قامت شركة هاواى للسياحة والاستثمار بوضع حجر الاساس لمشروع عين القاهرة المقام بقلب حديقة المسلة بالزمالك بح

مصر,أصول مصر,الزمالك,حول العالم,وزير,القاهرة,مستشار رئيس الجمهورية,السياحة والاثار,السياحة,وزير السياحة,قطاع السياحة,شركة,لندن,خالد العنانى,القطاع الخاص

السبت 6 مارس 2021 - 00:05
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

بحضور اللواء أمير سيد أحمد ووزير السياحة ومحافظ القاهرة

هاواي تضع حجر الاساس لمشروع " عين القاهرة " بحديقة المسلة بالزمالك باستثمارات مبدئية 500 مليون جنيه

قامت شركة هاواى للسياحة والاستثمار بوضع حجر الاساس لمشروع " عين القاهرة " المقام بقلب حديقة المسلة بالزمالك بحضور الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والاثار واللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمرانى و اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة .

وقال أحمد سيد متولى رئيس مجلس إدارة شركة هاواي للسياحة والاستثمار ، فى تصريحات خاصة لـ " أصول مصر " على هامش الاحتفال بوضع حجر اساس " عين القاهرة " ان الشركة تستهدف الانتهاء من المشروع خلال عامين .

وأضاف أن حجم الاستثمارات المبدئية لـ " عين القاهرة " 500 مليون جنيه . واشار الى ان المشروع يمثل نموذج مثالى لمواكبة القطاع الخاص ومشاركته فى خطة الدولة التنموية والاهتمام بالمناطق السياحية والاثرية والتاريخية .

وأوضح أن " عين القاهرة " تمثل خامس أعلى عجلة دوارة على مستوى العالم والأولى فى افريقيا ووجدت الشركة كامل الدعم والترحيب من الدولة عند طرحها فكرة المشروع وتم اختيار موقع مثالى على نيل الزمالك .

ويستهدف “عين القاهرة” أن يصبح نموذجًا معاصرًا للمعالم السياحية بقلب القاهرة الكبرى، ومن المتوقع أن يجذب ما لا يقل عن 2,5 مليون سائح سنويًّا.

ويتيح “عين القاهرة” مشاهدة القاهرة الكبرى لمسافة 50 كيلومترًا ورؤية كل المعالم البارزة المحيطة بها، ويحتوي على 48 كابينة بسعة من 6 إلى 8 زائرين لكل كابينة، وتُزوَّد الكبائن بشاشات عرض، والمشروع هو الأكبر في إفريقيا وخامس أكبر عجلة حول العالم بعد لندن ودبي ولاس فيجاس وسنغافورة.

وأضاف متولي أن المشروع طفرة في القطاع الترفيهي السياحي، ويتيح مشاهدةً بانورامية فريدة للقاهرة بما يجذب الملايين من الزوار سنويًّا ومئات الآلاف من السائحين لدعم قطاع السياحة بمصر وجذب المزيد من العملة الأجنبية.

وأكد متولي أنه تم تصميم المشروع مع مراعاة كل الاعتبارات البيئية والحفاظ على هوية منطقة الزمالك وكيانها، وكان أهمها المحافظة على كل الأشجار والنخيل في الحديقة التي سيتم تنفيذ المشروع بها كأحد أهم ركائز المشروع، مع الأخذ في الاعتبار اعتماد مخطط التصميم الذي يحقق زيادة في إجمالي المساحات الخضراء بالمشروع بنسبة 15% لتصل إلى 7000 متر مربع بدلًا من 6100 متر مربع حاليًّا.