كشف رجل الأعمال ياسين منصور رئيس مجلس الإدارة والمجموعة التنفيذية لشركة بالم هيلز للتعمير أنه تم عقد شراكات في

شركة بالم هيلز,مشروعات عقارية,أخبار باديا,ياسين منصور,رجال أعمال,مشروع باديا

الإثنين 29 نوفمبر 2021 - 10:43
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

بها 7 كليات.. رئيس “بالم هيلز” يكشف عن أول جامعة ضمن مشروع "باديا" (فيديو)

كشف رجل الأعمال ياسين منصور، رئيس مجلس الإدارة والمجموعة التنفيذية لشركة بالم هيلز للتعمير، أنه تم عقد شراكات في مجال التعليم، وذلك لإنشاء أول جامعة داخل التوسعات الجديدة بأكتوبر، وهي جامعة "باديا" الدولية.

 

كبرى الجامعات الأوروبية

وأوضح أنها تأتي بالشراكة مع كبرى الجامعات الأوروبية، لافتا إلى أنه من المقرر أن تحتوي على 7 كليات منهم الطب، الهندسة، إدارة الأعمال، الفنون، طب الأسنان، وكذلك مستشفى جامعي سيتم البدء في بنائها خلال شهرين.

 

6 مدراس محلية ودولية

هذا بالإضافة إلى 6 مدراس محلية ودولية مجهزين على أعلى كفاءة بمستويات مختلفة تناسب جميع الشرائح، وكذلك أكبر نادي رياضي في غرب القاهرة يقام على مساحة 80 فدان، وأول نادي فروسية بمعايير عالمية على أرض مصر.

 

تبدأ من 1.2 مليون جنيه

وأوضح "منصور"، خلال لقائه مع الإعلامية لميس الحديدي في برنامج كلمة أخيرة على شاشة قناة ON E، أن مشروع "باديا" يوفر وحدات سكنية بمساحات مختلفة وأسعار مختلفة تناسب معظم الشرائح، تبدأ من 1.2 مليون جنيه كاملة التشطيبات بالتقسيط على 10 سنوات.

 

بمساحات تبدأ من 60 متر مربع

أما عن مساحات الوحدات أوضح أنها ستكون بمساحات تبدأ من 60 متر مربع، لافتًا إلى أنه تم تصغير المساحات للتناسب مع السعر مع تقليل الهدر في المساحات وتصميم ذكي يضمن الاستفادة من إجمالي المساحة.

 

أسعار متنوعة

وأشار إلى أنه يوجد أيضا مساحات أخرى بخطط أسعار متنوعة ومدد تقسيط طويلة نسبيا، كما يمكن تصميم خطة تقسيط طبقا للظروف المالية لكل عميل، هذا فضلا عن إمكانية دخول معظم الوحدات ضمن منظومة التمويل العقاري لتكون متاحة لمعظم العملاء بمختلف مستويات الدفع.

 

فكرة إنشاء مدينة "باديا"

وبين عندما تم التفكير في إنشاء مدينة "باديا" تم الاستعانة بشركة "ماكينزي أند كومباني"، وهي من أكبر الشركات الاستشارية في العالم، وشركة ألمانية متخصصة في إدارة المشروعات، لضمان أعلى كفاءة يمكن تحقيقها في هذا المشروع، مذكرا أن المدينة مصممة طبقا لنظام مبتكر وضعه خبير ألماني يسمى" ٦+١".

 

مقسمة إلى 6 مناطق سكنية

ويضمن هذا التصميم توافر كافة الخدمات الأساسية في المدينة منذ اليوم الأول، بحيث تكون المدينة مقسمة إلى 6 مناطق سكنية مستقلة بكافة خدماتها، كما أنها تتبع قاعدة ٥- ١٠ -١٥ بمعنى أن كل احتياجات السكان اليومية تكون على بعد ٥ دقائق منهم مثل السوبر ماركت والصيدلية والمخابز، والأسبوعية ١٠ دقائق، والشهرية ١٥ دقيقة سيرًا على الأقدام.