بنك التنمية الآسيوي يخفض توقعاته للنمو مع تجدد تفشي الوباء

فيرس كورونا,الاقتصاد,أصول مصر,2021,بنك التنمية الآسيوي

الأحد 25 يوليو 2021 - 01:54
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

بنك التنمية الآسيوي يخفض توقعاته للنمو مع تجدد تفشي الوباء

بنك التنمية الآسيوي
بنك التنمية الآسيوي

بنك التنمية الآسيوي يخفض توقعاته للنمو مع تجدد تفشي الوباء  

وقع بنك التنمية الآسيوي أمس، نمو اقتصادات منطقة آسيا والمحيط الهادئ بنسبة منخفضة نسبيا هذا العام، حيث يعرقل تجدد تفشي وباء فيروس كورونا التعافي في المنطقة.

وخفض البنك،  توقعاته لنمو اقتصاد المنطقة إلى 7.2% خلال 2021، مقارنة بتوقعاته السابقة في  أبريل 2021، بمعدل نمو 7.3%.

ورفع البنك توقعاته بالنسبة لمعدل نمو الاقتصاد في 2022 من 5.3 % إلى 5.4 %.

وقال كبير خبراء الاقتصاد في البنك، ياسويوكي ساوادا، "تعافي اقتصاد آسيا والمحيط الهادئ من جائحة كورونا يتواصل، على الرغم من أن المسار لا يزال غير مستقر في ظل تجدد تفشي وباء كورونا، وظهور طفرات جديدة والتوزيع غير المتساوي للقاحات".

ويتركز التفشي الأخير لفيروس كورونا بصورة أساسية في مناطق في جنوب آسيا وجنوب شرقي القارة والمحيط الهادئ، حيث أعادت الدول فرض إجراءات وقيود لاحتواء الوباء، وفقا لما ذكره البنك في تحديث لتقريره السنوي بشأن توقعات التنمية الآسيوية.

وبالنسبة لشرق آسيا، أشار التقرير إلى أن دول المنطقة تمكنت من "السيطرة على الفيروس بصورة كبيرة".

وأضاف التقرير "توزيع اللقاحات يتقدم في كثير من الدول، ولكن آسيا النامية لا تزال بعيدة عن تحقيق مناعة القطيع"، مشيرا إلى أن " تقدم توزيع اللقاحات يسير بوتيرة متفاوتة في أنحاء المنطقة".

وخلص التقرير إلى أنه على الرغم من أن الصين وعدة اقتصادات صغيرة تمكنت من توزيع 50 جرعة أو أكثر لكل 100 شخص، فإن معظم اقتصادات المنطقة قامت بتوزيع أقل من 15 جرعة، أي دون المعدل العالمي، 39.2 جرعة. ورفع البنك توقعاته بشأن نمو اقتصاد شرق آسيا إلى 7.5 في المائة.

بعدما توقع في أبريل 2021 نموه بمعدل 7.4 %، وأبقى البنك على توقعاته بشأن معدل النمو في المنطقة خلال 2022 عند 5.1 في المائة.

كما رفع البنك من توقعاته بالنسبة لنمو اقتصاد وسط آسيا خلال العام الجاري من 3.4 % إلى 3.6%.

وتوقع البنك نمو اقتصاد جنوب آسيا 8.9 في المائة خلال العام المالي 2021، بعدما توقع في أبريل 2021 معدل نمو 9.5 %,وأرجع خفض توقعاته إلى موجات الإصابات الجديدة بفيروس كورونا.