تستمر شركة السادس من أكتوبر للتنمية سوديك في تحقيق النتائج الإيجابية على مستوى التنفيذات والمبيعات وكذلك المشا

سوديك التجمع,شركة سوديك,مشاريع سوديك,سوديك,شركة السادس من أكتوبر للتنمية و الاستثمار,الدار الاماراتية,فيلات سوديك,صفقة سوديك و الدار الاماراتية,ماجد شريف,سوديك ايست,كمبوند سوديك ايست,سوديك 2021,شقق سوديك,سوديك ايست تاون للبيع

الإثنين 14 يونيو 2021 - 14:29
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

العضو المنتدب لشركة “سوديك” في حوار لـ”أصول مصر”: عرض استحواذ “الدار الإماراتية” يدل على قوة السوق المصرية.. وخطوة نحو جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية

 
 

تستمر شركة السادس من أكتوبر للتنمية و الاستثمار “سوديك” في تحقيق النتائج الإيجابية على مستوى التنفيذات والمبيعات، وكذلك المشاركة الفعالة في خطط التنمية المستهدفة من الدولة بتقديم منتج عقاري مميز يمثل إضافة للسوق المصرية، وهو الأمر الذي مكنها من الحفاظ على ثقة العملاء داخل مصر وخارجها، وكذلك رؤوس الأموال الأجنبية، وهو ما ظهر في عرض الاستحواذ المقدم من أحد أكبر الكيانات العقارية في الإمارات، وهو شركة “الدار العقارية” التي قدمت عرضًا بالاستحواذ على حصة من أسهم “سوديك” بحد أدنى 51%.

المؤسسية والحوكمة وسابقة الأعمال لـ”سوديك” نقاط التميز.. وإتمام الصفقة مكسب للطرفين

وكشف ماجد شريف –العضو المنتدب لشركة السادس من أكتوبر للتنمية “سوديك”- خلال حواره لـ”أصول مصر” الخطوات التنفيذية لدراسة عرض شركة “الدار الإماراتية”، وكذلك رؤيته لتلك الصفقة وما تدل عليه من قوة للسوق المصرية، وأيضًا الخطة التوسعية للشركة خلال الفترة المقبلة. وإلى الحوار:

الثقة وقوة السوق

ضخ 3.9 مليار جنيه استثمارات خلال 2021.. ونتوقع تحقيق إيرادات 7 مليارات جنيه

أكد ماجد شريف أن دخول شركة “الدار العقارية” التي تعد كيانًا رائدًا في صناعة التطوير العقاري بأبوظبي منذ عام 2005 يعد دليلًا على قوة السوق المصرية ورؤية رؤوس الأموال والاستثمارات العربية لحجم الفرص الواعدة، كما أن اختيارها لـ”سوديك” جاء لنجاح الشركة في تطبيق العمل المؤسسي وقواعد الحوكمة، بالإضافة إلى تنفيذ مشروعات مميزة أسهمت في تحقيق قيمة مضافة للسوق المصرية، وكذلك تخطي العديد من التحديات الصعبة التي عانت منها السوق.

وأضاف أن إتمام صفقة “الدار العقارية” مكسب للطرفين في ضوء الخبرة التي تتمتع بها شركة “سوديك” وسابقة أعمالها القوية واستحواذها على ثقة شريحة كبيرة من العملاء، وهو الأمر الذي سيوفر على الشركة الإماراتية مهام دراسة السوق من البداية والعمل على تأسيس (براند) للعملاء المصريين، كما تحقق “سوديك” استفادة بالطبع من خبرات الشركة الإماراتية وطاقتها التطويرية، مشيرًا إلى أن “سوديك” لديها خطة لتعظيم الاستفادة من الأصول غير السكنية، وتمتلك الشركة الإماراتية خبرات قوية ومحفظة ضخمة في ذلك الصدد.

وأضاف أن هناك استفادة كبرى ستحققها السوق المصرية، وهي إثبات قوتها لرؤوس الأموال الأجنبية والمضي قدمًا في جذب المزيد من الاستثمارات وتصدير العقارات.

وعن الخطوات التنفيذية قال ماجد شريف إنه سيتم البدء في إجراءات الفحص النافي للجهالة خلال أيام، بالإضافة إلى فتح الباب لبدء المعاينة طبقًا للقواعد المعمول بها في مصر، وهي 60 يوم عمل من تاريخ التقدم بالطلب.

وأشار إلى أن الشركة ستعلن خلال أيام عن بنك الاستثمار الدولي الذي سيتولى مهام المستشار المالي للشركة بالتعاون مع “إي إف جي هيرميس” لدراسة العرض المبدئي المقدم من شركة “الدار العقارية”، مؤكدًا أن “سوديك” طرحت مسابقة بين عدد من البنوك الدولية الكبرى وتم اختيار ذلك الكيان.

