كشفت شركة الياه للاتصالات الفضائية بالإمارات أن الثريا وهي إحدى شركاتها المتخصصة في خدمات الاتصالات الفضائية ا

شركة الثريا,ثريا للاتصالات,أقمار صناعية بالإمارات,أقمار صناعية,الإمارات,شركات الأقمار الصناعية,شركة الياه للاتصالات الفضائية

الأحد 24 أكتوبر 2021 - 23:26
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

بـ 316 مليون.. اتفاقيات جديدة لشركة «ثريا» للاتصالات الفضائية

كشفت شركة الياه للاتصالات الفضائية بالإمارات، أن «الثريا»، وهي إحدى شركاتها المتخصصة في خدمات الاتصالات الفضائية المتنقلة أبرمت اتفاقيات بقيمة تتجاوز 316 مليون درهم.

 

اتفاقيات طويلة الأجل

وأوضحت أن تلك الاتفاقيات طويلة الأجل مع أحد مزودي الخدمة العالميين، حيث تستمر للسنوات الثلاث المقبلة، مبينة أن الاتفاقيات الجديدة تساهم في تعزيز قدرة المجموعة على توزيع أرباح قوية ومتنامية.

7 مليارات درهم

كما تشكل تلك الاتفاقيات إضافة للعقود الحالية، موضحة أنها تتجاوز قيمتها 7 مليارات درهم، أي ما يعادل أكثر من 5 أضعاف الإيرادات السنوية بحسب بيانات العام الماضي، وذلك طبقا لإفصاح لسوق أبوظبي.

 

إطلاق «الثريا 4 إن جي غس»

وبينت الشركة أنها تسير بخطى ثابتة، نحو إطلاق القمر الصناعي من الجيل القادم «الثريا 4 إن جي غس» عام 2023، وبدء عملياته التشغيلية في 2024.

 

دعم عمليات تصنيع القمر

كما يأتي ذلك مع اختيار شركات منها «إيرباص» و«سبيس إكس» و«كوبهام» لدعم عمليات تصنيع القمر، وتأمين عقد طويل الأجل مع حكومة دولة الإمارات.

 

وكان على الهاشمي الرئيس التنفيذي للشركة، أوضح أن هناك خطط لتصنيع القمرين الصناعيين الجديدين، موضحا أنهم يعملون في مرحلة التخطيط الأولي، لافتا إلى أنه يعتزم بدء إجراء دراسات الجدوى في الربع الأخير من عام 2021، حيث من المتوقع بدء العمليات التشغيلية للقمرين الصناعيين الجديدين في عام 2026 تقريباً.

 

زيادة السعة الفضائية

وأعلن مؤخراً عن تكليف «الياه سات» بإجراء دراسة شاملة لدعم إبرام عقد بهدف زيادة السعة الفضائية التي تستفيد منها حالياً حكومة الإمارات، متمثلة بالشريك الاستراتيجي لشركة «الياه سات» من خلال القمرين الصناعيين «الياه 1» و«الياه 2»، عبر تصنيع وإطلاق قمرين صناعيين إضافيين محتملين.

 

«الياه 4» و«الياه 5»

وهذان القمران هما «الياه 4» و«الياه 5»، فيما ستعمل السعة الجديدة المرتقبة على تعزيز الإنتاجية العالية لخدمات الاتصالات الآمنة المتعاقد عليها حالياً في القمرين، مع توسيع نطاق التغطية وتحسين القدرات التقنية وإضافة سعات فضائية جديدة لتلبية متطلبات الجيل القادم لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة.