على عكس توقعات المحللين خفض البنك المركزي التركي اليوم الخميس نسبة الفائدة على سعر الليرة التركية ريبو بـ100 ن

البنك المركزى السويسرى,البنك المركزى التركى,البنك المركزى الأمريكى,البنك المركزى البريطانى,البنك المركزى

  • يوم
  • ساعة
  • دقيقة
  • ثانية
cop27
الخميس 29 سبتمبر 2022 - 20:39
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

البنك المركزي التركي يقلص فجأة أسعار الفائدة.. ورفعها في سويسرا وبريطانيا

على عكس توقعات المحللين، خفض البنك المركزي التركي اليوم الخميس نسبة الفائدة على سعر الليرة التركية "ريبو" بـ100 نقطة أساس لتسجل 12% وأعلن البنك المركزى اليابانى أنه لن يرفع أسعار الفائدة بينما تتجه معظم البنوك المركزية العالمية لتخفيض أسعار الفائدة ومنها بنك أوف إنكلترا الذى أعلن اليوم رفع سعر الفائدة الأساسي 50 نقطة أساس للمرة السابعة على التوالى لتزداد إلى 2.25% من 1.75%.

ورفع أيضا البنك المركزي السويسري أسعار الفائدة اليوم الخميس بقيمة 75 نقطة أساس للمرة الثانية على التوالي خلال الربع الثالث من العام الجارى لتصل إلى مستويات 0.5% من سالب 0.25%.

وكانت الأسواق تتوقع أن يحافظ المركزي التركي على معدل الفائدة عند 13% دون أن يجري أي تغيير في الوقت الذي أظهرت فيه بيانات تبين ارتفاع معدل التضخم السنوي في تركيا إلى أكثر من 80 % ليسجل أعلى مستوى له في 24 عاماً.

معظم البنوك المركزية العالمية تتجه لخفض أسعار الفائدة

وتتجه معظم البنوك المركزية العالمية لتخفيض أسعار الفائدة وأحدثها  بنك أوف إنكلترا الذى أعلن اليوم الخميس 22 سبتمبر رفع سعر الفائدة الأساسي 50 نقطة أساس للمرة السابعة على التوالى لتزداد إلى 2.25% من 1.75%. ورفع أيضا البنك المركزي السويسري أسعار الفائدة اليوم الخميس بقيمة 75 نقطة أساس للمرة الثانية على التوالي خلال الربع الثالث من العام الجارى لتصل إلى مستويات 0.5% من سالب 0.25%. وذكرت وكالة رويترز أن البنك المركزى السويسرى كان رفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس لتصبح -0.25% في 16 يونيو الماضي فى أول زيادة لسعر الفائدة منذ 15 عامًا. واستطاع البنك المركزي السويسري الاحتفاظ بأسعار الفائدة ثابتة عند سالب 0.75% منذ عام 2015 حتى اليوم عندما قام برفعها.  ويبلغ معدل التضخم في سويسرا حاليًا أعلى معدل له منذ ثلاثة عقود، حيث وصل إلى 3.5% الشهر الماضي. ويحاول البنك المركزى البريطانى مكافحة التضخم الذي لا يزال أعلى بخمس مرات من هدفه برفع أسعار الفائدة لتسجل حاليا  أعلى مستوى منذ عام 2008.  وقرر البنك المركزي التركى مكافحة التضخم بتقليص سعر الفائدة بشكل غير متوقع فى شهر أغسطس الماضي، لكن البيانات ظلت دون التوقعات وبدون تغيير يذكر. 

ودفع هذا القرار بقيمة الليرة التركية إلى التراجع إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق، حيث بلغت 18.42 مقابل الدولار، متجاوزة المستويات التي تم تسجيلها خلال الأزمة التي شهدتها العملة التركية خلال ديسمبر  الماضي.

