تستهدف شركة جميرا إيجيبت للاستثمار العقاري التوسع في السوق المصرية عبر إطلاق سلسلة من المشروعات المميزة التي

نايا باى رأس الحكمة,هشام الديناصورى جميرا إيجيبت,جميرا إيجيبت,ناياى باى,نايا باى الساحل الشمالى,شركة جميرا إيجيبت,جميرا

الأحد 24 أكتوبر 2021 - 23:44
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

«جميرا إيجيبت» تدخل السوق العقارية بقوة عبر «نايا باي» بأحدث التصميمات والخدمات العالمية

 

تستهدف شركة «جميرا إيجيبت للاستثمار العقاري» التوسع في السوق المصرية عبر إطلاق سلسلة من المشروعات المميزة التي تقدم عبرها منتجًا فاخرًا يتواكب مع أحدث المتغيرات في قطاع الإنشاء ويناسب متطلبات العملاء العرب والأجانب بما يساهم في تحقيق طموح الدولة نحو تصدير العقار وجلب العملة الصعبة إلى البلاد. وكشف المهندس هشام الدناصوري -الرئيس التنفيذي لشركة «جميرا إيجيبت للاستثمار العقاري»- في حواره لـ»أصول مصر» عن رؤيته لفرص الاستثمار بالسوق المصرية والمعايير المتبعة من الشركة لتقديم منتج مميز وتأثير القرارات التي اتخذتها الدولة مؤخرًا بضم الساحل الشمالي الغربي إلى هيئة المجتمعات العمرانية، وكذلك نقل تبعية هيئة التنمية السياحية إلى وزارة الإسكان. وإلى الحوار:

مذكرة تفاهم مع كبرى شركات الإدارة الفندقية العالمية

خطة للحصول على أراضٍ بشرق القاهرة وغربها

تعاقدات جديدة

تعاقدنا مع Crystal Lagoons العالمية.. وجميع وحدات «نايا باي» تتمتع بإطلالات مائية

قال المهندس هشام الدناصوري إنه في إطار حرص الشركة على تقديم منتج مميز عبر أول مشروعاتها «نايا باي» بمدينة رأس الحكمة بمواصفات تواكب المتطلبات العالمية، قامت «جميرا إيجيبت» بالتعاقد مع شركة Crystal   Lagoons العالمية لتنفيذ اللاجون بمشروع «نايا باي» ليتم تنفيذ أول كريستال لاجونز برأس الحكمة، وهو عبارة عن بحيرات صناعية مصممة بشكل يجعلها شبيهة بالبحر تمامًا دون ملوحة، ويتم في نهاية اليوم عبر أجهزة «روبوت» فلترة تلك المياه وتنقيتها وزيادة نسبة الأكسجين بها، مشيرًا إلى أن جميع وحدات «نايا باي» تتمتع بإطلالات مائية على البحر واللاجون، فالمشروع أشبه بجزيرة بما يمنحه من منظر جمالي فريد.

وأضاف أنه تم إبرام عقد مع شركة «ميادس» للتعاقد مع عدد من البراندات العالمية في المشروع من مطاعم وكافيهات، وأغلبها براندات توجد للمرة الأولى في الساحل الشمالي، كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع كبرى شركات الإدارة الفندقية العالمية لإدارة الفندق بالمشروع.

وقعنا عقد الأرض.. وتم الحصول على القرار الوزاري وبدء الحفر

وأشار إلى أن الشركة حصلت على القرار الوزاري للمشروع، وتم توقيع عقد الأرض والموافقة على المخططات، لافتًا إلى أن الشركة حصلت على الأرض من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

الخطة وقال الدناصوري: «منذ أن قررت الشركة الانطلاق في السوق المصرية كان أحد أهم مخططاتها الاستثمارية هو تحقيق الريادة في مجال العقارات وتقديم مشروعات استثنائية ومتميزة تتماشى مع حجم التطور العمراني والمنافسة، فالمنافسة تساعد على الوصول إلى هدفنا الأساسي بأن نكون أحد أهم 5 شركات في مجال التطوير العقاري خلال السنوات الخمس المقبلة».

