استطاعت شركة كولدويل بانكر مصر للتسويق العقارى الحفاظ على ريادتها فى قطاع التسويق العقارى على مدار عشرين عاما

التسويق العقارى,شركات التطوير العقارى,كولدويل بانكر,محمد سعدة,السوق العقارى

الإثنين 14 يونيو 2021 - 13:40
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

وتستهدف 10 مليارات جنيه مبيعات للمطورين خلال 2021

محمد سعدة نائب الرئيس التنفيذي للشركة: «كولدويل بانكر» تطبق استراتيجية التحول الرقمي..

 

استطاعت شركة كولدويل بانكر – مصر للتسويق العقارى الحفاظ على ريادتها فى قطاع التسويق العقارى على مدار عشرين عاما رغم تغيرات السوق و دخول العديد من الشركات المنافسة فى ذلك القطاع الهام إلا أن كولدويل بانكر تمكنت من الاستمرارية و الحفاظ على مكانتها المتقدمة بفضل تحديث ألياتها بصورة مستمرة و مواكبة تغيرات السوق المتطورة مع الحفاظ على المصداقية التى خلقت بيتها و بين عملائها من شركات التطوير العقارى و المشترين علاقة وطيدة و مستمرة على مدار السنوات الماضية.

و تحاور مجلة أصول مصر محمد سعدة – نائب الرئيس التنفيذى لشركة كولدويل بانكر – مصر للتسويق العقارى – حول خطط الشركة و مستهدفاتها خلال 2021 و رؤيته لتحديات القطاع العقارى فى المرحلة المقبلة  

مشروعات البنية الأساسية والمرافق ستغير الخريطة العمرانية وتوجهات الاستثمار

المستهدف خلال 2021

قال سعدة إن «كولدويل بانكر» تستهدف تحقيق مبيعات لصالح شركات التطوير العقاري خلال 2021 بقيمة 10 مليارات جنيه، وتدعم المبيعات المستهدفة بالمشروعات الجديدة التي تعاقدت عليها الشركة خلال العام، وأيضًا حركة الرواج المتوقعة بالقطاع خلال الأشهر المقبلة، خاصة بالعاصمة الإدارية الجديدة التي من المتوقع أن يشهد الطلب فيها تناميًا ملحوظًا مع انتقال الحكومة وافتتاح عدد من المشروعات الكبرى.

الشركة حققت لصالح الغير مبيعات بـ740 مليون جنيه في 3 أيام خلال معرض «ذا ريل جيت»

وأضاف أن الشركة حققت خلال مشاركتها الأخيرة في معرض «ذا ريل جيت» للتطوير العقاري مبيعات بقيمة 740 مليون جنيه خلال أيام المعرض الثلاثة لصالح المطورين العقاريين.

وشاركت شركة «كولدويل بانكر – مصر» في تنظيم المعرض بالتعاون مع شركة «إيه سي جي آي تي إف» تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، واستعرضت الشركة خلال المعرض العديد من المشروعات العقارية الجديدة مع التركيز على العاصمة الإدارية الجديدة والتجمع الخامس اللذين يمثلان ما يقرب من 60% من مبيعات السوق العقارية، حيث تتعاون «كولدويل بانكر –مصر» مع شركات رائدة في قطاع التطوير العقاري.

وأوضح سعدة أن إطلاق المعرض تزامن مع احتفال «كولدويل بانكر» بمرور 20 عامًا على تأسيسها، وكانت أول كيان منظم يعمل في مجال التسويق العقاري بآليات وخطط مدروسة، وهو ما يفرض على الشركة مسؤولية كبرى في الاستمرارية بتقديم خدمات مبتكرة للعملاء.

 

التحول الرقمي

وأضاف أن «كولدويل بانكر» -في إطار حرصها الدائم على مواكبة المتغيرات- حرصت على تبني الآليات التكنولوجية المتطورة والاتجاه نحو التحول الرقمي وكيفية تقديم المعلومات بصورة إلكترونية وافية إلى العملاء ومساعدتهم على اتخاذ القرار الصحيح بالشراء، ولا تغني تلك الآليات عن الأساليب التسويقية المعتادة والاعتماد على العنصر البشري من المسوقين، مشيرًا إلى أن شركة «كولدويل بانكر» تقدم استشارات عقارية للعميل، ودورها ليس التسويق فقط.

وشدد على حرص الشركة على تقديم استشارات سليمة ومعلومات صحيحة للعميل لتمكينه من اتخاذ قرار الشراء، مؤكدًا أن التحول الرقمي يضمن الوصول إلى القاعدة المستهدفة من العملاء خارج مصر من الأجانب والمصريين العاملين بالخارج، وهم شريحة كبرى في التوقيت الحالي بالنظر إلى أن السوق العقارية المصرية جاذبة للاستثمارات الأجنبية في ضوء قدرتها على تحقيق عوائد متزايدة.

نضخ سنويًّا ما لا يقل عن 10 ملايين جنيه لتطوير الـ»سوفت وير» وسبل الشراء عبر الـ»أونلاين»

وأضاف أن الشركة ضخت استثمارات كبرى في تطوير البنية التكنولوجية لديها والترويج للمشروعات عبر الـ»أونلاين»، وتضخ سنويًّا ما لا يقل عن 10 ملايين جنيه في تطوير الـ»سوفت وير» والبرامج التكنولوجية المتطورة، وذلك بخلاف تكاليف التسويق عبر الـ»أونلاين».

