قدمت شركة IBM العالمية منذ تواجدها في السوق المصرية من اوائل الخمسينات حلول تقنية وتكنولوجيا تتواكب مع تغيرات

مروة عباس IBM,IBM شريكاً استراتيجياً للدولة والقطاع الخاص بالتحول الرقمي,شركة IBM,IBM,شركة IBM العالمية,مروة عباس IBM Egypt

cop27
باقي علي مؤتمر المناخ في مصر
  • يوم
  • ساعة
  • دقيقة
  • ثانية
الأحد 4 ديسمبر 2022 - 11:13
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

مروة عباس المدير العام للشركة في مصر: IBM شريكاً استراتيجياً للدولة والقطاع الخاص بالتحول الرقمي والاستدامة 

قدمت شركة IBM العالمية منذ تواجدها في السوق المصرية من اوائل الخمسينات حلول تقنية وتكنولوجيا تتواكب مع تغيرات العصر وتلبي احتياجات وتوجهات الدولة المصرية في كل وقت، فكانت IBM مصر شريكاً في العديد من المشروعات القومية والاستراتيجية بخدماتها التكنولوجية.

مروة عباس - المدير العام لشركة IBM مصر
مروة عباس - المدير العام لشركة IBM مصر

نتعاون مع الدولة في مشروعات منها ميكنة الضرائب المصرية والصوامع القمح التموينية

وبالتواكب مع تنفيذ خطة مصر الاستراتيجية 2030 يتعاظم دور الشركات الكبري المقدمة لخدمات التكنولوجيا ومنها IBM  والتي تشارك بخدماتها العديد من القطاعات بالدولة لتحقيق خطة التحول الرقمي فتعمل الشركة في عدة مشروعات منها على سبيل المثال التعاون مع وزارة المالية في تطوير منظومة الضرائب وتنفيذ مشروع ميكنة الضرائب المصرية وتم الاعلان في ذلك الصدد عن افتتاح  10 مكاتب ضريبية جديدة تقدم تلك الخدمات، كذلك تتبنى IBM جهوداً عبر اطلاق العديد من الحلول التقنية التي تتوافق مع جهود الدولة لمجابهة التغيرات المناخية وهو ما أعلنت عنه الشركة خلال مشاركتها بمؤتمر المناخ COP27 .

الشركة قدمت حلول تقنية بالمشروعات الكبري منذ عملها في مصر عام 1954

وقالت مروة عباس، المدير العام لشركة IBM مصر، أن الشركة مستمرة في تقديم أحدث الحلول التقنية والتكنولوجية منذ انطلاقها في السوق المصرية من عام 1954 وقد كانت منذ ذلك التاريخ شريكاً استراتيجياً في تنفيذ المشروعات الوطنية عبر تقديم الحلول التكنولوجية المناسبة وهو ما تستمر به الشركة حتى الآن. واضافت ان الشركة تفخر بكونها شريكاً تكنولوجياً للحكومة المصرية في مؤتمر المناخ COP27 الذي انعقد في مصر بمدينة شرم الشيخ تماشياً مع دورها كشريك للعديد من المؤسسات والجهات الحكومية والقطاع الخاص.

الشركة تتيح منصات سحابية هجينة تتسم بالمرونة المطلوبة وسهولة التكيف

وأوضحت أن تطبيق أهداف الاستدامة يتطلب بنية تحتية تكنولوجية قوية وتقنيات الذكاء الاصطناعي، فمع التطور السريع في التكنولوجيا على مستوي العالم والتحول الرقمي هناك تحديات دائمة تتطلب استراتيجية عمل وتطور مستمر، وتتيح شركة IBM منصات سحابية هجينة تتسم بالمرونة المطلوبة وسهولة التكيف سواء على السحابة العامة او الخاصة للعملاء.

تطبيق أهداف الاستدامة يتطلب بنية تحتية تكنولوجية قوية وتقنيات الذكاء الاصطناعي

وتابعت: "لمساعدة المؤسسات وشركات القطاع الخاص على تحقيق الاستدامة، لابد من تحديد استراتيجية تتناسب مع ذلك فاذا كان التوجه هو تقليل الانبعاثات، فيجب وضع المعايير لمتابعة ذلك وتقييم كل مرحلة في التطبيق وما تم تحقيقيه للوصول الى الهدف النهائي بأعلى معايير من الجودة، ولذلك فان كل مؤسسة تحدد اهدافها ويتم على اساسها وضع الاستراتيجية المناسبة لتحقيقها.

