تظل المعارض العقارية أحد أهم الآليات التسويقية التى تتجه اليها الشركات لتحقيق المبيعات المنشودة وتضمن لها التو

ضوابط تنظيم المعارض العقارية,تنظيم المعارض العقارية,المعارض العقارية,باسم كليلة,المعارض العقارية وضوابط التنظيم الغائبة

الإثنين 29 نوفمبر 2021 - 10:46
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم
المعارض العقارية وضوابط التنظيم الغائبة

المعارض العقارية وضوابط التنظيم الغائبة

تظل المعارض العقارية أحد أهم الآليات التسويقية التى تتجه اليها الشركات لتحقيق المبيعات المنشودة وتضمن لها التواصل مع العملاء بصورة مباشرة وتعريف السوق بمنتجاتها وكذلك تكوين فكرة عامة عن احتياجات السوق بمايضمن لها مستقبلا تقديم مشروعات ناجحة .

ولاشك ان هناك العديد من المعارض داخل وخارج مصر يترقبها العملاء بصورة سنوية لتلبية احتياجتهم من الحصول على العقار المناسب سواء للسكن او الاستثمار بأسعار وعروض مميزة ، ولكن كيف أختلف الامر الان عن السنوات الماضية هل مازلت المعارض العقارية تحقق الجدوي المطلوبة .

اذا تحدثنا عن الجدوي سنقول نعم هناك معارض مازالت تحقق اقبال كبير ولكن الاختلاف ان ليس كل المعارض تحقق ذلك وهو عكس الماضى والامر يرجع الى تلاحم المعارض مقارنة بالسنوات الماضية فنجد حالياً معارض تقام فى نفس الشهر واحيانا فى نفس الايام وهو امر يحتاج الى وقفة لنتائجه السلبية على العملاء والشركات والمنظمين وايضا القطاع ككل .

المطلوب تفعيل دور الجهات التنظيمة لضبط ايقاع المعارض العقارية مجددا ً ، وعن المنظمة هى الهيئة العامة للمعارض ونؤكد انها تملك ضوابط واليات صارمة تضمن التنظيم الجيد والناجح الذى يضمن للشركات العقارية المبيعات المطلوبة وتحفظ حقوق العملاء ولكن تلك الضوابط تطبق فقط على المعارض العقارية التى تقام بمركز القاهرة للمعارض بمدينة نصر وبالفنادق الخاصة والمعارض التى تقام خارج مصر اما باقى المعارض لاينطبق عليها ضوابط الهيئة وهو امر يحتاج الى نظرة

فتلاحم المعارض يخلق حالة من التشتت للعميل تؤدى الى تأجيل قرار الشراء الامر الذى يضر بالشركات فضلا عن تأثيره بمنح انطباع خاطىء عن السوق بأن الشركات تواجه مشكلة فى البيع ولذلك تلجأ الى المعارض العقارية بكثرة ، واذا نظرنا الى ذلك الامر سنجده مشابه لظاهرة قيام المسوقين الغير مالكين لخبرات باجراء اتصالات يومية بالعملاء للترويج الى مشروعات والتى انتشرت منذ عامين .

واذا استمر الوضع سنجد خلال عام الى عامين هناك احجاماً من العملاء من الاقبال على المعارض العقارية وهو ماسيضر شركات منظمة ملتزمة وكذلك الشركات العقارية .

فمن ضمن السلبيات نجد ان هناك مسوقين يقوموا بتنظيم « ايفنتات « داخل الفنادق يطلق عليها معارض عقارية وهى ليست معارض بالمعنى الصحيح فلا يمتلك اغلب منظيمها خبرات التسويق والتنظيم المطلوب لتقديم معرض ناجح وتشارك الشركات العقارية بها لانخفاض تكلفتها واصبحت تلك « الايفنتات « منتشرة بكثرة ودون تنسيق وهو مايؤدى الى النتائج السلبية التى تحدثنا عنها .

والمطلوب تفعيل دور الجهات التنظيمة لضبط ايقاع المعارض العقارية مجددا ً ، وعن المنظمة هى الهيئة العامة للمعارض ونؤكد انها تملك ضوابط واليات صارمة تضمن التنظيم الجيد والناجح الذى يضمن للشركات العقارية المبيعات المطلوبة وتحفظ حقوق العملاء ولكن تلك الضوابط تطبق فقط على المعارض العقارية التى تقام بمركز القاهرة للمعارض بمدينة نصر وبالفنادق الخاصة والمعارض التى تقام خارج مصر اما باقى المعارض لاينطبق عليها ضوابط الهيئة وهو امر يحتاج الى نظرة .

فعند اقامة معارض خارج مصر تلتزم الشركة المنظمة بتقديم طلب الى الهيئة التى تقوم بالدراسة الجيدة للشركة والشركات العقارية التى ستشارك فى المعرض وتمنح موافقها على الشركات بعد التأكد من الجدية وسلامة الاوراق وبعد ذلك تقوم بمخاطبة مكتب التمثيل التجاري فى الدولة المقرر اقامة المعرض بها وترسل قائمة الشركات التى حصلت على موافقة منها بالمشاركة ويلتزم المنظم بتكاليف اقامة وسفر مندوب مرسل من الهيئة لمراقبة المعرض والالتزام بالضوابط المقررة وفى حال مخالفة المنظم يتم ايقافه لمدة عام ودفع الجزاءات المقررة .

واذا تم تطبيق الاليات والضوابط الرقايبة للهيئة على كافة المعارض سنجد شكل جديد للقطاع ونتائج ايجابية ستدفع بالمزيد من الاستثمارات .

رئيس مجلس إدارة أكسبو ريبابليك