتائج مميزة في 6 أعوام

كشف الدكتور أحمد شلبي أن شركة «تطوير مصر» استطاعت الوصول بقائمة عملائها في السوق المصرية خلال 6 سنوات (هي مدة عملها في القطاع) إلى 8000 عميل، وتخطى إجمالي المبيعات التعاقدية حاجز الـ20 مليار جنيه.

وأضاف أن العائد الاستثماري على وحدات مشروعات «تطوير مصر» ارتفع بنسبة تصل إلى 200% خلال 4 إلى 5 سنوات.

5 ملايين متر مربع محفظة الأراضي.. والشركة تستهدف تحقيق 6 مليارات جنيه مبيعات تعاقدية خلال العام الحالى

وأضاف أن محفظة أراضي الشركة (قيد التنمية) تتخطى 5 ملايين متر مربع، وتبلغ المساحة البنائية المبيعة أكثر من مليون متر مربع، وعدد الوحدات السكنية الجاري تنفيذها بمشروعات الشركة 20 ألف وحدة، بخلاف المشروعات الخدمية.

وأشار إلى أن «تطوير مصر» تستهدف تحقيق 6 مليارات جنيه مبيعات تعاقدية خلال العام الجاري. وتتيح «تطوير مصر» 20 ألف فرصة عمل غير مباشرة من خلال مشروعاتها.

 

التسليمات وحجم الاستثمارات

تم طرح  «ELARA” بـ”ألمونت جلالة” بإجمالي 379 وحدة سكنية خلال “سيتي سكيب”

وعن مشروعات «تطوير مصر» وخطط التسليم قال شلبي إنه بالنسبة لمشروع «ألمونت جلالة» بالعين السخنة طرحت  الشركة خلال «سيتي سكيب» مرحلة جديدة منه، وهي «ELARA”، وتضم 379 وحدة سكنية مقسمة إلى 35 فيلا بمساحات بين 230 و255 مترًا، و28 توين هاوس بمساحة 180 مترًا، و184 شاليهًا من 100 إلى 125 مترًا، و132 وحدة “لوفت” بمساحات من 70 إلى 115 مترًا، وتُسلَّم الوحدات كاملة التشطيب.

وتقع المرحلة الجديدة من «ألمونت جلالة» على 46 ألف متر مربع، وتضم بحيرة صناعية وناديًا شاطئيًّا وآخر صحيًّا، وتمت مراعاة اتباع تصميم هندسي مستوحًى من الطبيعة يدمج بين المسطحات المائية والخضراء، وتقع الوحدات على ارتفاع من 19 إلى 63 مترًا من سطح البحر.

18 مليار جنيه استثمارات “ألمونت جلالة”.. والمبيعات المحققة منه إلى الآن 10,5 مليارات جنيه

وأوضح شلبي أن المساحة الإجمالية لمشروع «ألمونت جلالة» 2,5 مليون متر مربع، ويشمل 10 آلاف وحدة تضم أكثر من 460 غرفة فندقية قابلة للزيادة بإجمالي 6 فنادق، وأكثر من 190 شقة فندقية، ويبلغ إجمالي الاستثمارات السكنية فقط بالمشروع 18 مليار جنيه، ويبلغ إجمالي الوحدات التي تم بيعها بالمشروع إلى الآن 4000 وحدة بإجمالي قيمة بيعية 10.5 مليارات جنيه.

 
 

تسليم 1000 وحدة بـ»فوكا باي» و»ألمونت جلالة» نهاية العام الجاري

وأضاف أن الشركة تستهدف تسليم أكثر من 500 وحدة بالمشروع حتى نهاية العام الجاري.

وأشار إلى أن المشروع الثاني للشركة هو «فوكا باي» الساحل الشمالي، وتم تسليم 169 وحدة به في 2019، وشهد الصيف الماضي أول تشغيل فعلي للمشروع، حيث تم افتتاح العديد من الأنشطة الخدمية التي تضمن نموذج إعاشة وحياة متكاملًا للعملاء، ومن المقرر تسليم 500 وحدة بالمشروع حتى نهاية 2020.

ويقع «فوكا باي» على مساحة كلية مليون متر مربع، ويضم 2500 وحدة تشمل أكثر من 382 غرفة فندقية بإجمالي 4 فنادق قابلة للزيادة، و611 شقة فندقية، ويبلغ إجمالي استثمارات المشروع 4 مليارات جنيه، بخلاف تكلفة الأجزاء الخدمية والفندقية.

