حرصت شركة أركان بالم للاستثمار العقاري على تقديم نموذج للمشروعات المستدامة مثل 205 بمدينة الشيخ زايد المقام عل

أركان بالم,التنمية المستدامة,الاقتصاد الاخضر,اركان بالم,مشروع 205,مشروع 205 بالشيخ زايد

  • يوم
  • ساعة
  • دقيقة
  • ثانية
cop27
الجمعة 12 أغسطس 2022 - 23:22
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

أول داون تاون بغرب القاهرة

استدامة مشروع الـ«205» بالشيخ زايد تحقق النفع للعميل والدولة والمطور

أكدت شركة «أركان بالم للاستثمار العقاري» على تقديم نموذج للمشروعات المستدامة، مثل «205» بمدينة الشيخ زايد المُقام على مساحة 205 أفدنة، والذي يتم تنفيذه بالشراكة مع هيئة المجتمعات العمرانية، وذلك منذ اليوم الأول لبدء الحفر والعمل بالمشروع.

استدامة مشروع الـ  " 205 " بالشيخ زايد يحقق النفع للعميل والدولة والمطور  
استدامة مشروع الـ  " 205 " بالشيخ زايد يحقق النفع للعميل والدولة والمطور  

«أركان بالم»: «205» مشروع صديق للإنسان والبيئة

وقالت شركة «أركان بالم» إن هدفها هو تقديم مشروع صديق للبيئة والإنسان، يقدم قيمة مضافة للقطاع العقاري بما يتناسب مع الشراكة الاستراتيجية بين الشركة وهيئة المجتمعات العمرانية.

إقرأ أيضا

مشروع الـ"205" التابع لـ "أركان بالم "راعى بطلة جمباز الترامبولين "ملك حمزة" للوصول لـ "اوليمبياد 2024 " 

وأضافت أنه تمت مراعاة استخدام أحدث المعايير وأساليب الاستدامة التي تضمن توفير الطاقة واستخدام الموارد المتجددة وتقليل عملية الهدر وخلق بيئة صحية ومجتمعات سعيدة.

الحفر

الشركة راعت معايير الحفاظ على البيئة منذ اليوم الأول لحفر المشروع

وقبل بدء الإنشاءات قامت «أركان بالم» بإنشاء كسَّارة لتكسير المخلفات والاستفادة منها، وذلك لعدم الإضرار بالمدينة وسكانها، وللمساهمة في تقليل المخلفات وعمليات نقلها إلى أماكن تجميع القمامة والمخلفات بالمدينة.

إنشاء كسَّارة لتكسير المخلفات لعدم الإضرار بالمدينة ولتقليل التلوث

وتوفر عملية إعادة تدوير مخلفات الحفر مواد بناء ذات استخدامات مختلفة، منها رصف الطرق وإنشاء مبانٍ، بما يساهم في تحقيق الاستفادة من المخلفات وتقديم نموذج ناجح لعمليات إعادة التدوير كما هو متبع عالميًّا.

كما قامت بإنشاء مصنع للطوب ومحطة خرسانة للاستفادة من نواتج الحفر.

مراعاة للاتجاهات العالمية بإعادة تدوير نواتج الحفر واستخدامها في البناء

وأكدت شركة «أركان بالم» أن الاستدامة إذا تم تطبيقها بالمشروع بشكل صحيح، فإن ذلك يحقق منافع كبرى للمطور والدولة والعميل.

فالمطور يستفيد بتقديم مشروع مميز وذي قيمة متزايدة يحقق أعلى العوائد وقادر على استقطاب رؤوس الأموال والاستثمارات الأجنبية، وبالنسبة للدولة فتقليل إهدار الطاقة يقلل من أعباء الاحتياج إلى إقامة المزيد من مشروعات المحطات لاستيعاب الطلب، أما العميل فيستفيد من تقليل المبالغ المحصلة كتكاليف تشغيل للطاقة، وأيضًا عمليات الصيانة.

