تمكنت العتال القابضة من وضع بصمتها بالقطاع العقاري في فترة وجيزة مدفوعة بخبرات مؤسسيها ومساهمتهم الفعالة في ال

أحمد العتال,مجموعة العتال,باركلين,رأس سدر,باى سايد,العتال القابضة,العتال,باى سايد رأس سدر

الإثنين 14 يونيو 2021 - 13:03
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

استراتيجيتها أن تصبح ضمن الـ 10 الكبار خلال 5 سنوات

المهندس أحمد العتال لـ»أصول مصر»: الشركة ستبدأ التسليمات في “باركلين” المرحلة الأولى العام الجاري

 

المشروع الناجح والقوي ليس بحجم الأراضي ولكن بكفاءة الإدارة والتشغيل

نحرص على تقديم منتج مبتكر وعلى الإضافة للسوق.. ودائمًا ما نخوض التحدي بالاستثمار في المناطق البكر

فضلنا طرح وحدات «باي سايد» بمدينة رأس سدر بعد إنهاء الإنشاءات

تمكنت «العتال القابضة» من وضع بصمتها بالقطاع العقاري في فترة وجيزة مدفوعة بخبرات مؤسسيها ومساهمتهم الفعالة في الاقتصاد المصري على مدى سنوات طويلة، وكذلك استطاعت تقديم منتج مميز بالقطاع العقاري يحقق قيمة مضافة ويلبي طموحات العملاء.

وأعلنت «العتال القابضة» مؤخرًا عن خطتها الاستثمارية للعام الجاري التي تعتمد على الإسراع من الأعمال الإنشائية لمشروع «باركلين» بالعاصمة الإدارية الجديدة، وكذلك تنفيذ مشروع «باي سايد» برأس سدر.

وحاورت «أصول مصر» المهندس أحمد العتال -رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات «العتال القابضة»- حول رؤيته للقطاع العقاري وطموح المجموعة وآلياتها المتبناة لتحقيق التميز.

وإلى الحوار:

 مبادئ المجموعة

تقوى الله والصدق والأمانة ودعم فريق العمل المبادئ الأساسية التي تربينا عليها بالمجموعة

قال المهندس أحمد العتال إن استراتيجية العمل بالمجموعة قائمة على مبادئ رئيسية تعلمها منذ الصغر، تتلخص في تقوى الله في كل المعاملات والصدق والأمانة والكلمة الطيبة ودعم فريق عمل المجموعة دائمًا من أصغر منصب إلى أكبره، وهو الأمر الذي يخلق ارتباطًا وولاءً وحبًّا بين جميع أفراد المنظومة وسعيًا دائمًا للعمل والإتقان، مشيرًا إلى أن المجموعة يعمل بها أكثر من 1000 عامل.

وأضاف أن الشركة تأمل في أن تصبح خلال السنوات الخمس المقبلة ضمن أكبر 5 أو 10 شركات تطوير عقاري في السوق، وتحرص الشركة على تقديم منتج مبتكر يقدم قيمة مضافة للسوق، وكذلك تخوض التحدي في دخول مدن ومناطق بكر تحتاج إلى تنمية حقيقية، مشيرًا إلى أنه رغم صغر حجم مساحات الأراضي التي تطورها الشركة إلى الآن فإنها تحرص على تقديم منتج بأعلى جودة وأعلى كفاءة في التشغيل.

وتابع العتال: «أرى أن المشروع الناجح والقوي ليس بحجم الأراضي وإنما بكفاءة الإدارة والتشغيل، فهناك مشروعات على 1000 فدان لم تحقق طموح العميل، وهناك مشروعات على مساحة 20 فدانًا ناجحة للغاية، وفي هذه المرحلة نركز على تنفيذ مشروعات على مساحات صغرى، ومع نجاحنا في تنميتها وتسليمها في التوقيتات المحددة وإدارتها بأعلى كفاءة ترضي العميل سيتم الانتقال إلى مساحات أكبر».

وأشار إلى أن العاصمة الإدارية الجديدة تتسم بارتفاع الكثافة البنائية، أي أن المشروع ذا الـ20 فدانًا به كثافة سكان تعادل 100 فدان في مدن أخرى، وهو ما يضع الشركات أمام تحدٍّ لتطوير خدمات التشغيل.