ولفت الرئيس التنفيذي لشركة «تطوير مصر» إلى أن إجمالي ما تم بيعه من وحدات في المشروع تخطى 1785 وحدة على مساحة بنائية 290 ألف متر بقيمة بيعية 5.7 مليارات جنيه.

بيع 2000 وحدة بـ»بلومفيلدز» على مساحة بنائية 333 ألف متر

وتابع بأنه بالنسبة لمشروع «بلومفيلدز» بـــ «مستقبل سيتي» بالقاهرة الجديدة فقد تم البدء في إنشاءات المشروع، ومساحته الكلية 415 فدانًا مقسمة إلى 325 فدانًا سكنيًّا وتجاريًّا وإداريًّا وترفيهيًّا باستثمارات 28 مليار جنيه، و90 فدانًا للشق التعليمي باستثمارات تتخطى 10 مليارات جنيه.

ويبلغ عدد وحدات المشروع 10,7 آلاف وحدة، تم بيع أكثر من 2000 وحدة على مساحة بنائية 333 ألف متر، وحجم المبيعات المحققة 4.5 مليارات جنيه.

وأوضح أن الشركة اتخذت خطوة الاستثمار في «مستقبل سيتي» بعد دراسات واسعة أبرزت موقع المدينة «العبقري» بين طرق الدائري الأوسطي والإقليمي وبالقرب من العاصمة الإدارية الجديدة والتجمع الخامس، وهو ما يضمن التكامل بين المدن الثلاث، كما تم تخطيط المدينة على أعلى مستوى وباستخدام أحدث تكنولوجيا في المرافق والبنية التحتية، وتتناسب التقنيات المتبعة في المدينة مع مدن الجيل الرابع التي تقوم الدولة بتنفيذها حاليًّا.

وأكد أن وجود كبار مطوِّري القطاع العقاري في مدينة «مستقبل سيتي» يجعلها تتمتع بقيمة مضافة وميزة نسبية عن العديد من المدن المنافسة، ويسهم ذلك في الإسراع من معدلات التنمية وتحقيق التميز للمدينة، لافتًا إلى أن مطوِّري المدينة يقومون بجانب المشروعات السكنية بتنفيذ أنشطة خدمية كبرى كالمدارس والجامعات والنوادي والفنادق.

وشدد على أن الشركة تركز على تنفيذ مشروعات تعليمية كبرى بالمدينة ترتكز على عدة مجالات، أهمها ريادة الأعمال.

وأوضح أن الشركة تقدم منتجًا مبتكرًا في السكن، فعلى سبيل المثال تتمتع كل 6 عمارات سكنية بخدمات أعلى الروف تقتصر على سكان تلك العمارات فقط، وهي حمام سباحة وملاعب للكبار والأطفال ونادٍ صحي، بخلاف الخدمات العامة بالكومباوند.

 

مجتمعات ذكية وسعيدة

استثمار 4.5 مليارات جنيه في الحلول الذكية والتكنولوجية

وشدد الدكتور أحمد شلبي على حرص «تطوير مصر» على بناء مجتمعات ذكية ومستدامة وسعيدة تتلاءم مع المفاهيم العالمية وتوفر قيمة مضافة للعميل، مشيرًا إلى أن إرضاء العميل هو «سر النجاح»، فدورة العقار تبدأ عنده وقت الشراء وتنتهي عنده أيضًا عندما يتحقق أعلى مستوى من الرضا. وأضاف أن «تطوير مصر» أنشأت شركة متخصصة في أعمال الإدارة وتقديم جميع خدمات ما بعد البيع، مؤكدًا أن «تطوير مصر» تركز على عدة أهداف: الأول أن تقدم أفضل منتج عقاري من حيث الجودة وإرضاء العميل والالتزام بمواعيد التسليم، وقد تحقق ذلك في وحدات تم تسليمها بـ»فوكا باي» التي وجد العملاء بها مواصفات تشطيب تفوق المتعاقَد عليه.

نحرص على بناء مجتمعات ذكية ومستدامة وسعيدة.. وأنشأنا شركة متخصصة في إدارة المشروعات

وأضاف أن الهدف الثاني هو تحقيق أعلى جودة حياة للعميل وتكامل المشروعات والأنشطة التي تحقق الاستدامة، متابعًا: «نتبنى شعار (نحن نتجاوز توقعات العميل)».