الطاقة

استخدام خامات صديقة للبيئة تضمن تقليل الحِمل الحراري وتوفير الطاقة

وحرصت «أركان بالم» على استخدام مواد صديقة للبيئة وتضمن تقليل استخدام الطاقة، فتم استخدام مواد تساهم في تقليل الحِمل الحراري، فمواصفات «الطوبة» وسمكها، بالإضافة إلى قطاعات الشبابيك والزجاج وتصميم المبنى وغلافه الخارجي، جميعها مصممة بغرض تحقيق عزل حراري عالٍ للمبنى والوحدات الموجودة داخله.

محطة مركزية لتبريد المياه.. والاعتماد على الطاقة الشمسية

كما تعتزم الشركة تنفيذ محطة مركزية لتبريد المياه، والاعتماد على الطاقة الشمسية بصورة كبيرة، ويتم توفير مظلات خلايا شمسية.

ويعتمد مشروع «205» على بنية أساسية خضراء بالكامل.

الطبيعة

مساحات خضراء واسعة بالمشروع.. ونهر بطول كيلومترين

وسيتم تنفيذ مساحات خضراء واسعة بالمشروع، بالإضافة إلى نهر يفصل بين الشقين السكني والخدمي بالمشروع بطول كيلومترين وعرض 10 أمتار، ويتم الملء من خلال المياه المُعاد تدويرها أو المياه الجوفية، وتلك المياه تُستخدَم لري المسطحات الخضراء.

كما يتسم المشروع بطرق ومسارات تقلل الحاجة إلى استخدام السيارات، بما يضمن خلق بيئة صحية بالمشروع.

ويضم «205» أكثر من 36 ألف موقف سيارات تحت الأرض.

ويتميز «205» بموقع مميز بواجهة جنوبية طولها كيلومتر واحد على محور «26 يوليو» مباشرة، وواجهة شمالية بطول 1.2 كيلومتر على شارع البستان بمدينة الشيخ زايد الذي يضم أشهر العلامات، مثل «أركان» و«أمريكانا بلازا».

الموقع المميز يضمن تقليل الاعتماد على السيارات

ويضمن الموقع المميز القرب من العديد من العلامات، وأيضًا وسائل المواصلات الحديثة التي تنفذها الدولة بالآليات التي تحقق الاستدامة وتحافظ على البيئة.

ومشروع «205» أكبر مشروع خدمي متكامل، وهو بمثابة أول «داون تاون» لغرب القاهرة، ويقع على مساحة 205 أفدنة، ويتضمن برجًا بارتفاع 150 مترًا عن سطح الأرض، بإجمالي 45 طابقًا، ويشتمل على وحدات سكنية وفندقية وطبية وإدارية وتجارية وترفيهية.

وطرحت «أركان بالم» في وقت سابق مناقصة عالمية لوضع المخطط الخاص بالمشروع، وفازت بالمناقصة شركة «جينزلر» الأمريكية، وهي المصنفة الأولى عالميًّا، وتمتلك سابقة أعمال وخبرات دولية، كما تعاقدت مع «سافيلز العالمية» لتولِّي إدارة التشغيل للمشروع، وكذلك «إنتركونتينتال» لإدارة الشقق الفندقية، ويتم التفاوض مع العديد من العلامات الكبرى، حيث يشمل المشروع أكثر من فندق.

التحديات

وترى شركة «أركان بالم» أن التحدي أمام نشر فكر الاستدامة والبناء الأخضر الآن هو توعية العميل، ولذلك لا بد من خلق آليات لتعريف العميل بفوائد الطاقة المتجددة والمستدامة التي لا تقتصر فقط على أهداف بيئية، ولكن تضمن أيضًا منافع للعميل من حيث تقليل مصروفات التشغيل وفواتير استهلاك الطاقة، وكذلك خلق بيئة صحية والحصول على مبانٍ تتسم بارتفاع عائدها بصورة دورية.