احتفلت ليتوانيا أمس بيومها الوطني على منصة اليوبيل في موقع إكسبو 2020 دبي حيث قدمت مجموعة من الأنشطة الثقافية

ليتوانيا,دبى,إكسبو,إكسبو دبي,إكسبو 2020 دبي

الإثنين 29 نوفمبر 2021 - 10:53
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

بحضور نهيان بن مبارك وإنغريدا سيمونتي

ليتوانيا تحتفل بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي

 

احتفلت ليتوانيا أمس  بيومها الوطني على منصة اليوبيل في موقع إكسبو 2020 دبي، حيث قدمت مجموعة من الأنشطة الثقافية والترفيهية بهذه المناسبة، تضمنت موسيقى الجاز، والأوبرا، والموسيقى الشعبية اللتوانية.

ورحب معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، المفوض العام لإكسبو 2020 دبي بـرئيسة وزراء ليتوانيا إنغريدا سيمونتي خلال مراسم رفع العلم التي أُقيمت على منصة الأمم الكائنة في ساحة الوصل، مشيداً بالإنجازات المتنوعة التي تحققها دولة ليتوانيا.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: "نعرب عن إعجابنا بما يستعرضه جناح ليتوانيا في إكسبو 2020 دبي من نجاح الدولة بصفتها دولة عصرية، مركّزاً على الإنجازات التي تحققها في مجالات الطاقة الشمسية، وتقنية المعلومات، والتقنية المالية، وعلوم الحياة، وتقنية الليزر".

وأضاف: "بواسطة إكسبو 2020، نأمل بالبناء على الشراكات القائمة بين ليتوانيا ودولة الإمارات.. علاقاتنا المتطورة ستزدهر أكثر في المستقبل القريب، إذ نبحث تعزيز التعاون في مجالات أخرى مختلفة ذات الاهتمام المشترك".

وقالت رئيسة وزراء ليتوانيا إنغريدا سيمونتي: "أود أن أشكر حكومة الإمارات على حسن الضيافة وتنظيمها لهذا الحدث الدولي الذي يتيح لنا الفرصة لمشاركة الأفكار والحلول، لا سيما بعد الانقطاع الذي شهده العالم بسبب جائحة كوفيد-19، ونتطلع إلى توطيد العلاقات بين البلدين وتبادل خبراتنا واستكشاف فرص التعاون خاصة أن لدينا اهتمام مشترك بالعديد من القضايا، مثل الأمن الغذائي، واستخدام الهيدروجين كمصدر للطاقة النظيفة".

وأضافت: "إلى جانب طرحه لقضايا عالمية ملحة مثل التغير المناخي، يعد إكسبو 2020 بمثابة فرصة للتعرف إلى ثقافات مختلفة ووسيلة تقارب يلتقي من خلالها الأشخاص متنوعو الاهتمامات والأعمار. لقد حرصنا في جناحنا على إيصال رسالة حول الاستدامة وأهمية التعامل مع هذه المسألة بشكل منفتح ومرن، ونركز على الموارد الطبيعية كما نسلط الضوء على أحدث التقنيات المبتكرة في ليتوانيا".

ويُطلق على جناح ليتوانيا اسم "أوبرانيوم"، ويقع في منطقة الاستدامة، حيث يجسد الجناح، تحت شعار "التكافل المستدام"، رؤية منفتحة على الإبداع، والممارسات المستدامة، والأعمال، والحداثة، وهو يعبّر لزواره، عبر تصميمه المعماري الفريد المُصمم بواسطة عناصر ذات تأثير عاطفي، عن الأجزاء الأساسية لهوية الدولة، مثل الودّ، واللطف، والطبيعة، والراحة.

وتحرز ليتوانيا، بوصفها اقتصاداً تقنياً ناشئاً، تقدماً في شتى المجالات، بدءاً من أجهزة الليزر، وصولاً إلى علوم الحياة. وتقدم الدولة في جناحها عرض "ليتوانيا الخفية" الذي يعتبر محطة رئيسية داخل الجناح، وهو جولة رقمية عالية التقنية عن جمال طبيعة الدولة البكر. ويمكن أيضا للزوار تذوّق أطباق ليتوانية داخل المطعم والاطّلاع على المصنوعات اليدوية الأصلية في متجر التذكارات.

وتحت لوحة من الأضواء تنير سماء موقع إكسبو 2020 ليلاً، أقامت ليتوانيا حفلاً موسيقياً طيلة ثلاث ساعات في منصة اليوبيل، ضم مزيجاً من الأوبرا الكلاسيكية والمعاصرة، والموسيقى الإلكترونية. وكان موسيقيو جاز ليتوانيون قد قدموا عرضاً حياً على منصة الأرض الكائنة في منطقة الاستدامة بإكسبو 2020، فيما أقامت ليتوانيا أيضاً منتدى ليتوانيا للأعمال في مدرج تيرّا – جناح الاستدامة.

وتمثل الأيام الوطنية والفخرية في إكسبو 2020 دبي مناسبات للاحتفال بالمشاركين الدوليين البالغ عددهم أكثر من 200 مشارك، إذ تلقي الضوء على ثقافات الجهات المُشاركة وإنجازاتها، وتستعرض أجنحتها وبرامج فعالياتها. ويضم كل يوم من هذه الأيام مراسم رفع العلم على منصة الأمم الكائنة في ساحة الوصل، يليها إلقاء خطابات وتقديم عروض ثقافية.

ويُقام إكسبو 2020 حتى 31 مارس 2022، ويدعو الزوار من جميع أنحاء العالم لنصنع معاً عالماً جديداً، في ستة أشهر من الإبداع البشري، والابتكار، والتقدم، والثقافة.