الخميس 25 يوليو 2024 الموافق 19 محرم 1446
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
حوارات

رئيس مجلس إدارة شركة GV للاستثمارات

شريف حمودة: ضخ 1.5 مليار جنيه في إنشاءات وايت ساند الساحل الشمالي في 2024

الأربعاء 23/أغسطس/2023 - 12:11 م
شريف حمودة رئيس مجلس
شريف حمودة رئيس مجلس إدارة GV

تقدم شركة «GV للاستثمارات» تجربة استثنائية بالسوق المصرية عبر تقديم مشروعات متنوعة ورائدة بقطاعات اقتصادية متعددة بين الإسكان والصناعة والسياحة والاستثمار، فلا تقتصر على تنفيذ مشروعات تقليدية، بل تخوض تحديات صعبة بكل منطقة لتحقيق أهداف عمرانية واقتصادية متكاملة.

3 شركات مقاولات كبرى تعمل حاليًّا بموقع المشروع.. وبدء تنفيذ خرسانات المرحلة الأولى خلال أسبوعين

وتضم شركة «GV للاستثمارات» نحو 14 شركة تابعة تعمل في العديد من الأنشطة، منها التطوير العقاري والصناعي، والطاقة الجديدة والمتجددة، وإدارة المخلفات، والصناعات الغذائية، والأندية الرياضية، ومشروعات تحلية المياه، وغيرها.

إقامة أول نادٍ رياضي متكامل بالساحل الشمالي على 26 ألف متر وبإدارة عالمية متخصصة

وبالحديث عن تجربة شركة GV في قطاع التطوير العقاري، وتحديدًا في الساحل الشمالي، كشف شريف حمودة  رئيس مجلس إدارة الشركة – عن تفاصيل التجربة الرائدة في مشروع «وايت ساند» الذي يُعَدُّ بمثابة داون تاون الإسكندرية والساحل الشمالي، نظرًا لموقعه الاستثنائي.

ويقع مشروع «وايت ساند» على مساحة 186 فدانًا على طريق (الإسكندرية - مطروح)، بالكيلو 75 الساحل الشمالي، ليربط بين الشرق والغرب، وتقدم شركة «GV للاستثمارات» تجربة مبتكرة من حيث تنفيذ خدمات متكاملة واستثنائية تجعله مشروعًا قابلًا للإعاشة أغلب فترات العام، وهو ما يحقق تجربة الاستدامة، فضلًا عن اتباع أساليب البناء الخضراء.

تطورات إنشائية

وقال شريف حمودة إنه جارٍ حاليًّا البدء في أعمال تسويات الأرض للمرحلة الأولى من «وايت ساند»، ويعمل بموقع المشروع حاليًّا 3 شركات من أكبر شركات المقاولات بالسوق المصرية، وخلال أسبوعين سيتم البدء في أعمال الخرسانات للمرحلة الأولى.

بدء تشغيل الشاطئ الخاص بالمشروع أغسطس 2023.. وإقامة حفلات وفعاليات كبرى

وأضاف أن أول شهر أغسطس 2023 سيشهد افتتاح شاطئ «وايت ساند» واستقباله للزائرين، سواء من عملاء المشروع أو من غير العملاء، وستتم إقامة حفلات كبرى بصورة أسبوعية خلال الموسم الصيفي، وسيتم توفير خدمات مميزة.

تنفيذ خدمات وأنشطة تتكامل مع مهرجان «العالم علمين».. وترسخ منهجية الشركة بمواكبة ودعم خطط الدولة

وأوضح أن افتتاح الشاطئ بـ «وايت ساند» والأنشطة المميزة التي ستقدمها شركة «GV للاستثمارات» تتكامل مع الفعاليات الاحتفالية لمهرجان «العالم علمين» المقام حاليًّا بمدينة العلمين الجديدة، وهو ما يرسخ رسالة GV  بالتكامل مع خطط الدولة.

وكشف شريف حمودة عن عزم الشركة ضخ 1.5 مليار جنيه في الأعمال الإنشائية لمشروع «وايت ساند» خلال 2024، وذلك في إطار حرص الشركة على سرعة التنفيذ والوفاء بالالتزامات المبرمة مع العملاء.

أول التسليمات نهاية 2024.. والانتهاء بالكامل من المشروع خلال 2028

وأشار إلى أنه من المقرر بدء التسليم بالمشروع مع نهاية 2024، وتم حتى الآن بيع 20% من إجمالي الوحدات، ولفت إلى أنه من المقرر الانتهاء من المشروع بالكامل في 2028.
ويتميز «وايت ساند» بأقل نسبة بنائية، وهي لا تتخطى 18%، وإجمالي عدد الوحدات 3500 وحدة، ويتمتع المشروع بمواصفات مميزة، فعرض الشاطئ 750 مترًا بمساحة إجمالية 150 ألف متر مربع، وهو شبيه بكورنيش المعمورة.

خدمات مميزة

80% من عملاء المشروع حتى الآن من أهالي محافظة الإسكندرية

وأكد شريف حمودة حرص الشركة على تنفيذ أنشطة بحرية ومائية مميزة بالمشروع، فضلًا عن الخدمات غير المعهودة بالساحل الشمالي، منها نادٍ رياضي متكامل على 26 ألف متر، تتم إدارته بواسطة واحدة من الشركات العالمية المتخصصة، وهي التي تتولي إدارة أكبر مدينة رياضية في العالم، وهي الموجودة بقطر.