وأوضح شريف أنه في حال تقييم مستشاري “سوديك” الماليين لسعر للسهم يزيد على العرض المقدم من الشركة الإماراتية الذي يتراوح بين 18 و19 جنيهًا للسهم فسيتم التفاوض للحصول على القيمة العادلة التي تحقق مصالح المساهمين وربحيتهم.

 

خطة متكاملة

نستهدف تحقيق 600 مليون جنيه إيرادات سنوية من العقارات ذات العوائد المتكررة بداية من 2024

تسليم 1200 وحدة خلال العام.. ونأمل في طرح “ملاذ الساحل الشمالي” الصيف الجاري

وأكد شريف أن شركة “سوديك” مستمرة في خطتها التوسعية حتى لو لم تتم صفقة “الدار العقارية”، وتقوم الشركة بدراسة الفرص الاستثمارية الجديدة، وقد تمكنت خلال 2020 -رغم تحديات جائحة كورونا- من تحقيق نتائج إيجابية جيدة عكست قوة الشركة ونجاح استراتيجيتها.

وأضاف أن السوق المصرية بها العديد من المزايا التي انعكست العام الماضي في تقليل الآثار السلبية للجائحة، وأيضًا تخطي العديد من التحديات خلال السنوات الماضية، فهناك طلب متزايد ومتنامٍ على الوحدات العقارية وفجوة كبيرة بين المعروض والمطلوب مع ارتفاع الكثافات السكانية، بالإضافة إلى الاستقرار السياسي والاقتصادي وما اتخذته الدولة من إجراءات لدعم الاقتصاد، مثل خفض أسعار الفائدة.

وأوضح أن “سوديك” تستهدف خلال 2021 تحقيق مبيعات تعاقدية بقيمة 8.8 مليار جنيه بمعدل نمو 19% مقارنة بمبيعات 2020.

وأضاف أن الشركة تستهدف إيرادات بقيمة 7 مليارات جنيه مع تسليم 1200 وحدة خلال العام، بينما سيبلغ حجم الإنفاق الاستثماري 3.9 مليار جنيه.

وحققت “سوديك” زيادة 8% في إجمالي الإيرادات خلال 2020 لتصل إلى 5.57 مليار جنيه مقارنة بإجمالي إيرادات 5.38 مليار جنيه خلال عام 2019 على الرغم من التأثير السلبي لجائحة كورونا.

وأضاف أن الشركة تستهدف التركيز على تعظيم الاستفادة من محفظة العقارات ذات الإيرادات المتكررة (العوائد الدورية)، والمقصود بها العقارات التي يتم تأجيرها ليصل حجم الإيرادات سنويًّا بداية من 2024 إلى 600 مليون جنيه.

شرق القاهرة والساحل الشمالي

وأشار إلى أن “سوديك” ضمن الشركات التي قامت بسحب كراسة شروط الأرض التي طرحتها شركة “مصر الجديدة للإسكان والتعمير” بمشروع “هيلو بارك” بشرق القاهرة، وتبلغ مساحتها 1695 فدانًا، مشيرًا إلى أنه تجري دراسة الملف للعرض على مجلس إدارة “سوديك”.

وأضاف أن أرض “هيلو بارك” تتسم بموقع مميز بين القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية.

وأوضح أن الشركة مهتمة بالحصول على أرض في شرق القاهرة، وستدرس الفرص المتاحة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

كما توقع العضو المنتدب لشركة “سوديك” إعادة طرح مشروع “ملاذ” بالساحل الشمالي خلال الصيف الجاري، لافتًا إلى التنسيق والتعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لإنهاء إجراءات التقنين، حيث إن نقل ولاية أراضي الساحل الشمالي إلى الهيئة إضافة كبرى للاستثمارات.

ولفت إلى أن “سوديك” تدرس دائمًا الفرص الاستثمارية، وفي حال وجود أراضٍ مميزة في الساحل الشمالي تتناسب مع خططها ستحصل عليها، وتستهدف مساحات بين 150 و200 فدان.

وأشار إلى أن تركيز الشركة على تقديم منتجات بطبيعة توسعات أفقية يجعل العلمين الجديدة ليست ضمن الخيارات المطروحة للاستثمار حاليًّا.

الأدوات التمويلية

نمتلك تسهيلات ائتمانية بقيمة 5.5 مليار جنيه.. استخدمنا منها 2.4 مليار فقط

وقال شريف إن “سوديك” لديها تسهيلات ائتمانية من المؤسسات المصرفية بقيمة 5.5 مليار جنيه، مستخدم منها 2.4 مليار جنيه فقط. وأضاف أن آلية التوريق إحدى الآليات التي تلجأ إليها الشركة، خاصة مع استمرار عمليات التسليمات الدورية بمشروعاتها. وكشف عن تحقيق مبيعات مميزة خلال الربع الأول من 2021، ويأتي ذلك استكمالًا للنتائج الإيجابية التي تحققها “سوديك” في الآونة الأخيرة.