 

الخطة الاستثمارية

وقال المهندس أحمد العتال إنه سيتم طرح وحدات «باي سايد» بمدينة رأس سدر في معرض «ذا ريل جيت»، وبدأت الشركة في أعمال الإنشاءات في المشروع مطلع العام الماضي.

مطار رأس سدر سيجعل المدينة قِبلة سياحية للمستثمرين والسياح

وأضاف أن «باي سايد» يقام على 7 أفدنة، ويصل إجمالي حجم استثماراته إلى مليار جنيه، ويتكون من 170 وحدة فندقية فاخرة مفروشة بالكامل وفندق بسعة 40 غرفة على الطراز المالديفي وأحدث المعايير المعمارية في تناغم مع الإطلالة المباشرة على مياه البحر التي تتمتع بها جميع وحدات المشروع.

وأشار إلى أن استراتيجية الشركة تركز على الاهتمام بتنفيذ مشروعات عمرانية في مناطق مختلفة تتماشى مع الخطط التنموية للدولة، مؤكدًا أن منطقة رأس سدر في جنوب سيناء من الوجهات الواعدة نتيجة للطبيعة الخلابة، كما أنها شهدت تطورًا هامًّا في الآونة الأخيرة في البنية التحتية والطرق إلى جانب تقليل وقت الوصول إليها بفضل الأنفاق الجديدة التي أنشأتها الدولة في منطقة قناة السويس في إطار اهتمام الدولة في السنوات الأخيرة بتطوير مناطق جنوب سيناء وشمالها وتنميتها.

وأشار إلى أن مطار رأس سدر سيجعل المدينة قِبلة سياحية متميزة للمستثمرين والسياح والمواطنين.

وأوضح أن الشركة كانت قادرة على تنفيذ المشروع بأقل التكاليف نظرًا لصغر المساحة، ولكنها تحرص على تقديم قيمة ومنتج مميز للسوق بأعلى مستوى من الجودة من حيث التصميم والتخطيط والديكورات الداخلية، ولذلك تم التعاقد مع الدكتور ياسر البلتاجي -رئيس مجلس إدارة شركة «ياسر البلتاجي للاستشارات الهندسية والمعمارية»- الذي يتمتع بخبرة تمتد إلى 26 عامًا وسابقة أعمال تزيد على 1200 مشروع في مصر والخارج، من أهمها مؤخرًا التصميم المعماري لعدة مشروعات رائدة في العاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة، وكذلك المهندس هاني سعد -المدير التنفيذي لشركة «هاني سعد إنوفيشنز»- للعمل على التصميمات الداخلية للوحدات، وهو من أشهر المصممين الذين تركوا بصمة واضحة في أهم المشروعات السياحية والسكنية الفاخرة في السنوات الأخيرة.

وأوضح أن الشركة فضلت طرح المشروع بعد بنائه، حيث تم الانتهاء من تنفيذ المباني بالكامل، وهي الآن في مرحلة التشطيبات النهائية.

ولفت إلى أنه من المخطط البدء في تسليم وحدات «باي سايد» خلال الربع الأخير من العام الحالي، كما تستهدف الشركة تحقيق مبيعات بنحو 500 مليون جنيه بالمشروع بنهاية 2021، مضيفًا أن أقل سعر للوحدات هو 1,6 مليون جنيه. وأوضح أن إجمالي استثمارات الشركة التي تم ضخها في السوق إلى الآن هو 1,5 مليار جنيه، وما تم ضخه في الإنشاءات بلغ نحو 900 مليون جنيه.

العاصمة الإدارية والتوسعات

نتفاوض مع شركة «العاصمة الإدارية» للشراكة في تنفيذ مدينة إعلامية كبرى

كشف العتال عن أن الشركة تتفاوض حاليًّا مع شركة «العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية» للمشاركة فى تنفيذ مشروع مدينة إعلامية بالنهر الأخضر بنظام الشراكة، وسيشمل المشروع جزءًا إداريًّا وتجاريًّا، لافتًا إلى أن شركة «العاصمة» تسعى لتنفيذ مدينة أشبه بـ»دبي للإنترنت».

