فضلت شركة ذا لاند ديفلوبرز العاصمة الإدارية الجديدة لتنفيذ باكورة مشروعاتها العقارية المتكاملة حيث تركزت

العاصمة الإدارية الجديدة,العاصمة الإدارية,ذا لاند ديفلوبرز,أرمونيا ووك

الإثنين 18 يناير 2021 - 15:18
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

أحمد الطيبي رئيس شركة “ذا لاند ديفلوبرز”: استراتيجية مبتكرة للقضاء على المخالفات بالساحل الشمالي الغربي واتباع آليات الرقمنة

 

بدأنا تنفيذ “أرمونيا”.. وسندرس الحصول على أراضٍ جديدة بالعاصمة الإدارية نهاية 2021

المدن الجديدة تهدف إلى خلق حياة أرقى.. وانتهجنا آليات تكنولوجية حديثة في البناء والتسويق تتناسب مع توجهات الدولة

فضَّلت شركة “ذا لاند ديفلوبرز” العاصمة الإدارية الجديدة لتنفيذ باكورة مشروعاتها العقارية المتكاملة، حيث تركزت استراتيجية الشركة على التوجه إلى المدن الذكية التي تُعدُّ أبرز الاتجاهات العالمية في العمران.

ويمتلك مؤسسو “ذا لاند ديفلوبرز” خبرات في القطاع العقاري تمتد إلى 30 عامًا، بالإضافة إلى خبرات عديدة في قطاعات السياحة والإنشاءات ومجال التجزئة وجذب العلامات التجارية.

وقال أحمد الطيبي -رئيس مجلس إدارة شركة “ذا لاند ديفلوبرز”- إن استراتيجية الشركة خلال 2021 تتركز على الإسراع من المعدلات الإنشائية بالمشروعات القائمة وتبني استراتيجيات مبتكرة في البيع والتسويق تتناسب مع التغيرات التي شهدها القطاع العقاري والاقتصاد بصورة عامة في مصر والعالم بأكمله نتيجة لجائحة كورونا.

استراتيجية الشركة خلال 2021 ستتركز على الإسراع من المعدلات الإنشائية.. وإنهاء مشروعات في التجمع الخامس والمعادي

وأوضح أن الشركة بدأت في الربع الأخير من العام الجاري في الأعمال الإنشائية لمشروع “أرمونيا” بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتقوم حاليًّا بتنفيذ 12 مبنى دفعة واحدة، وستقوم باستمرار تكثيف الأعمال الإنشائية في المشروع خلال العام المقبل مع إنهاء بعض المشروعات الأخرى في التجمع الخامس والمعادي.

وشدد على أن الظرف الوبائي الحالي وبدء الموجة الثانية من جائحة كورونا في العالم يفرضان صعوبة على الجميع بالتنبؤ بالتوجهات الاستثمارية وشكل الطلب على العقارات في الأشهر المقبلة، وبالتالي هناك صعوبة في تفعيل المخططات التوسعية والحصول على قطع أراضٍ جديدة، متابعًا: “لن تتم تلك الخطوة إلا خلال الربع الأخير من 2021 ووضوح الرؤى وانتهاء الجائحة التي أثرت على المستهدَف من المبيعات خلال العام الجاري”.

الرؤية للتوسعات العمرانية والمدن الذكية

وأكد أحمد الطيبي أن تمتع مصر بكثافة سكانية عالية ومتزايدة بصورة سنوية تُقدَّر بمليوني نسمة واختناق الوادي والدلتا ووصول بعض المناطق إلى كثافة سكانية تُقدَّر بـ50 ألف نسمة على الكيلومتر المربع، كل ذلك يحتِّم خلق مدن عمرانية جديدة للخروج من الوادي الضيق واستيعاب الكثافات السكانية الحالية والمستقبلية، مشيرًا إلى أن الدولة لم تقم ببناء مدن فقط، بل حرصت على تنفيذ مدن ذكية بأحدث المعايير التي توصل إليها العالم، فجاءت مدن الجيل الرابع بإنشاءات معمارية على أحدث طراز وباتباع معايير تحقق الاستدامة وجودة الحياة للمواطنين.

 

وأشار إلى أن تلك المدن راعت أحدث الآليات التكنولوجية وقواعد البيانات الرقمية، وقد أسهمت تلك الآليات في رفع جودة المنتجات العقارية المنفَّذة بها ودفع التنافس بين الشركات، مؤكدًا أن مدن الجيل الرابع نقلة للقطاع العقاري.