وأشار إلى أن الشركة تركز على اتباع أحدث الأساليب التكنولوجية التي تخلق مدنًا ذكية ومستدامة، فيبلغ إجمالي الاستثمارات لشركة «تطوير مصر» في الحلول التكنولوجية والذكية الآن 4.5 مليارات جنيه تشمل بنية تحتية ذكية وحلول الإنارة وكابلات الألياف الضوئية وعدادات المياه والكهرباء والمحولات ومحطات معالجة مياه الصرف وتحلية مياه البحر.

الاستعانة بـ»شنايدر» و»أورانج» لعمل منظومة متكاملة للتحكم في مرافق المشروعات وخدماتها

ولفت إلى أنه تمت الاستعانة بشركتي «شنايدر» و»أورانج» العالميتين لعمل منظومة متكاملة للتحكم في المرافق وخدمات المشروع وتنفيذ شبكات مرتبطة بقاعدة البيانات يتم تجميعها كلها في مركز للبيانات وتدار من خلال تطبيق على الموبايل الخاص بكل عميل، لافتًا إلى أنه رغم ارتفاع تكاليف بناء مثل هذه الحلول وتطويرها فإنها تساهم في تحسين كفاءة استخدام الطاقة بنحو 50% مقارنة بالطرق التقليدية، وتقلل النفقات مستقبلًا على العملاء، حيث تقلل نفقات الصيانة والتشغيل بنسب تصل إلى 30%.

وشدد على أن الشركة تطبق مفهوم المجتمعات السعيدة في جميع مشروعاتها، ويخاطب هذا المفهوم الحواس الخمس، ونضيف إليها حاسة سادسة هي التكنولوجيا.

وأضاف أن الشركة تحرص على عمل شبكة من حلول التنقل المتكاملة mobility solutions في مشروعاتها لأن ذلك يساهم في مساعدة مالكي الوحدات والنزلاء على التحرك داخل المشروعات دون الحاجة إلى استخدام سياراتهم الخاصة، حيث تعمل “تطوير مصر” علي توفير سيارات وحافلات ودراجات ودراجات كهربائية ومسارات للعجل وللمشاة وغيرها من وسائل التنقل المختلفة، ذلك إلى جانب توفير inclined      elevators ( المعروفة بالمصاعد المائلة) في مشروع “ألمونت جلالة” لمساعدة ساكني المشروع على التنقل داخله نظرًا لطبيعته الجبلية.

وتابع بأن «تطوير مصر» تقيم شراكات مع الشركات الأفضل في مجالها لتنفيذ منتج يحقق قيمة مضافة للقطاع العقاري المصري.

استراتيجية التوسع

وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة «تطوير مصر» أن الشركة تستهدف التوسع بالحصول على قطع أراضٍ جديدة وتنفيذ مشروعات متكاملة، ومن ضمن المدن التي تهدف الشركة إلى الاستثمار بها الساحل الشمالي وتوسعات الشيخ زايد الجديدة.

وأشار إلى أن الشركة مهتمة في المرحلة الحالية بالوجود والاستثمار في غرب القاهرة الذي يمتلك فرصًا واعدة، فبالمقارنة بينه وبين شرق القاهرة نجد الأخير يوجد به عدد أكبر من الشركات والمطوِّرين.

وأوضح أن حركة التنمية الكبرى التي شهدتها مدينة الجلالة انعكست بصورة إيجابية على مشروع «ألمونت جلالة» وزادت من جاذبية العين السخنة كمدينة تعمل طوال أيام السنة.

وتابع: «رؤية الشركة تناغمت مع استراتيجية الدولة ورؤيتها، وهو ما انعكس على معدلات النمو في مشروعات الشركة وقدرتها على استقطاب المزيد من العملاء وتحقيق أعلى العوائد».

ما بعد كورونا وتصدير العقار

وأكد الدكتور أحمد شلبي أن فترة انتشار فيروس كورونا كانت «صعبة» على القطاع العقاري شأن جميع القطاعات الاقتصادية، ولكن في النصف الثاني من 2020 تحركت المبيعات بصورة ملحوظة عكست قوة القطاع العقاري والطلب الحقيقي به، مشيرًا إلى أن الفرص الكبرى وارتفاع العوائد يمنحان ميزة نسبية للاستثمار في القطاع العقاري، ويؤكد ذلك دخولُ كبار المستثمرين ورجال الأعمال في الاستثمار به.

وأوضح أن حركة التنمية الكبرى في قطاع الإنشاءات والمرافق والعمران تزيد من جاذبية القطاع ومعدلات النمو المتزايدة به، متابعًا: «القيادة السياسية تعمل بجد واجتهاد على علاج السلبيات حرصًا على مستقبل الأجيال القادمة».