السبت 25 مايو 2024 الموافق 17 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
بنوك و تأمين

مؤسسة بهية وبنك التعمير والإسكان يفتتحان أول جناح غرفتي عمليات بمستشفى بهية بالشيخ زايد

الأربعاء 15/مايو/2024 - 04:28 م
أصول مصر

في إطار حرص بنك التعمير والإسكان الدائم على أن يكون عضو مسؤول وفعال في المجتمع، وسعيه جاهدًا لتعزيز ودعم قطاع الرعاية الصحية من خلال المشاركة والمساهمة في بروتوكولات تهدف إلى تقديم خدمات طبية على أعلى مستوى من الجودة والكفاءة، لخلق تأثير إيجابي ومستدام على ذلك القطاع لخدمة أكبر عدد من المستفيدين، 

 

وفي ضوء سعى مؤسسة بهية إحدى أهم المؤسسات الرائدة في تقديم خدمة طبية  متميزة ومتكاملة كونها الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط كمركز متكامل للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي، 

 

 

تم عقد بروتوكول تعاون مشترك لمدة ثلاثة سنوات بين المؤسستين الرائدتين لتجهيز وإطلاق "أول جناح غرفتي عمليات بمستشفى بهية" بمدينة الشيخ زايد باسم بنك التعمير والإسكان، وذلك يوم الأربعاء الموافق15 من مايو الجاري، بهدف إجراء العمليات الجراحية لمرضى سرطان الثدي داخل مستشفى بهية دون الحاجة إلى إجرائها بمستشفيات خارجية، مما يسهم بشكل مباشر وفعال في  تسهيل وتيسير عملية العلاج لأكثر من 3500 حالة سنويًا، مع  تقديم خدمة طبية متكاملة وفقًا لأعلى معايير الكفاءة والجودة.


 شهد الافتتاح وتوقيع البروتوكول السيد الأستاذ حسن غانم الرئيس التنفيذي العضو المنتدب لبنك التعمير والإسكان، المهندس تامر شوقي رئيس مجلس أمناء مؤسسة بهية، الدكتورة جيلان أحمد المدير التنفيذي لمؤسسة بهية، السيدة ليلى سالم عضو مجلس أمناء مؤسسة بهية وحفيدة السيدة بهية، الأستاذة جيهان الجولي رئيس قطاع الاتصال المؤسسي والتنمية المستدامة، الأستاذة جيهان عثمان مدير الإدارة العامة للمسؤولية المجتمعية ببنك التعمير والإسكان بالإضافة إلى عدد كبير من قيادات بنك التعمير والإسكان ومؤسسة بهية.
 

والجدير بالذكر، إنه تم افتتاح المرحلة الثانية من مستشفى بهية فرع الشيخ زايد في مارس الماضي، ومن المتوقع أن تستقبل نصف مليون سيدة سنويًا لطمأنتها وتقديم الخدمة الطبية لها وهو ما تسعى له بهية جاهدةً وتسابق الزمن، وذلك لضمان حصول المرضى على أفضل رعاية طبية ممكنة.

وفي هذا السياق أعرب حسن غانم الرئيس التنفيذي العضو المنتدب لبنك التعمير والإسكان عن اعتزازه بالتعاون مع مؤسسة بهية والتي تعد واحدة من أولى المؤسسات الرائدة في تقديم مجموعة متكاملة ومتميزة من الخدمات الطبية والإنسانية لمحاربات سرطان الثدي، مشيدًا بالمجهودات المتواصلة التي تقوم بها المؤسسة لتوفير حياه أفضل لمحاربات سرطان الثدي.


وأشار غانم إلى أن افتتاح وإطلاق "أول جناح لغرف العمليات الجراحية" بمستشفى بهية، يأتي في إطار إيمان بنك التعمير والإسكان بأهمية دعم قطاع الرعاية الصحية، والذي يقع على رأس أولوياته أثناء تنفيذ استراتيجيته لأنشطة المسؤولية المجتمعية، وذلك لتحقيق التنمية الشاملة في جميع النواحي والمجالات، منوهًا إلى حرص البنك على استكمال تنفيذ وتطبيق خطته الداعمة المرأة باعتبارها محور رئيسي لتحقيق التنمية المستدامة، نظرًا  لدورها الحيوي والفعال في بناء المجتمع وتقدمه، وحرص البنك الدائم على دعم وتمكين المرأة تماشيًا مع رؤية الدولة والبنك المركزي.

مشيرًا إلى أن مصرفه يولي اهتمامًا كبيرًا للمسؤولية المجتمعية ويسعى دائمًا لمساندة مختلف القطاعات الحيوية بالدولة، إيمانًا منه بالدور الحيوي الذي تقوم به المؤسسات المالية والمصرفية في مجال المسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة، منوهًا إلى أن المشاركة الفعالة مع مؤسسات المجتمع المدني الغير الهادفة للربح لها نتائج فعالة لتقديم الدعم المجتمعي لأكبر عدد من المستفيدين.


ومن جانبها أعربت الدكتورة جيلان أحمد المدير التنفيذي لمؤسسة بهية، عن امتنانها لمساهمة بنك التعمير والإسكان في مشروع مستشفى بهية الشيخ زايد نتيجة، لإيمانهم بأهمية الخدمة المجتمعية، وأيضًا اختيارهم لمستشفى بهية لاهتماهم بصحة المرأة المصرية، وإيمانًا منهم بالدور الحيوي والفعال الذي تقوم به المستشفى تجاه جميع سيدات مصر، حيث أن دور مؤسسة بهية لا يقتصر على علاج سرطان الثدي فحسب بل بالتوعية بشكل مستمر بأهمية الكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي، بالإضافة إلى تقديم الدعم النفسي والمعنوي وتمكين المرأة المحاربة لمرض سرطان الثدي.