شراكات مميزة

مشروع الصوامع يقلل عمليات الهدر ويضمن المراقبة الجيدة لنقل السلع

وتابعت مروة عباس أن هناك شراكات متميزة في العديد من المشروعات الكبري للمؤسسات الحكومية حيث تقدم الشركة الخبرات الاستشارية والتكنولوجية في العديد من المشروعات منها ميكنة الصوامع التموينية حيث تم عقد شراكة مع وزارة التموين والتجارة الداخلية لإنشاء منظومة رقمية باستخدام تقنيات IBM للذكاء الاصطناعي والسحابة الهجينة للإدارة الفعالة لسلاسل توريد القمح بما يضمن تقليل الهدر ومراقبة الجودة وضمان عدم حدوث اي نقص في السلع في كل مرحلة من مراحل النقل.

وأضافت ان الشركة تتواجد بخبراتها من خلال تنفيذ مشروعات لعملائها بالعاصمة الإدارية الجديدة، متابعة " أتحدث كمواطنة مصرية أن العاصمة الإدارية تختلف عن اي مدينة جديدة تم انشاؤها في الماضي بالنظر الى مستوي البنية التحتية والطرق والمرافق والتقنيات التكنولوجية، واتوقع مع انتقال الحكومة المصرية للعمل بالعاصمة وافتتاح مشروعات المونوريل والقطار الكهربائي وغيرها وبدء انتقال مواطنين للسكن سنجد شكل مختلف وجديد للعاصمة ولجميع المناطق المحيطة بها كما سنجد شكل مختلف لوسط القاهرة من حيث تخفيف التكدس والازدحام بالشوارع “. 

التعاقد مع "إي فاينانس" يتيح أفضل مستوى أداء للخدمة مع الحفاظ على البيئة باستهلاك أقل للطاقة بنسبة 52%

وعلى مستوي التعامل مع البنوك وشركات القطاع الخاص، قالت المدير العام لشركة IBM مصر، نتعاون مع العديد من الشركات فتم اعلان التعاون مؤخراً مع شركة "إي فاينانس" لتكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية التابعة لمجموعة "إي فاينانس" وذلك للتوسع في الخدمات السحابية المقدمة من مجموعة "إي فاينانس"، اعتماداً على تكنولوجيا السحابة الهجينة من IBM.

ومن خلال التعاون تقدم شركة "إي فاينانس"، خدمات IBM Power Servers على نظم الحوسبة السحابية الخاصة بشركة "إي فاينانس" داخل مصر باستخدام أحدث منتجات IBM وهو نظام Power 10 والذي يتيح القدرة على استضافة المنظومات العملاقة بأفضل مستوى أداء للخدمة مع الحفاظ على البيئة باستهلاك أقل للطاقة بنسبة 52% عن الإصدارات السابقة.

وتم تشغيل العديد من المنظومات العملاقة لمجموعة "إي فاينانس" على نظام IBM Power 10 ومنها منظومات الدفع الإلكتروني وإدارة نقاط البيع الحكومية لشركة "إي فاينانس" وأيضاً منظومة إدارة الكروت لشركة e-card ومنظومة الدفع الإلكتروني لشركة khales والعديد من المنظومات الأخرى.

وكجزء من التعاون، ستقوم شركة IBM بتقديم أنظمة IBM FlashSystems وIBM Software-Defined Storage (SDS) لشركة اي فاينانس، وهو ما يتيح تبسيط العمليات الإدارية والتشغيلية عبر بيئات التشغيل المختلفة بموقع العمل، والسحابة الهجينة، والافتراضية، والحاويات. ومن خلال تقديم خصائص الضغط المتقدمة التي تسمح بتخزين البيانات في مساحات أقل بكثير من الوحدات التقليدية، ستكون اي فاينانس قادرة على استضافة بيانات العملاء وأعباء العمل بكفاءة أكبر، مما يقلل مراكز البيانات وحيز المساحة التخزينية المستخدمة بنسبة تصل إلى 40% ويقلل استهلاك الطاقة بنسبة 50%.

