كشف المهندس علاء فكري - رئيس مجلس إدارة شركة بيتا إيجيبت للتنمية العمرانية- عن عزم الشركة على الانتهاء

شركة بيتا إيجيبت للتنمية العمرانية,بيتا ايجيبت,علاء فكرى بيتا ايجيبت,بيتا جرينز نيو كايرو,المهندس علاء فكرى

الأحد 6 ديسمبر 2020 - 03:29
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

رئيس مجلس إدارة شركة بيتا إيجيبت للتنمية العمرانية

المهندس علاء فكري: القطاع العقاري «قوي».. والتوقيت الحالى الأنسب لاقتناص الفرص

المهندس علاء فكري - رئيس مجلس إدارة شركة بيتا إيجيبت للتنمية العمرانية
المهندس علاء فكري - رئيس مجلس إدارة شركة بيتا إيجيبت للتنمية العمرانية

مليار جنيه التكلفة الاستثمارية.. وسددنا كامل ثمن الأرض

«بيتا إيجيبت» تُنهي «جرينز نيو كايرو» بـ«مستقبل سيتي» في 2023

كشف المهندس علاء فكري - رئيس مجلس إدارة شركة «بيتا إيجيبت للتنمية العمرانية»- عن عزم الشركة على الانتهاء من مشروعها «بيتا جرينز نيو كايرو» بمدينة «مستقبل سيتي» بالقاهرة الجديدة خلال 2023 وقبل الموعد المحدد للانتهاء بعام كامل.

وأضاف خلال حواره لــ أصول مصر  أن الشركة ستقوم بتسليم أول وحدات بـ»بيتا جرينز نيو كايرو» خلال الربع الثاني من 2021.

تنفيذ 65% من إجمالي الأعمال الإنشائية للمشروع

وأوضح أن الشركة أنهت 65% من إجمالي الأعمال الإنشائية للمشروع، وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع مليار جنيه، ويُقام على 25 فدانًا، ويشمل 730 وحدة سكنية تتنوع بين الشقق والفاميلي فيلا بنماذج مستقلة وتوين وتاون هاوس، وتبدأ المساحات في الشقق من 90 إلى 250 مترًا، وقامت شركة «بيتا إيجيبت» بسداد كامل ثمن الأرض، وتم توفير السيولة المالية الكاملة لإنهاء المشروع في أسرع وقت.

وأعلنت شركة «بيتا إيجيبت» عن طرح منتج جديد في السوق العقارية بالمشروع، وهو Family Villa” فاميلي فيلا”، وهو إحياء لفكرة بيت العائلة والعودة إلى الترابط الأسري.

 

بيع 50% من إجمالي وحدات المشروع

وقال المهندس علاء فكري إن الشركة أجرت دراسات سوقية كانت نتائجها احتياج السوق إلى ذلك النموذج الذي يعيد الترابط الأسري، وقد ظهرت الحاجة بصورة كبرى إلى تلك النوعية خلال أزمة كورونا وفرض حظر التجول، وتوفر تلك الفيلات طابقًا أرضيًّا وطابقين علويين وروف، وتبلغ مساحة الطابق الواحد 120 مترًا.

وأضاف أن الشركة أنهت بيع 50% من إجمالي وحدات المشروع، ولم يتم طرح المرحلة الأخيرة منه، ومن المتوقع إطلاقها خلال العام المقبل.

وأشار إلى أنه تم الانتهاء من 100% من أعمال الخرسانات للفيلات، وتم البدء في أعمال المباني وإنهاء 75% من المرحلة الأولى، وخلال الصيف المقبل سيتم تجهيز نماذج «موكب» منها لتمكين العملاء من المعاينة على أرض الواقع، وتمت إتاحة نموذج «موكب» للشقق بالمشروع.

وأوضح أن الشركة توفر نظم سداد متنوعة بمشروع «بيتا جرينز نيو كايرو»، فتصل آجال السداد بالمشروع إلى 10 سنوات.

وأضاف أن تمويل المشروع ذاتي بنسبة 100%، ولدى الشركة علاقة وطيدة بالمؤسسات المصرفية، ويعكس ثقة تلك المؤسسات بالشركة مدى جديتها وقوة مشروعاتها بالسوق، فقد قدمت قيمة مضافة للقطاع العقاري. وشدد فكري على حرص «بيتا إيجيبت» في تسليم المراحل الأولية من مشروعاتها على توفير الخدمات الأساسية التي يحتاج إليها العميل لتحقيق الإعاشة بالوحدات بعد تسليمها، فيتم توفير مواصلات لنقل العملاء من موقع المشروع إلى أقرب محطات للمواصلات العامة، وكذلك الخدمات من السوبر ماركت والمراكز الطبية والعيادات والنادي وغيرها.

«بيتا إيجيبت» تقدم أعلى مستوى من خدمة ما بعد البيع في مشروعاتها

كما تهتم شركة «بيتا إيجيبت» بتقديم أعلى مستوى من خدمة ما بعد البيع في مشروعاتها، وذلك عبر شركة تابعة لها هي شركة «الشرق لإدارة المشروعات»، وتحرص شركة «بيتا إيجيبت» على إمداد تلك الشركة بالخبرات والكوادر واستخدام أحدث المعايير في مجال إدارة المشروعات.

