الأحد 14 أبريل 2024 الموافق 05 شوال 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
مقالات

حتى لا تكون بالعاصمة الإدارية سلوكيات مضادة للاستدامة

الأربعاء 01/فبراير/2023 - 12:41 ص

كانت الدولة المصرية من أوائل الدول التي اهتمت بتحقيق الاستدامة والحفاظ على البيئة وتطبيق تقنيات البناء الأخضر، وظهر ذلك في تنفيذ مشروعات مدن الجيل الرابع، ومن بينها العاصمة الإدارية التي صُممت منذ اليوم الأول لتكون مدينة خضراء ومستدامة وذكية.

وقد راعت الدولة في تنفيذ المرافق بالعاصمة جميع معايير الاستدامة؛ فتم استخدام أحدث الخامات، وحفر المرافق بتقنيات خاصة تضمن عدم الحاجة إلى التكسير والهدم بالشوارع حال الحاجة إلى إجراء أي إصلاحات مستقبلًا في المرافق، وبالتالي التغلب على المشكلة التي عانينا منها بالمدن القديمة وشوارع القاهرة والمحافظات من الكسر والهدم واستخدام الطبقات الأسفلتية وكل تلك العوامل التي تضر بالبيئة والشكل العام والصحة العامة.

وقابلنا ذلك الفكر بالعاصمة الإدارية بالسعادة والفخر، ولكن الوضع الحالي لم يحقق تلك الرؤى؛ فخلال تغطيتي لمؤتمر وزراء الإسكان العرب الذي عُقد بالعاصمة الإدارية الجديدة فوجئت بأعمال حفر وتكسير لطبقات أسفلت وطرق انتهت بالفعل حول العاصمة الإدارية، وذلك لتنفيذ أعمال مرافق وإصلاحات، وهو أمر يناقض تمامًا الفكر الذي تم به تأسيس مرافق العاصمة.

فعلى الدولة الانتباه إلى ذلك للحفاظ على الفكر ورونق مشروع العاصمة الإدارية بصفته مشروعًا قوميًّا مستدامًا يحظى باهتمام رئاسي واهتمام عالمي كنموذج للاستدامة والتميز.