تمكنت شركة TLD ذا لاند ديفلوبرز من تحقيق معدلات إنجاز كبرى بمشروعها ARMONIA بالعاصمة الإدارية الجديدة وكذلك تم

TLD – ذا لاند ديفلوبرز,ذا لاند ديفلوبرز,أرمونيا ذا لاند,أحمد الطيبى,أرمونيا العاصمة الادارية,أشرف الصافورى,ARMONIA,أرمونيا

الأحد 22 مايو 2022 - 18:47
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

الرئيس التنفيذي للقطاع التجاري بالشركة: 55% من مبيعات “TLD – ذا لاند ديفلوبرز” في 2021 للعملاء الأجانب

 
 

تمكنت شركة «TLD – ذا لاند ديفلوبرز” من تحقيق معدلات إنجاز كبرى بمشروعها “ARMONIA” بالعاصمة الإدارية الجديدة، وكذلك تمكنت من تحقيق مبيعات مميزة لصالح العملاء بمصر وخارجها في 2021.

سابقة أعمال أحمد الطيبي -مؤسس المجموعة- التي تمتد لأكثر من 30 عامًا ساهمت في الاستحواذ على ثقة العملاء

ويمتلك النائب البرلماني أحمد الطيبي -رئيس مجلس إدارة “TLD – ذا لاند ديفلوبرز”- خبرات تمتد لأكثر من 30 عامًا في العديد من القطاعات الاستثمارية، منها قطاع التجزئة الذي استطاع من خلاله جذب العديد من العلامات التجارية إلى السوق المصرية منذ تسعينيات القرن الماضي، مثل Adidas, Timberland Levi’s, Reebok, Geox.

وتستمر الشركة في 2022 في تحقيق أعلى معدلات التنفيذ، وكذلك التوسع في السوق المصرية، وهو ما كشف عنه أشرف الصافوري -الرئيس التنفيذي للقطاع التجاري لشركة “TLD – ذا لاند ديفلوبرز”- في حواره لـ”أصول مصر”.

تضاعف المبيعات

قال أشرف الصافوري إن عام 2021 شهد العديد من النتائج المميزة التي حققتها «TLD” على الرغم من سيطرة حالة من غموض الرؤى واستمرار انتشار جائحة كورونا، مشيرًا إلى أن الشركة تمكنت العام الماضي من تحقيق ضعف المبيعات التعاقدية التي سجلتها في 2020.

«أرمونيا» حقق مبيعات ضعف 2020.. ومعدلات الإنجاز تخطت 28%

وأوضح أن الشركة بدأت في إنشاءات مشروع «أرمونيا» نهاية 2020، وخلال العام الماضي حققت معدلات إنجاز مرتفعة، فتم الانتهاء من أكثر من 28% من الهياكل الخرسانية للمشروع.

وأضاف أن معدلات الإنشاء المرتفعة بالمشروع، وكذلك خبرات الشركة وسابقة أعمال مؤسسيها القوية، ساهمت في تضاعف المبيعات المحققة وجذب العملاء من مختلف أنحاء العالم، مشيرًا إلى أن 55% من مبيعات الشركة في 2021 كانت لصالح عملاء أجانب من الدول العربية والأوروبية والولايات المتحدة والصين.

وأوضح أن أسماء مؤسسي «TLD» وخبراتهم واستحواذهم على ثقة كبرى العلامات التجارية في العالم ساهمت في جذب العملاء الأجانب، كما تحرص الشركة على تقديم أعلى مستوى من خدمات ما بعد البيع.

إقرأ أيضا

بروتوكول تعاون بين "تي ال دي – ذا لاند ديفيلوبرز" و"بي. تك" يتيح خدمات مميزة لعملاء الشركتين

التميز

وأشار إلى أن مشروع «أرمونيا» خاطب احتياجات العملاء الأجانب لأنه يتمتع بأعلى مستوى من الخصوصية؛ فيتكون المشروع من 41 عمارة منفصلة تصل المسافات بينها إلى 30 مترًا.

وتبلغ مساحة «أرمونيا» 41 فدانًا، ويقع في الحي R7 بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتحتل المساحات الخضراء بالمشروع أكثر من 80% من المساحة الإجمالية، ولا تتجاوز نسبة البناء 20%، ويوفر المشروع أعلى مستويات السعادة والشعور بالراحة والاسترخاء للعملاء، بالإضافة إلى تقديم خدمات متنوعة.

وقام بأعمال تصميمات المشروع وتخطيطه مكتب المهندس الاستشاري رائف فهمي، ويتكون المشروع من 6 مراحل بإجمالي عدد وحدات يصل إلى 1700 وحدة بمساحات تتراوح بين 70 و350 مترًا مربعًا، وبلغ ارتفاع المباني السكنية 7 طوابق، وتتولى شركتا “ماسترز للمقاولات” و”الطيبي” تنفيذ أول مرحلتين من أعمال الخرسانات الخاصة بالمباني السكنية.

ويعد مشروع «أرمونيا» أول مشروعات «TLD” في السوق المحلية، وبالأخص في العاصمة الإدارية، بحجم استثمارات بلغ 3 مليارات جنيه.