وأضاف أن العاصمة الإدارية الجديدة تمتلك جميع عوامل الجذب للاستثمار، ففيها العنصر الإداري لوجود المصالح والهيئات الحكومية ومنطقة المال والأعمال التي تضم البنك المركزي والمؤسسات المالية، والعنصر السياسي الممثل في المقر الرئاسي ومقري مجلسي الشعب والشيوخ، وكذلك العنصر السياحي لوجود المطار وقاعة المؤتمرات، مشيرًا إلى أن العاصمة الإدارية واجهة مشرِّفة لمصر ومجتمع سكني وخدمي يهدف إلى تحقيق حياة أرقى للمصريين. ولفت إلى أن الشركة ستكرر تجربة الاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة، وتستهدف الحصول على أراضٍ بها.

ركزنا على الـ”أون لاين” والـ”سوشيال ميديا” في التسويق والتواصل مع العملاء

وأوضح أن شركة “ذا لاند ديفلوبرز” تقوم بتنفيذ مشروع كومباوند “أرمونيا” في العاصمة الإدارية الجديدة، ويقام على مساحة 41 فدانًا بجوار حي السفارات، وتبلغ استثماراته 3 مليارات جنيه، ويضم 1750 وحدة، وتبلغ مساحة المسطحات الخضراء والخدمات 80% من إجمالي المساحة الكلية، وتم تصميم الوحدات بصورة تحقق لكل وحدة الخصوصية التامة والرؤية الكاملة لخدمات المشروع الذي يتخلَّله “تراك” للمشي والرياضة وآخر للدراجات، وبكل منطقة سكنية حمام سباحة أو بحيرات مائية.

ولفت إلى أن العائد المستهدَف هو 4 مليارات جنيه، وسيتم بدء التسليم في المشروع بداية من 2023.

أوضح أن المشروع يضم جزءًا تجاريًّا هو مول “أرمونيا ووك” بمساحة 20 ألف متر مربع، وباستثمارات 500 مليون جنيه، وتتيح الشركة نظاميِ الإيجار وحق الانتفاع للمناطق المفتوحة بالطابق الأرضي العلوي والسفلي بالمشروع.

وأضاف أن الشركة تتعاون مع 18 “براند” وعلامة تجارية كبرى ستكون موجودة بالمول التجاري. وأشار إلى أنه تم تخطيط المشروع بشكل يسمح بسهولة الحركة والتنقل لجميع رواده، وخاصة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تتوافر بالمشروع 6 مصاعد كهربائية للركاب ومصعدان للخدمات، كما توجد ساحة انتظار للسيارات يمكنها استيعاب 500 سيارة بين الطابق السفلي (البدروم) والطابق العلوي.

طبَّقنا البوابات الإلكترونية والعدادات الذكية وBMS ونظام Triple Play  بكومباوند “أرمونيا” بالعاصمة الإدارية الجديدة

وأوضح أنه تطبيقًا لسياسة الدولة بجعل العاصمة الإدارية مثالًا يُحتذى به في المدينة الذكية والمستدامة، قامت الشركة بتطبيق أحدث الأنظمة التي تمكِّنها من اللحاق بركب التطور وتحقيق متطلبات العاصمة، ابتداءً من البوابات الإلكترونية وإدارة الخدمات والعدادات الذكية وأنظمة إدارة المباني (BMS)، وصولًا إلى الطاقة الشمسية وربطها بشبكة الكهرباء العمومية مع توزيع منتظم لأعمدة شحن السيارات الكهربائية، إلى جانب نظم الحريق المتطورة للمباني السكنية والإدارية، وكذا نظام Triple Play المدعوم بشبكة من الألياف الضوئية، بالإضافة إلى أحدث أنظمة المراقبة والتأمين على مدار 24 ساعة.

أطلقنا أفكارًا جديدة تتيح للعميل التعرف على المشروع من خلال تطبيق يمكن تحميله على Touch Screens

وأكد أن إطلاق مشروع في سوق مليئة بالتحديات في مدينة كالعاصمة الإدارية الجديدة تطلَّب من الشركة التفكير خارج الصندوق في كل ما يتعلق بتسويق المشروع، فلم يتم الاكتفاء بالطرق التقليدية، وتم تبنِّي أفكار جديدة تتيح للعميل التعرف على المشروع بصورة أكثر ابتكارًا، وذلك من خلال تطبيق يمكن تحميله على Touch Screens، حيث يمكن للعميل الاستمتاع بتجربة Navigation خلال المشروع.