التعاقد قريبًا مع علامات كبرى لإدارة الفندق ووحدات المشروع

وتابع بأن «وايت ساند» يضم أكبر مجمع تجاري بالساحل الشمالي على 70 ألف متر مربع، وأضاف أن المشروع يضم فندقًا سيتم التعاقد مع إحدى العلامات العالمية المتخصصة لإدارته، ويضم 200 غرفة، وجزء منه كبائن على البحر، كما سيتم الإعلان عن التعاقد مع شركة إدارة عالمية أيضًا لإدارة الشقق والفيلات بالمشروع فندقيًّا.

ولفت إلى أن أهم مميزات مشروع «وايت ساند» هو تمتع جميع الوحدات بإطلالة على المسطحات المائية، وكذلك تنوع المساحات؛ فيضم شاليهات متنوعة، بالإضافة إلى فيلات صف أول على البحر بمساحة 127 مترًا، يبدأ سعرها من 12 مليون جنيه، وفيلات بمساحات أكبر صف ثانٍ تبدأ من 157 مترًا، ومن سعر 9 ملايين جنيه.

18% النسبة البنائية.. وتنفيذ شاطئ بعرض 750 مترًا وكورنيش شبيه بالمعمورة

وأضاف أن الوحدات تُسلَّم كاملة التشطيب، والعمارات تضم مصاعد. كما توفر شركة GV حلولًا للفرش الذكي بالمشروعات، وهي التي تتيح للعميل الاستفادة الكبرى من كل مساحة الوحدة.

وأشار إلى أن أغلب عملاء المشروع حتى الآن من أهالي محافظة الإسكندرية، نظرًا لموقع المشروع المميز، ويمثلون 80% من المشترين.

الاستدامة

وتابع شريف حمودة: «بالإضافة إلى خدمات المشروع التي تحقق الاستدامة في المعيشة بالساحل الشمالي، تم الحرص على توفير معايير أخرى تضمن الحياة الصحية وتواكب توجهات مصر نحو تحقيق الاستدامة، فتم توفير مسطحات خضراء واسعة واستخدام الطاقة الشمسية والمتجددة».

وأوضح أنه يتم للمرة الأولى في مصر استخدام تقنية جديدة مستدامة وذكية في البحيرات بقلب مشروع «وايت ساند». وأضاف أن الشركة ستحرص على أعمال الصيانة والتطوير والإدارة الدائمة للمشروع بغرض الحفاظ على الثروة العقارية.

طربول

وتنفذ شركة «GV للاستثمارات» مشروع «طربول» أكبر مدينة صناعية ذكية ومستدامة في مصر على مساحة 109 ملايين متر مربع، في موقع إستراتيجي بمحافظة الجيزة، وتتميز بقربها من شبكة الطرق الرئيسية التي تسهل الانتقال من محافظات الجمهورية وإليها، وأنشئت لتكون مدينة صناعية جاذبة للاستثمار تربط محافظات الصعيد بالمراكز الاقتصادية التي توجد في الدلتا، ومن المخطط أن تكون وجهة جاذبة للصناعة والاستثمار.

وأكد رئيس مجلس إدارة شركة «GV للاستثمارات»: «نحرص دائمًا على تدشين مجتمعات سكنية وصناعية بطابع متميز، وتوفير كل الإمكانات والبنية التحتية على أعلى مستوى ووفقًا لأحدث المعايير العالمية، وقد تعاقدنا مع شركة «أورانج مصر» لتوفير كل خدمات الإنترنت الفائق السرعة والصوت والخدمات الذكية، بهدف توفير خدمات أفضل لعملائنا وتحقيق رؤيتنا في إنشاء مجتمعات مستدامة وذكية». وأضاف حمودة أن الشركة نجحت في إتمام التعاقد مع عدد من الشركات العالمية للاستثمار ضمن المرحلة الأولى لمشروع «طربول»، الذي تم تدشينه ليكون أضخم مدينة صناعية في المنطقة، كما أنه جارٍ توقيع اتفاقيات شراكة مع 6 بنوك لتقديم تمويلات بإجراءات ميسرة وأسعار تنافسية لدعم المستثمرين الصناعيين، منها «بنك تنمية الصادرات» و«البنك الأهلي الكويتي»، لتوفير تمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأُعلِن عن إتاحة الأراضي والمعدات دون مقدم، مع توفير تمويل للآلات لمدة 10 سنوات، وبفائدة 5%، بهدف دفع النمو في قطاع التصنيع والمساهمة في توطين الصناعات المختلفة بما يتوافق مع خطة التنمية الشاملة لـ «رؤية مصر 2030»، بالإضافة إلى قرب الانتهاء من التعاقد مع شركة «أمارينكو» الفرنسية لتدشين مشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر بحجم استثمارات ملياريٍّ، لافتًا إلى رغبة شركة كورية في الاستثمار في إنشاء مصنع لإنتاج السيارات الكهربائية والبطاريات.