التعاون مع “EBank " ساهم في تحويلات أسرع بنسبة 80 % للأموال

وتابعت مروة عباس انه يتم التعاون مع بنوك مثل EBank (البنك المصري لتنمية الصادرات) لوضع حلول تكنولوجية تخدم القطاع المصرفي من حيث سرعة التحويلات حيث اتاحت السحابة الهجينة لـ IBM تحويلات أسرع بنسبة 80 % لعملاء البنك فلا تستغرق عملية تحويل الاموال أكثر من دقيقتين مقارنة بـ 10 دقائق بما يضمن خدمة أسرع للعملاء وتسريع التحويلات بين البنوك من 4 دقائق لكل عملية تحويل إلى 50 عملية تحويل في الدقيقة مع السماح في الوقت نفسه بتأمين جميع المعاملات ومراقبتها وتعقبها.

الأمن السيبراني

الامن السيبراني جزء هام في منظومة عمل الشركة على مدار تاريخ IBM العالمية والذي يمتد لأكثر من 111 عام

وشددت مروة عباس على ان الامن السيبراني وحماية الانظمة والشبكات من المخاطر التكنولوجيا جزء هام في منظومة عمل وخدمات الشركة على مدار تاريخ IBM العالمية والذي يمتد لأكثر من 111 عام وتحرص الشركة دائما على تطوير تلك التقنيات بما يتناسب مع المتغيرات مشيرة الى ان الامن السيبراني به اجزاء وتقنيات متنوعة.

وقالت إن الشركة تتمتع بدعم فني وفريق عمل من الشباب المصري اصحاب الكفاءات وهو ما يضمن التميز الدائم للشركة.

الدور المجتمعي المستدام

منصة IBM SkillsBuild تسهم في تأهيل الكوادر البشرية لوظائف المستقبل وتنمية قدراتهم في الوعي الرقمي

وفيما يتعلق بالدور المجتمعي المستدام قالت المدير العام لشركة IBM مصر، لدينا شقين الاول المنصات مثل IBM SkillsBuild ويتم توفيرها لتأهيل الكوادر البشرية لوظائف المستقبل وتنمية قدراتهم في الوعي الرقمي وآليات التكنولوجيا الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي وحلول البيانات والامن السيبراني. 

واوضحت ان الشركة اعلنت بداية العام الجاري عن برنامج "مسرع الاستدامة لدعم القضايا البيئية بالمجتمعات الأكثر احتياجاً " وطالبنا المؤسسات الغير هادفة للربح والجمعيات الاهلية وغيرها بتقديم افكار لدعم الاستدامة، وفي هذه المرحلة من المبادرة العالمية ركزنا على تعزيز وتوسيع نطاق مشاريع الطاقة النظيفة باستخدام تقنيات مثل السحابة المختلطة والذكاء الاصطناعي، لدعم السكان المعرضين لتهديدات التغيرات المناخية.

وخلال COP 27 أعلنت شركة IBM عن فوز المؤسسة المصرية بيئة بلا حدود ‘Environment Without Borders’ ضمن المشروعات الفائزة على مستوى العالم في برنامج مسرع الاستدامة لدعم القضايا البيئية بالمجتمعات الأكثر احتياجاً، بعد منافسة قوية مع أكثر من 100 طلب ومشروع تم تقديمه من جميع أنحاء العالم. كما أعلنت IBM عن نيتها في تقديم خدمات وتقنيات تكلفتها 30 مليون دولار للمؤسسات والشركات من خلال البرنامج بحلول عام 2023. 

وأخذت عملية الاختيار في الاعتبار عدد من المعايير، أهمها التزام مقدم الطلب بدعم المجتمعات المعرضة بشكل خاص للتهديدات البيئية، ومدى قدرته على زيادة الوصول إلى خدمات الطاقة النظيفة بأسعار معقولة في متناول يد الجميع، بالإضافة إلى تركيزه الاستراتيجي وشفافيته في قياس التأثير وإعداد التقارير.

وصرحت أهونا إزياكونوا، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والمديرة الإقليمية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أفريقيا: "يسرنا التعاون مع شركة IBM في هذه المبادرة التي تساعد على تحسين السياسات وقرارات الاستثمار حيث تعمل هذه الشراكة على تعزيز التكامل لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وتساهم بشكل مباشر في تزويد 500 مليون شخص بإمكانية الوصول إلى طاقة آمنة وموثوقة بحلول عام 2025 من خلال التركيز على البلدان الأفريقية في المراحل الأولى." 

وأكدت مروة عباس: "متحمسون للعمل مع بيئة بلا حدود من اجل توفير حلول بديلة تدعم التحول الأخضر في مصر، خاصة في ظل اهتمام الدولة المتزايد بتحقيق الاستدامة والانتقال إلى الطاقة النظيفة."