وأشار إلى أن العميل حال رغبته في شراء مشروع في العاصمة الإدارية الجديدة فإنه سيجد أمامه العديد من المشروعات وشركات التطوير العقاري، ودور الشركة هو تقديم كامل المعلومات عن المشروعات وسابقة أعمال المطور ونسب التنفيذ والإنجاز وأساليب السداد والشرح الوافي للخدمات لمساعدته في اتخاذ القرار.

برنامج CB Club

برنامج CB Club أتاح نمطًا جديدًا للخدمات المقدمة إلى العميل بعد شراء الوحدة عبر تقديم خدمات التشطيب والحصول على تمويل عقاري

وأوضح سعدة أن برنامج CB Club الذي أطلقته «كولدويل بانكر» نهاية العام الماضي هو إحدى الآليات المبتكرة التي تسهم في تقديم الخدمات التي يحتاج إليها العميل بعد شراء الوحدة السكنية من التمويل العقاري والتشطيب، وساهم ذلك البرنامج في تغيير المفهوم التقليدي للتسويق العقاري ومواكبة حركة التنمية السريعة التي تشهدها البلاد.

وتتمثل شروط الاشتراك في برنامج الامتيازات CB Club الجديد أن يكون المشترك من عملاء شركة «كولدويل بانكر – مصر» الذين قاموا بشراء وحدات سكنية أو تجارية في أحد المشروعات العقارية التي تتعاون الشركة في تسويقها بالتعاون مع أبرز المطورين العقاريين في مصر. 

ويتيح البرنامج لعملاء الشركة إمكانية الحصول على قروض للمساهمة في خدمات التشطيب والتصميم وشراء أجهزة منزلية وكهربائية وأثاث منزلي وخدمات تأمينية متعددة للوحدات العقارية من خلال أسعار فائدة تنافسية وخصومات متميزة ونظم تقسيط متعددة تناسب كل شرائح العملاء، حيث تكمن فلسفة البرنامج في خدمة العملاء من لحظة الشراء حتى شغل الوحدات.

تعاقدنا مع «سامسونج» و»كونتكت للتمويل» لإتاحة حصول العميل على الأجهزة الكهربائية بتقسيط لمدة سنة دون فوائد

وأضاف سعدة أن الشركة تعاقدت مؤخرًا مع «سامسونج» و»كونتكت للتمويل» بحيث يتاح للعميل الحصول على كل الأجهزة المنزلية والمستلزمات الإلكترونية التي يحتاج إليها بتقسيط لمدة سنة دون فوائد، مشيرًا إلى أن «كولدويل بانكر» تحرص على اختيار شركاء من كبرى العلامات المتخصصة لضمان تقديم أعلى مستوى من الخدمات للعميل.

التنافسية والأسعار

الأسعار بالعاصمة الإدارية سترتفع بين 20% و30%.. وشرق القاهرة يستحوذ على 60% إلى 70% من الطلب الحالي

وتوقع نائب الرئيس التنفيذي لشركة «كولدويل بانكر» ارتفاع أسعار العقارات في الأشهر المقبلة، وخاصة في العاصمة الإدارية الجديدة التي من المتوقع أن تتراوح الزيادات السعرية فيها بين 20% و30%.

وأضاف أن الدولة تتخذ العديد من الإجراءات التي سيكون لها دور كبير في الحفاظ على الثروة العقارية ودعم الاستثمارات، منها الاشتراطات البنائية الجديدة والتسجيل، وكذلك المبادرات التي يقوم البنك المركزي بإطلاقها في التمويل العقاري والتي أتاحت للعملاء الحصول على تمويل عقاري بفائدة مميزة تبدأ من 3%، وهو الأمر الذي سيحقق دفعة في القطاع العقاري بالتزامن مع انخفاض الفائدة البنكية.

وأوضح أن العميل أصبح أكثر وعيًا وحرصًا على دراسة جميع المشروعات في السوق ومعرفة سابقة أعمال الشركات قبل التعاقد، وكذلك الأسعار العادلة والمنطقية وأساليب السداد المناسبة، لافتًا إلى أن «كولدويل بانكر» تحدد نقاط تميز خمسًا في كل مشروع قبل التعاقد مع المطور على تسويقه، وتتمثل في عدة عوامل، منها تقديم منتج مميز من ناحية المساحات والمواصفات وأساليب السداد وغيرها، وذلك للمساهمة في تقديم منتجات مبتكرة للسوق.

وأشار إلى أن إعادة البيع (الريسيل) ما زالت تواجه هدوءًا رغم أن هناك وحدات معروضة بأسعار أقل 50% من المراحل الجديدة المطروحة من المطورين، ولكن تتطلب تلك الآلية الدفع النقدي، وفي ضوء التسهيلات المميزة المطروحة من الشركات والسداد على 10 سنوات وأكثر وإتاحة التسليم بعد فترة بسيطة في بعض المشروعات فإن العميل يفضل التعاقد مع الشركات، متوقعًا أن يشهد «الريسيل» نشاطًا بعد خفض الفائدة على التمويل العقاري.

ولفت إلى أن التمويل العقاري سيشهد رواجًا بعد حل مشكلة التسجيل، وأيضًا بعد التوسع في الشمول المالي الذي سيسهل عمليات إثبات الدخل للعميل.

وشدد على أن المشروعات الكبرى التي تنفذها الدولة في البنية الأساسية والمرافق تسهم في تسهيل نقل الخريطة السكانية إلى المدن الجديدة، وهناك مدن بالمحافظات بدأت في جذب المستثمرين والعملاء، مشيرًا إلى أن شرق القاهرة -ممثلًا في العاصمة الإدارية والقاهرة الجديدة- يستحوذ حاليًّا على 60% إلى 70% من الطلب على العقار.