بدء التسليم خلال النصف الثاني من 2023.. والإشغال في 2024

وأشار إلى أنه سيتم البدء في تسليم المشروع خلال النصف الثاني من 2023، وسيتم منح عام فترة سماح للعملاء للانتهاء من أعمال التشطيبات، وبالتالي من المتوقع بدء الإشغال الفعلي بـ»أرمونيا» في 2024.

وأوضح أن الشركة تحرص على الانتهاء من الخدمات الخاصة بكل مرحلة قبل بدء التسليم والإشغال، ومن المتوقع الانتهاء من المرافق وحمام السباحة الخاص بالمرحلة التي سيتم تسليمها في 2023 مع بدء التسليم، كما سيتم تسليم «أرمونيا ووك» في 2024.

الاستثمارات

ضخ 500 مليون جنيه في الإنشاءات خلال العام الجاري

وقال أشرف الصافوري إن «TLD” ضخت في 2021 نحو 500 مليون جنيه في أعمال الإنشاءات، ومن المتوقع ضخ الرقم نفسه خلال 2022.

العائد على الاستثمار وصل إلى 70% في 3 سنوات

وأوضح أن المشروع -نتيجة للتميز وسابقة أعمال الشركة وخبراتها- حقق عائدًا على الاستثمار يتراوح بين 60% و70% في 3 سنوات مقارنة بسعر أول طرح.

وأشار إلى أن الشركة رفعت أسعار «أرمونيا» بنسبة 20% في شهر ديسمبر الماضي، ويبلغ متوسط سعر المتر الآن 17 ألف جنيه، بينما بلغ متوسط أول طرح 10 آلاف جنيه للمتر.

وأوضح أن الأسعار تتأثر بالخامات ومدخلات التنفيذ ومعدلات التضخم، وكذلك بارتفاع معدلات الإنشاءات وتميز المراحل المطروحة.

التوسعات

الإعلان عن مشروعين جديدين خلال العام.. وندرس التوسع في العاصمة الإدارية والبحر الأحمر

وكشف الرئيس التنفيذي للقطاع التجاري بشركة «TLD – ذا لاند ديفلوبرز” عن دراسة الشركة العديد من الفرص الاستثمارية للتوسع، منها مشروعات سكنية وخدمية بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث تستهدف الحصول على 50 فدانًا سكنيًّا عمرانيًّا متكاملًا، كما تدرس فرصًا بالبحر الأحمر لتنفيذ مشروع سكني سياحي.

وأضاف أن العام الجاري سيشهد الإعلان عن مشروعين جديدين.

وعن تنفيذ أبراج في «العاصمة» قال الصافوري إن الشركة لا تنوي تنفيذ تلك النوعية من المشروعات لأنها تتطلب خبرات خاصة، وفي حال دخولها في ذلك المجال فسيكون بالشراكة مع إحدى الشركات الأجنبية المتخصصة لتنفيذ مشروعات مميزة وتوفير المستوى المطلوب من الإدارة والتشغيل.

السوق في 2022

انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية سيُحدِث انتعاشة بشرق القاهرة

السوق العقارية ستشهد رواجًا بداية من الربع الثاني

وأوضح أن السوق العقارية ستشهد رواجًا في 2022 بداية من الربع الثاني من العام عقب انتهاء شهر رمضان، كما أن انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة المتوقع حدوثه العام الجاري سيساهم في حدوث انطلاقة بيعية بشرق القاهرة.

وأضاف أن العاصمة الإدارية بها طلب متنامٍ، وإذا كان عدد العملاء الذين قاموا بالشراء حتى الآن على سبيل المثال هو 30 ألف عميل فسيشهد عام 2022 بعد انتقال الحكومة قيام ما يقرب من 50 ألف عميل بالشراء.

وعن تصدير العقار قال الصافوري إنه من المتوقع زيادة المبيعات للعملاء الأجانب والمصريين في الخارج نتيجة لتميز المعروض والعائد الكبير على الاستثمار في السوق المصرية، كما سيشهد العام الجاري إطلاق العديد من المعارض خارج مصر، وهي آلية ناجحة للترويج للمنتجات العقارية.

الحكومة اتخذت العديد من الإجراءات الداعمة لتصدير العقار.. ويجب النظر في منح إقامة مؤقتة لحين سداد ثمن الوحدة بالكامل

وأشار إلى أن الحكومة اتخذت العديد من الإجراءات الداعمة لتصدير العقار وتحفيز العملاء الأجانب على الشراء، مثل حل مشكلات التسجيل ومنح الإقامة، وتتطلب الأخيرة تعديلات تتناسب مع طبيعة السوق؛ فأغلب المشروعات تباع (على الماكيت) وبالتقسيط، وبالتالي يمكن السماح بمنح إقامة مؤقتة (سنوية) للعملاء الأجانب تُجدَّد ما دام العميل ملتزمًا بسداد الأقساط، ويتم جعلها إقامة دائمة بمجرد الانتهاء من سداد ثمن الوحدة بالكامل.