يظل اختيار مصر لتنظيم فعالية عالمية مثل بطولة العالم لكرة اليد 2021 حدثا ضخما يعكس الرؤية العالمية لحالة

العاصمة الإدارية الجديدة,مصر,المالية,فيروس كورونا,كورونا,شركات,الصناعة,العاصمة الإدارية,اليد,فيروس,العقارات,السياحة,الرياضة,الفنادق,الإجراءات الاحترازية

الخميس 4 مارس 2021 - 21:00
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم
بطولة العالم لكرة اليد 2021 والمكاسب الكبرى

بطولة العالم لكرة اليد 2021 والمكاسب الكبرى

يظل اختيار مصر لتنظيم فعالية عالمية مثل بطولة العالم لكرة اليد 2021 حدثًا ضخمًا يعكس الرؤية العالمية لحالة الاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي التي تشهدها مصر حاليًّا في الوقت الذي يشهد فيه العديد من دول العالم خسائر فادحة على كل الأصعدة نتيجة تفشي فيروس كورونا.

وتُعدُّ كرة اليد إحدى الألعاب التي تحرص على متابعتها شريحة كبرى من الجماهير في جميع دول العالم، بل تعتبر الرياضة الأكثر شعبية في عدة دول، وبالتالي فإن تنظيمها في مصر مكسب كبير على الأصعدة كافة.

وسيحقق اختيار إحدى صالات العاصمة الإدارية الجديدة لاستضافة البطولة أبعادًا هامة وسيسلط أعين العالم أجمع على العاصمة وما تتسم به من بنية أساسية قوية وفنادق ومطار ومدينة رياضية متكاملة وأخرى ثقافية، بالإضافة إلى المشروعات المميزة التي تنفذها شركات القطاع الخاص وتعكس حجم التنمية والاستثمار الضخم.

وتمثل البطولة أحد العوامل التي تسهم في زيادة حجم الدعايا والترويج لمشروع العاصمة الإدارية الجديدة الذي يُعدُّ أحد أكبر المشروعات التنموية التي يتم تنفيذها على مستوى العالم في الفترة الحالية، كما ستسهم البطولة أيضًا في تحقيق الهدف الأسمى، وهو جذب الاستثمارات ورؤوس الأموال الأجنبية.

ولا تقتصر مكاسب تنظيم البطولة على المستوى الرياضي فقط، بل ستسهم في تشغيل العديد من الفنادق والمطاعم والمناطق السياحية والترفيهية، وهو الأمر الذي يدفع بالاقتصاد ويزيد من قاعدة السائحين وإدخال الموارد المالية من العملة الأجنبية إلى خزانة الدولة.

والمرحلة الحالية هي مرحلة التركيز على جميع الأنشطة التي تحقق قيمة مضافة، مثل الصناعة والزراعة والسياحة وتصدير العقارات.

ولدينا مقومات لتحقيق عوائد متنامية بصورة سنوية من السياحة، من حيث البنية الأساسية القوية من المطارات والفنادق والطرق وأحدث وسائل المواصلات، والمقومات الطبيعية من الشواطئ والمناخ المعتدل وأهم المعالم الأثرية على مستوى العالم، فمع العمل لسنوات متواصلة لدعم السياحة وابتكار كل الآليات التي تسهم في جذب السائحين سنحقق عوائد كبرى تصل إلى 30 مليار دولار سنويًّا.

ولضمان تحقيق كل المكاسب المستهدفة على المستوى الاقتصادي من جذب السائحين ورؤوس الأموال للاستثمار في مصر يجب استغلال حدث “بطولة العالم لكرة اليد 2021” جيدًا من الناحية الدعائية، واستخدام السوشيال ميديا بنطاق واسع لتعريف الجميع بالمعالم والمشروعات الكبرى الموجودة في مصر، كما يتم إبراز الإجراءات الاحترازية المشددة التي يتم اتباعها لحماية اللاعبين والوفود من فيروس كورونا، وهو ما سيزيد من الصورة الإيجابية لمصر وستتم ترجمته سريعًا في جذب السائحين خلال الأشهر المقبلة.

رئيس شركة “ذا لاند ديفلوبرز” وعضو مجلس النواب