وأشار إلى أن الشركة قررت التركيز على اختيار الأماكن الأكثر تميزًا وجاذبية، فأطلقنا أول مشروعاتنا «نايا باي» بمنطقة الساحل الشمالي الغربي على مساحة 112 فدانًا بإجمالي استثمارات يقدر بنحو 7 مليارات جنيه، بالإضافة إلى دراسة عدد من الفرص الاستثمارية الأخرى في كل من العاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة وفي منطقة الشيخ زايد وسفنكس، وذلك ضمن الخطة الاستثمارية الخاصة بالشركة التي تعتمد على تنفيذ مشروعات عقارية متميزة في بعض المدن الجديدة تتماشى مع الخطط التنموية للدولة.

 

الانطلاق والخطط التوسعية

تشغيل الشاطئ الصيف المقبل.. وتنفيذ «ستريب مول» بواجهة 500 متر

وأوضح الدناصوري أن «جميرا إيجيبت» بدأت في تمهيد أرض مشروع «نايا باي»، مشيرًا إلى أن العام المقبل سيشهد تشغيل الشاطئ الخاص بالمشروع.

وأوضح أن المشروع ككل سيتم الانتهاء من مراحله الأولى خلال 3 سنوات، وسيتم تسليمه بالكامل بعد ٥ سنوات من الآن. ولفت إلى أنه سيتم البدء خلال المراحل الأولى من المشروع في إنشاء المول، وهو «ستريب مول» بواجهة 500 متر. وأضاف أن المشروع بدأ طرحه خلال الشهر الجاري، وشهد طلبات عديدة من قبل العملاء في دول الخليج ومن قبل المصريين العاملين بالخارج، وذلك لتميز المنتج المقدم من الشركة.

الملاءة المالية القوية مكنت الشركة من التوسع

وشدد على أن الملاءة المالية القوية لشركة «جميرا إيجيبت» مكنتها من الحصول على أرض المشروع وسداد مستحقات هيئة المجتمعات والسير في إجراءات التخطيط والتنفيذ، وذلك رغم توقف مبيعات الساحل الشمالي كلية في العامين الأخيرين، كما تدرس الشركة العديد من الفرص التوسعية، حيث تفاضل حاليًّا بين بعض قطع الأراضي، وتستهدف تنفيذ مشروعات متكاملة بشرق القاهرة وغربها.

«نايا باي»

وأشار إلى أن الشركة تستهدف تحقيق مبيعات من «نايا باي» خلال العام الجاري تقدر بملياري جنيه.

وأوضح أن «جميرا إيجيبت للاستثمار العقاري» تستهدف عبر «نايا باي» تقديم منتج سياحي ترفيهي فندقي على أعلى مستوى، وقد اختارت الشركة مدينة رأس الحكمة لتنفيذ المشروع لإيمانها بتميز المدينة والطابع الخاص لها الذي جعلها ضمن أفضل شواطئ العالم.

ولفت إلى أن الشركة عكفت على الخروج إلى السوق المصرية بتصميمات مبتكرة وأماكن خدمات وترفيه عالمية بتنوع مختلف وجديد على طبيعة السوق المصرية من خلال الاتفاق مع كبار الاستشاريين المعماريين وشركات الخدمات العالمية للمدن السياحية.

وتعاقدت الشركة مع مكتب الدكتور شادي الغنيمي، أحد أبرز المهندسين الاستشاريين في مصر والاستشاري العام للمشروع.

ويقع «نايا باي» على مساحة 112 فدانًا، وتم تصميمه اعتمادًا على الطابع اليوناني الممزوج بالمعمار الحديث، ويهدف إلى تلبية احتياجات العميل وسط مسطحات مائية واسعة ومناطق مفتوحة تمثل أكبر مساحة من حجم المشروع، إلى جانب بحيرات صناعية لتقديم إطلالة مائية لكل الوحدات حتى الوحدات البعيدة عن البحر، كما يوفر مجموعة متنوعة وشاملة من الخدمات والمرافق، بما في ذلك فندق عالمي فاخر (5 نجوم) وفندق آخر في نهاية المشروع ومول للتسوق وشاطئ خاص وحمامات سباحة ومطاعم وكافيهات ونادٍ خاص للأعضاء على الشاطئ.