وأضاف أن الشركة تفاضل بين 3 قطع أراضٍ بالعاصمة، كما تدرس تنفيذ مشروع بالشراكة مع مستثمرين آخرين برأس الحكمة بالساحل الشمالي.

50% نسبة الإنجاز في المرحلة الأولى من «باركلين».. ورصد 150 مليون جنيه قابلة للزيادة لأعمال الإنشاءات خلال العام

وأوضح أن الشركة ستطرح المرحلة الرابعة والأخيرة من مشروع «باركلين» بالعاصمة الإدارية الجديدة الذي يضم الوحدات الإدارية والتجارية.

وأنهت «العتال القابضة» بيع 85% من المرحلة الأولى و95% من المرحلة الثانية و90% من المرحلة الثالثة، كما حققت الشركة مبيعات للأجانب تجاوزت 27% من حجم المشروع.

وبالنسبة للإنشاءات في «باركلين» فقد تم تنفيذ 50% من المرحلة الأولى، والمستهدف الانتهاء منها بالكامل خلال العام الحالي، و15% من المرحلة الثانية، ومن المخطط إتمام تنفيذ جميع مراحل المشروع بنهاية 2023.

ومشروع «باركلين» هو أول مشروعات الشركة في العاصمة الإدارية الجديدة باستثمارات تصل إلى 4 مليارات جنيه على مساحة 27 فدانًا في منطقة R7 على أربع مراحل، ويضم 1100 وحدة متنوعة بين شقق دوبلكس وبنتهاوس واستوديوهات ووحدات إدارية وتجارية.

 “أتكون” للمقاولات التابعة لمجموعة “العتال”تتولى أعمال الإنشاءات في المشروع بالكامل

وتهدف “العتال القابضة” إلى تقديم مشروع “باركلين” باعتباره أول مجتمع سكني حديث يمزج في تصميماته بين أصالة الماضي وحداثة المستقبل، وقد قامت الشركة بضخ استثمارات تزيد على 250 مليون جنيه بالمشروع خلال العام الماضي، كما رصدت 150 مليون جنيه قابلة للزيادة لأعمال الإنشاءات خلال 2021.

وتتولى “أتكون” للمقاولات التابعة لمجموعة “العتال” أعمال الإنشاءات في المشروع بالكامل، حيث تم إنشاء محطة خلط مركزية بطاقة إنتاجية تُقدَّر بنحو 6 آلاف متر مكعب يوميًّا لتغطية احتياجات الأعمال الإنشائية بالمشروع.

وأشار المهندس أحمد العتال إلى أن الشركة ستبدأ التسليمات في “باركلين” العام الجاري، وذلك بالمرحلة الأولى.

الآليات التمويلية

وأوضح المهندس أحمد العتال أن التوريق أحد الحلول المطروحة التي قد تلجأ إليها الشركة قريبًا خاصة مع تسليم وحدات بالمرحلة الأولى بمشروع “باركلين”، حيث سيتم اللجوء إلى التوريق في بعض الوحدات بدلًا من التحصيل على آجال السداد المحددة من العملاء.

وأشار إلى أن الشركة ما زالت لديها خطة للطرح بالبورصة، ووفقًا للاشتراطات فلا بد من اعتماد 5 ميزانيات، تم اعتماد 3 منها إلى الآن، ومع اكتمال الاشتراطات ستكون هناك خطوات سريعة للطرح.

التشغيل وما بعد البيع

وأشار إلى أن “العتال القابضة” تعمل الآن على تأسيس شركة جديدة تنضم إلى مجموعة شركات “العتال” لتتولى إدارة الشقق الفندقية وتأجيرها في مشروعات الشركة في رأس سدر والعاصمة الإدارية الجديدة، مضيفًا: “لدينا الآن إدارة لتجهيز المباني والوحدات تابعة لشركة (أتكون) للمقاولات نفذت بالفعل العديد من المشروعات لسفارات أجنبية في مصر، ونقوم حاليًّا بفصل تلك الإدارة عن شركة المقاولات لتكون نواة للشركة الجديدة المقرر إطلاقها في الربع الثاني من 2021”.