تكبد الدولار خسائر اليوم بعد أن أدى تراجع العوائد الأمريكية إلى إضعاف الزخم الناتج عن انتعاشها في الآونة الأخ

الولايات المتحدة,التضخم,كورونا,الدولار,الجنيه,البنك المركزي الأمريكي,الذهب,العملات,رويترز,فيروس,آسيا,مؤشر,الاقتصاد,جو بايدن

الإثنين 18 يناير 2021 - 16:20
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

انتعاش الدولار يتبدد مع تراجع العوائد الأمريكية وتزايد حذر المستثمرين

انتعاش الدولار يتبدد مع تراجع العوائد الأمريكية وتزايد حذر المستثمرين
انتعاش الدولار يتبدد مع تراجع العوائد الأمريكية وتزايد حذر المستثمرين

تكبد الدولار خسائر اليوم، بعد أن أدى تراجع العوائد الأمريكية إلى إضعاف الزخم الناتج عن انتعاشها في الآونة الأخيرة، واستأنف المستثمرون بحذر الرهانات على أنها يمكن أن تواصل النزول، وفقا لـ"رويترز".

وتراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشرة أعوام أكثر من ست نقاط مئوية من أعلى مستوى في عشرة أشهر الذي بلغته اليوم، وأوقف التحول سلسلة مكاسب للدولار استمرت ثلاثة أيام.

ومقابل اليورو، سجل الدولار أكبر نزول يومي في أكثر من شهر وتراجع ما يزيد على 1 في المائة، مقابل الجنيه الاسترليني الذي تلقى الدعم أيضا من تقليل محافظ بنك إنجلترا المركزي لاحتمالات فرض أسعار فائدة سلبية.

وبلغ الاسترليني أعلى مستوى في أسبوع عند 1.3693 دولار في التعاملات الآسيوية اليوم، بينما استقر اليورو عند 1.2214 دولار. وارتفع الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي من أدنى مستوى في أسبوع، لتصعد العملة الأسترالية فوق 77 سنتا مجددا لتستقر عند 0.7758 دولار وترتفع العملة النيوزيلندية فوق 72 سنتا ليجري تداولها عند 0.7220 دولار.

ودفع تراجع العوائد الدولار إلى الانخفاض دون 104 ينات يابانية ليجري تداوله عند 103.66 ين بحلول منتصف الجلسة في آسيا على الرغم من أن التحركات كانت ضعيفة. واستقر مؤشر الدولار عند 90.004 بعد أن نزل 0.5 في المائة، أمس، غير بعيد عن أدنى مستوى في ثلاثة أعوام تقريبا الذي سجله الأسبوع الماضي عند 89.206.

وتمكن الرنجيت الماليزي، الذي شهد مبيعات كثيفة مع دخول البلاد في إجراءات عزل عام جديدة من الصعود إلى 4.0400 للدولار. إلى ذلك ارتفع الذهب اليوم مع تراجع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية، فيما عزز احتمال تقديم تحفيز مالي ضخم في الولايات المتحدة الإقبال على المعدن الأصفر كأداة تحوط من التضخم.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1 في المائة، إلى 1857.76 دولار للأوقية "الأونصة" بحلول الساعة 0537 بتوقيت جرينتش، بينما ربحت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.8 في المائة إلى 1859.20 دولار.

وقال كايل رودا المحلل لدى "آي.جي ماركت"، "الصورة الكبيرة ما زالت إيجابية للغاية بالنسبة إلى الذهب، في ظل أن العوائد الحقيقية ما زالت منخفضة وأن الدولار يواصل مساره النزولي مع تقدم العام، يظل الذهب اقتراحا جذابا".

وأضاف "لكنني لن أفاجأ إذا رأينا بعض الانخفاضات أو اتجاها نزوليا قصير الأمد في الذهب مع توازن سوق الدولار". ونزلت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشرة أعوام من أعلى مستوى في عشرة أشهر، ودفعت الدولار إلى الانخفاض وخفضت تكلفة الذهب لحائزي بقية العملات.

وتلقى الذهب مزيدا من الدعم من خطة للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لضخ "تريليونات" الدولارات في إجراءات لتخفيف التداعيات في الاقتصاد المتضرر من فيروس كورونا، وسيجري الكشف عن الخطة اليوم.

وارتفعت الإصابات بفيروس كورونا عالميا لما يزيد على 91 مليون حالة، فيما يطبق عديد من الدول قيودا أشد صرامة لكبح الانتشار، بينما تظل معدلات التطعيم مخيبة للتوقعات.

ويتوقع مسؤولو مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأمريكي" أن يتعافى الاقتصاد بقوة إذا تسارعت وتيرة التطعيم، لكن ذلك أيضا يطرح أسئلة بشأن توقعات البنك المركزي للسياسة النقدية.

ويستفيد الذهب عادة من تيسير السياسة النقدية، أما بالنسبة إلى المعادن النفيسة الأخرى، فتراجعت الفضة 0.4 في المائة، إلى 25.48 دولار للأوقية، ونزل البلاتين 0.1 في المائة إلى 1074.55 دولار وهبط البلاديوم 0.2 في المائة، إلى 2386.72 دولار.