الليرة التركية تسجل أسوأ أداء

وتراجعت الليرة التركية إلى أضعف مستوياتها منذ الأزمة الكبيرة في العملة في ديسمبر الماضى بسبب قوة الدولار والمخاوف من ارتفاع التضخم المحلي وانخفاض أسعار الفائدة. وهبطت الليرة 44% في 2021 لتصبح من أسوأ العملات أداء في دول الأسواق الناشئة. وأعلن هاروهيكو كورودا محافظ البنك المركزى اليابانى أنه لن يحدث تغيير مطلقا فى موقف البنك المركزى وأنه سيظل ينفذ سياسة نقدية ميسرة فى الوقت الراهن ولن يرفع أسعار الفائدة خلال الشهور القليلة القادمة. وصوت 5 أعضاء من لجنة السياسة النقدية البريطانية لصالح زيادة 0.5%، بينما صوت ثلاثة من أجل زيادة أعلى بمقدار 0.75% بينما كان متوقعا من قبل بعض المحللين. صوت أحد الأعضاء بزيادة قدرها 0.25%.

ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء فى بريطانيا

ورغم انخفاض التضخم في المملكة المتحدة بشكل طفيف في أغسطس عند 9.9% على أساس سنوي ظل أعلى بكثير من هدف البنك البالغ 2%.   وشهدت أسعار الطاقة والغذاء أكبر ارتفاع في الأسعار لكن التضخم الأساسي الذي يستبعد تلك المكونات لا يزال عند 6.3% على أساس سنوي. وأقدم البنك المركزي البريطاني الشهر الماضي على أكبر زيادة في سعر الفائدة منذ 27 عامًا، ورفع المؤشر القياسي إلى 1.75%، في محاولة لخفض التضخم.

بنك انجلترا المركزى أجل اجتماعه بسبب جنازة الملكة اليزابيث 

وكان بنك إنكلترا المركزي أعلن الجمعة 9 سبتمبر تأجيل اجتماع لجنة السياسة النقدية الذي مقررًا الأسبوع الماضي، إلى 22 سبتمبر الجاري، بسبب الحداد على وفاة الملكة إليزابيث. ويبلغ معدل التضخم في سويسرا حاليًا أعلى معدل له منذ ثلاثة عقود، حيث وصل إلى 3.5% الشهر الماضي مما أدى إلى رفع أسعار الفائدة لتنتهي حقبة من معدلات الفائدة السلبية في أوروبا. كانت سويسرا آخر دولة متبقية في أوروبا ذات معدل فائدة سلبي حيث عملت البنوك المركزية في المنطقة على زيادة أسعار الفائدة بشكل كبير لمعالجة التضخم المرتفع.

اليابان آخر اقتصاد يطبق أسعار فائدة سلبية بعد الدانمرك 

وتعد اليابان الآن آخر اقتصاد يطبق أسعار فائدة سلبية بعد أن قرر بنك اليابان اليوم الخميس إبقاء أسعار الفائدة دون تغيير عند -0.1%.

وفي الوقت نفسه أنهت الدنمارك سلسلة أسعار الفائدة السلبية التي استمرت قرابة عقد من الزمان في 8 سبتمبر عندما رفع البنك المركزي سعر الفائدة القياسي بمقدار 0.75 نقطة مئوية ليصعد إلى 0.65%.

وكان مجلس الاحتياطى الفيدرالي (البنك المركزى الأمريكي) رفع أمس الأربعاء أسعار الفائدة بحوالى  75 نقطة أساس، ليستمر في مواجهة معدلات التضخم الآخذة بالارتفاع، وليفتح الباب للبنوك المركزي الرئيسية الأخرى حول العالم ليلقدوه ويرفعوا بدورهم أسعار الفائدة لمكافحة التضخم. ويبذل مجلس الاحتياطى الفيدرالى الأمريكى تدابير مكثفة للسيطرة على التضخم الذي قفز لأعلى مستوياته منذ أوائل ‏الثمانينيات من القرن الماضي، ورفع أسعار الفائدة إلى ما بين 3% ‏و3.25%، ليسجل  أعلى مستوى منذ عام 2008 فى أوج الأزمة المالية العالمية.‏