صندوق النقد يبقي على توقعه لـنمو الاقتصاد العالمي بنحو 6% في 2021

أصول مصر,فيرس كورونا,صندوق النقد,2021,الاقتصاد العالمي

الأحد 25 يوليو 2021 - 01:52
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

مع توقعات خسارة 15 تريليون دولار :

صندوق النقد يبقي على توقعه لـنمو الاقتصاد العالمي بنحو 6% في 2021

صندوق النقد الدولي
صندوق النقد الدولي

صندوق النقد يبقي على توقعه لـنمو الاقتصاد العالمي بنحو 6% في 2021

أوضحت كريستالينا جورجيفا, مديرة صندوق النقد الدولي اليوم الأربعاء الموافق 21 يوليو 2021, إن تقديرات الصندوق هذا الشهر تشير إلى أن النمو العالمي في 2021 سيكون بنحو 6%.

وقالت أن هذا نفس مستوى توقع صادر في أبريل2021، لكن مع نمو بعض الدول بوتيرة أسرع وبعضها بوتيرة أشد بطئا.

أقرا ايضا

النقد الدولي يتوقع نمو اقتصادات دول وسط وشرق أوروبا أسرع من غرب أوروبا  

 وأشارت جورجيفا خلال مناسبة عبر الإنترنت برعاية معهد بيترسون للاقتصاد الدولي إن التعافي سيتوقف ما لم تتسارع وتيرة التلقيح المضاد لكوفيد-19.

وأضافت أن هدف القضاء على الجائحة بحلول نهاية 2022 لن يتحقق بالوتيرة الحالية.

وفي سياق متصل قال النائب الأول لمدير عام صندوق النقد الدولي، جيفري أوكاموتو، أنه يتوقع ان  يخسر الاقتصاد العالمي نحو 15 تريليون دولار خلال الفترة من 2020 إلى 2024 نتيجة كورونا.

وتابع في مقال نشره على موقع الصندوق الإلكتروني اليوم الأربعاء الموافق 21 يوليو 2021 إنه منذ مارس 2020، أنفقت الحكومات 16 تريليون دولار لتقديم الدعم المالي أثناء الجائحة، وزادت البنوك المركزية على مستوى العالم ميزانياتها العمومية بقيمة مجمعة قدرها 7,5 تريليون دولار.

وأوضح أن العجوزات بلغت أعلى مستوياتها منذ الحرب العالمية الثانية، وقدمت البنوك المركزية كماً من السيولة في العام الماضي يتجاوز ما قدمته في العشر سنوات الماضية مجتمعة.

وكان هذا ضرورة لا غنى عنها – فأبحاث الصندوق تشير إلى أنه لولا الإجراءات التي اتخذها صناع السياسات لوصل الركود الذي وقع في العام الماضي، والذي كان أسوأ ركود في وقت السلم منذ حقبة "الكساد الكبير"، إلى ثلاثة أضعاف المستوى الذي بلغه بالفعل، بحسب أوكاموتو.

أقرا ايضا 

صندوق النقد يناشد دول العشرين بـ مساعدة الدول الفقيرة

تاريخ صندوق النقد الدولي

صندوق النقد الدولي هو وكالة متخصصة من منظومة بريتون وودز تابعة للأمم المتحدة، أنشئ بموجب معاهدة دولية في عام 1944 للعمل على تعزيز سلامة الاقتصاد العالمي. ويقع مقر الصندوق في واشنطن العاصمة، ويديره أعضاؤه الذين يشملون جميع بلدان العالم تقريباً بعددهم البالغ 189بلدًا