ويضم «نايا باي» 720 وحدة سكنية تتنوع مساحاتها من 55 مترًا إلى 520 مترًا مقسمة إلى 6 مناطق لضمان الرفاهية والخصوصية للعملاء، وهي: منطقة الأوتيل: وبها شاطئ خاص ومرافق مميزة وBungalows وCabins.

منطقة فيرا: منطقة الفيلات المستقلة والتوين هاوس على البحر.

منطقة بلاجيو: توين هاوس وتاون هاوس على اللاجون الذي تبلغ مساحته 60,000 متر مربع متخللة جميع الوحدات مما يجعل العملاء يستمتعون بالمياه مباشرة.

منطقة هالي: تاون هاوس على اللاجون من التراس.

منطقة بلاكا: منطقة الشاليهات والعلامات التجارية والـBoutique Hotel.

منطقة بولي: المحلات التجارية العالمية والمطاعم والمقاهي.

نقدم منتجًا مميزًا يواكب المتطلبات العالمية.. وحققنا مبيعات كبرى للعملاء العرب والمصريين بالخارج في الأيام الأولى من الطرح

ويقع «نايا باي» في الكيلو 212 بجانب خليج رأس الحكمة مباشرة بمدينة رأس الحكمة، إحدى مناطق جذب الاستثمار السياحي الواعدة بالساحل الشمالي الغربي نظرًا لما تتميز به من مقومات سياحية فريدة على البحر المتوسط، وتسعى الدولة لتحقيق التنمية المستدامة بالمدينة من خلال تنويع الاستثمارات، سواء السياحية أو السكنية أو الزراعية لضمان السكن طوال العام، بالإضافة إلى تميز شاطئها الذي يعد من أجمل الشواطئ الموجودة في تلك المنطقة ومن أجمل 3 شواطئ بالعالم، ويمتد لمسافة 48 كيلومترًا على البحر المتوسط، وهو ما يجعلها منافسة لأعظم شواطئ العالم بقوة.

الساحل الشمالي الغربي

نقل ولاية الساحل الشمالي الغربي إلى الهيئة ساهم في عودة الحقوق للشركات الجادة وإحياء المنطقة

وشدد الرئيس التنفيذي لشركة «جميرا إيجيبت» على أن قرار نقل ولاية الساحل الشمالي الغربي إلى هيئة المجتمعات العمرانية الذي تم اتخاذه العام الماضي ساهم في عودة الحقوق للشركات العقارية الجادة وحفز المطورين على استكمال المشروعات والتوسع لما تتمتع به الهيئة من قوانين وضوابط محددة وشفافية في الإجراءات، وكذلك الآليات الناجحة التي تتبعها في التعامل مع مشكلات المستثمرين والتعاون معهم لتحقيق معدلات التنمية المنشودة. وأضاف أن ذلك القرار ساهم في إحياء الساحل الشمالي بالتزامن مع إنشاء مدينة العلمين الجديدة، فكان نهاية الساحل تقريبًا مارينا 7، أما بعد القرار فستظهر مدن رائدة وذات طبيعة ساحرة مثل رأس الحكمة.

وأكد أن ما حدث في مصر على مدار السنوات السبع الماضية يمثل نهضة عمرانية واقعية غير مسبوقة لم تشهدها مصر من قبل، مما أعطى دافعًا قويًّا وكبيرًا للشركات المصرية العاملة بالمجال وللمستثمرين الأجانب للتوسع في السوق المصرية واغتنام فرصة توسع الدولة في إنشاء مدن ومشروعات عمرانية جديدة.

كما أكد أن جهود الدولة لإنشاء مدن الجيل الرابع ضمن المخطط الاستراتيجي القومي للتنمية العمرانية (مصر 2052) ساهمت في تحقيق طفرة عمرانية غير مسبوقة في مصر، ومن المتوقع بعد إعداد المخطط الجديد لتنمية الساحل الشمالي أن يصبح على خريطة السياحة العالمية ويحقق التنمية المستدامة بالمنطقة، ولذلك قررت الشركة أن يكون أول استثماراتها في السوق المصرية في هذه المنطقة الحيوية من خلال إقامة مشروع «نايا باي».