قال شيفشينكو 49 عاما في بيان أصدره البنك المركزى الأوكراني: نظرا لمسائل صحية لم يعد من الممكن تجاهلها بعد الآن

روسيا,الحرب الأوكرانية,البنك المركزى الأوكرانى,أوكرانيا,حرب أوكرانيا,محافظ البنك المركزى الأوكرانى,الحرب الروسية الأوكرانية

cop27
باقي علي مؤتمر المناخ في مصر
  • يوم
  • ساعة
  • دقيقة
  • ثانية
الأربعاء 7 ديسمبر 2022 - 01:50
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

قال إنها لأسباب صحية

استقالة مفاجئة لمحافظ البنك المركزي الأوكراني

تقدم كيريلو شيفشينكو، محافظ البنك المركزي الأوكراني، باستقالته بشكل مفاجئ للرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، مشيراً لأسباب صحية.



وقال شيفشينكو – 49 عاماً، في بيان أصدره البنك المركزى الأوكراني: نظراً لمسائل صحية لم يعد من الممكن تجاهلها بعد الآن، اتخذت قراراً صعباً، وأضاف: أشكر رئيس أوكرانيا على التصويت على الثقة بي والعمل الذي تمكنا من القيام به سوياً قبل الحرب وخلالها.

 

شيفشينكو: عمل النظام المالي الأوكراني تم القيام به دون انقطاع رغم حرب روسيا على البلاد

 

وقال إن عمل النظام المالي الأوكراني تم القيام به دون انقطاع رغم حرب روسيا على البلاد، وكانت تقارير إعلامية قد أشارت إلى أن نزاعاً بين وزارة المالية والبنك المركزي الأوكرانى اشتد مؤخراً.

ودعم “شيفشينكو”الذي تولى منصبه في يوليو 2020 الإدخار بسبب عجز الموازنة المزمن، وأعرب عن قلقه بشأن اقتراب أوكرانيا من التضخم المفرط، وقيام البنك المركزي بطبع أوراق مالية لتمويل الحكومة.

 

تمويل نصف الموازنة من قروض

 

وفي مشروع الموازنة الحالي 2023 يتعين أن يتم تمويل نصف الموازنة من قروض، ويتم بالفعل تمويل الميزانية الأوكرانية بما فيها الإنفاق العسكري بدرجة كبيرة من الدول الغربية، منذ قيام روسيا بحربها في فبراير الماضي.

وأعلنت بروكسل وكييف فى وقت سابق، أن الاتحاد الأوروبي وقع مذكرة تفاهم بشأن تقديم مساعدات مالية كلية إضافية لأوكرانيا بقيمة 5 مليارات يورو.

وفى وقت سابق ذكرت وكالة بلومبيرج للأنباء أن اجتماع لجنة السياسة النقدية الأخير للبنك المركزي الأوكراني، توصل إلى أن بيع سندات حكومية من محفظة البنك، يمكن أن يسهم في امتصاص العملة المحلية “هريفنا”، وأشارت الوكالة إلى أنه لم يكن هناك إجماع على موعد استخدام تلك الآلية.

كما يدرس البنك زيادة ما يطلق عليها بنسب مخصصات إلزامية للمصارف، لحذف الكميات الزائدة من العملة بالسوق، وتوقع البنك المركزي الأوكرانى أن تخف حدة مخاطر التضخم على الأجل القصير، وخفت حدة الضغوط على العملة الأوكرانية، لكن هناك خطر تنامي الطلب على النقد الأجنبي مستقبلاً.

وقال البنك المركزى الأوكرانى إن احتياطات العملة الأجنبية كافية لتعزيز العملة المحلية “الهريفنا”.

وكانت كاترينا روزكوفا، نائبة محافظ البنك المركزي الأوكراني، قد كشفت فى وقت سابق من العام الجارى أن البنك باع بما قيمته 12.4 مليار دولار من احتياطيات الذهب.

وأوضحت أن هذا حدث منذ بداية الغزو الروسي في 24 فبراير، لافتة إلى أنهم باعوا هذا الذهب حتى يتمكن مستوردهم من شراء السلع الأساسية للبلاد.

وأشارت إلى أنه لم يتم بيع الذهب لدعم عملة أوكرانيا، حيث عاد الذهب للعب دوره القديم كملاذ آمن في أوقات الحروب والأزمات، بعد أن أدى الغزو الروسي لأوكرانيا إلى ارتفاع أسعار السلع.

إقرأ أيضاً.. رئيس «المركزي الأوكراني» يتوقع تجاوز التضخم حاجز الـ30% بنهاية العام