الأربعاء 28 فبراير 2024 الموافق 18 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
مقالات

الخبرات المصرية جاهزة للسوق العقارية السعودية

الأحد 26/نوفمبر/2023 - 02:53 ص

على مدار السنوات الماضية شهد السوق العقاري طفرة نتيجة المشروعات التنموية الكبري التي نفذتها الدولة كالبنية الاساسية والمدن الجديدة وماتضمها من مراكز للمال والاعمال وابراج شاهقة الارتفاع وغير ذلك من مشروعات منها ماتم تنفيذه للمرة الأولى في مصر، فضلا عن تحديد توقيتات زمنية قياسية للانتهاء من تلك المشروعات مع الالتزام بأعلى معايير الجودة في التنفيذ.

شركات التطوير العقاري تمتلك خبرات جديدة تجعلها مؤهلة للعمل وتصدير الخبرات بدول خارجية من بينها السعودية

ولاشك ان تلك المشروعات ومعايير التنفيذ ساهمت في رفع خبرات الشركات المصرية والعمالة بصورة كبيرة كما تطور السوق العقاري كثيرا وهو سوق كبير في مصر يمثل 20% من الناتج المحلي و12% من حجم العمالة.

واكتسبت شركات التطوير العقاري وشركات المقاولات في مصر خبرات جديدة KNOW HOW تجعلها مؤهلة للعمل وتصدير تلك الخبرات بدول خارجية من بينها المملكة العربية السعودية والتي تشهد توسعا في الوقت الحالي وسعي نحو تنفيذ مخطط للتنمية العمرانية وبالتالي تحتاج لخبرات الشركات المصرية.

وسيساهم توسع تصدير الخبرات المصرية للمملكة في توظيف العديد من الايادي العاملة وجلب العملة الصعبة إلى البلاد كذلك تعظيم خبرات الشركات بصورة اكبر بما يعود بالنفع علي السوق العقاري بمصر.

و المملكة العربية السعودية تمتلك محفظة كبيرة ومتنوعة من الاراضي التي تحتاج الي تطوير وتنفيذ مشروعات بكل المجالات،والمملكة قادرة على استيعاب العديد من الكيانات الراغبة في الدخول والمنافسة.

ولعل أبرز مميزات السوق السعودي تقديم الدعم المالي للقطاع العقاري بتكلفة منخفضة عن طريق الصناديق أو السندات أو غيرها.

وعلى الشركات المصرية دراسة السوق السعودي جيدا والبحث عن شريك سعودي حيث ان تواجده يسهل مهمة عمل الشركات المصرية من ناحية الاجراءات واعداد الدراسات السليمة.

المملكة العربية السعودية تمتلك محفظة كبيرة ومتنوعة من الاراضي التي تحتاج الي تطوير وتنفيذ مشروعات بكل المجالات،والمملكة قادرة على استيعاب العديد من الكيانات الراغبة في الدخول والمنافسة.

ولعل أبرز مميزات السوق السعودي تقديم الدعم المالي للقطاع العقاري بتكلفة منخفضة عن طريق الصناديق أو السندات أو غيرها.