وتابع بأن شركة «الشرق» يعمل بها 300 موظف، وبها إدارة هندسية قوية في الصيانة وفريق للصيانة الوقائية، وهو ما يمنع حدوث أي عطل من البداية.

وشدد على تركيز «بيتا إيجيبت» على 3 معايير أساسية، هي تقديم أعلى مستوى من الجودة والحفاظ على مصالح وثقة العملاء والتسليم قبل الموعد المحدد، متابعًا: «استراتيجية (بيتا إيجيبت) تعتمد على الإسراع في تنفيذ المشروعات والتسليم بمواصفات وجودة تفوق المحددة بالتعاقد، وكذلك توقعات العميل، وقد استطاعت الشركة بفضل التزامها وحرصها على إدارة المشروعات بأعلى مستوى بعد البيع اكتساب ثقة العملاء بمشروعاتها السابقة».

وعن الاستثمار فى «مستقبل سيتي» قال المهندس علاء فكري إن شركة «بيتا إيجيبت» حرصت على الدخول إلى الاستثمار في  «مستقبل سيتي» لتنفيذ أول مشروعاتها بشرق القاهرة، وجاء القرار لإيمان الشركة بالموقع المميز للمدينة والفكر الاحترافي لشركة «المستقبل للتنمية العمرانية»، مشيرًا إلى أن قرار الشركة الذي اتخذته العام الماضي بتقليص مساحة الأرض كان بغرض التفاعل مع متغيرات السوق التي حدثت خلال العام الماضي من تزايد المعروض بشرق القاهرة وارتفاع الأسعار بصورة لا تتناسب مع القوى الشرائية للشريحة الكبرى من العملاء، وقد أظهرت الأشهر الماضية صحة رؤية الشركة، وهو الأمر الذي يتطلب إعادة النظر في أسعار الأراضي وتنفيذ مشروعات على أسس مدروسة.

وأوضح أن قرار الشركة كان لمصلحة العملاء لتسليم المشروعات قبل التوقيت المحدد وبأعلى مستوى من الجودة.

وأكد حرص «بيتا إيجيبت» على تسليم مشروعاتها بجودة أعلى من المتفق عليه، مستشهدًا بقيام الشركة وقت أحداث الاضطرابات الأمنية في 2011 بتسليم الوحدات بأبواب مصفحة مستوردة من الخارج، في حين أن المواصفة المحددة بالتعاقد أبواب خشبية، وكل مشروع يتسم بميزة ومواصفات إضافية تختلف عما قبله.

وأوضح أن الشركة تعاقدت مع «شنايدر إلكتريك» لتقديم خدمات المنازل الذكية المتنوعة لشقق كومباوند «بيتا جرينز نيو كايرو» حال رغبة العميل في تحويل منزله إلى «سمارت هوم».

وأشار إلى أنه تم تجهيز البنية التحتية للمشروع ليكون مجهزًا ليصبح «سمارت هوم»، حيث يتم استخدام الكابلات الفايبر.

وقال فكري إن الخدمات التي ستقدمها «شنايدر إلكتريك» متعلقة بأنظمة التحكم الذكي المعروفة بـ»المنازل الذكية»، والتي تتيح من خلال تطبيق الموبايل التحكم في الإضاءة وتشغيل المكيفات واستشعار الإضاءة مع الحركة وإنذار الحريق وإنذار الطوارئ والمنظومة الذكية للأمان بالمنزل وكاميرات المراقبة على أحدث طراز والتحكم في الواي فاي والأبواب والشبابيك وأنظمة التحكم في استخدام الطاقة الشمسية.

وأضاف أنه تمت الاستعانة بفريق متخصص لاختيار تصميم للاند سكيب «جرينز نيو كايرو» بصورة مبتكرة.

وعن التوسعات أكد رئيس مجلس إدارة شركة «بيتا إيجيبت» دراسة أكثر من فرصة استثمارية بالسوق، وتحرص الشركة على تنفيذ مشروع جديد يحقق إضافة للسوق، ولذلك تستغرق الدراسات التي تعدها وقتًا أطول. وأكد أن السوق العقارية «قوية»، والفترة الحالية هي الأنسب لاقتناص الفرص وشراء العقارات بالأسعار الحالية والتسهيلات الممنوحة من الشركات، فمن المتوقع أن يشهد العام المقبل ارتفاعًا في الأسعار.

وأشار إلى أن مدن الجيل الرابع نفذت بها الدولة مرافق وخدمات على أعلى مستوى، وهي جاذبة للاستثمار ولا تتطلب المجهود الذي كان يبذله المطوِّر في الماضي لجذب السكان والإقناع بالمنتج، مشيرًا إلى أن العاصمة الإدارية مشروع حقيقي ظهرت ملامحه وسيحقق انطلاقة كبرى مع نقل الحكومة في 2021.

وأكد أهمية تنشيط التمويل العقاري، وتعد مبادرة البنك المركزي الأخيرة بفائدة 10% «ممتازة»، ولكن لا بد من آليات واضحة وإنتاج وحدات تتلاءم من البداية مع المبادرة، فيجب تكاتف جميع الجهات لإنتاج منتج عقاري ملائم للقوي الشرائية ولدخل المواطن المستهدَف.