الإثنين 24 يونيو 2024 الموافق 18 ذو الحجة 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
اتصالات و تكنولوجيا

نوكيا تجري أول اتصال هاتفي باستخدام تكنولوجيا الصوت والصورة الغامرة

الإثنين 10/يونيو/2024 - 07:29 م
نوكيا
نوكيا

أعلنت شركة نوكيا، أن الرئيس التنفيذي بيكا لوندمارك أجرى اتصالا هاتفيا باستخدام تقنيات جديدة تُسمى "تكنولوجيا الصوت والصورة الغامرة" والتي تحسن جودة الاتصال بإنشاء صوت ثلاثي الأبعاد مما يجعل التفاعلات أقرب للتفاعلات الحية.

وقال الرئيس التنفيذي بيكا لوندمارك "عرضنا مستقبل الاتصالات الصوتية".


أكبر قفزة إلى الأمام في تجربة الاتصال الصوتي الحي

ومن جانبها قالت جيني لوكاندر رئيسة شركة نوكيا تكنولوجيز "إنها أكبر قفزة إلى الأمام في تجربة الاتصال الصوتي الحي منذ طرح الصوت الهاتفي أحادي الاتجاه المستخدم في الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اليوم".

وأضافت خلال مقابلة أنه يجري العمل على جعل هذا الأسلوب هو الأسلوب القياسي في الوقت الراهن، وذلك حتى يقوم  مقدمو خدمات الشبكات ومُصنّعو الرقائق ومُصنّعو السماعات ببدء تنفيذه في منتجاتهم.

وأجرت "نوكيا" الاتصال باستخدام هاتف ذكي عادي على شبكة عامة من شبكات الجيل الخامس.

وتكون الاتصالات الحالية في الهواتف الذكية أحادية الاتجاه أي أنها تضغط العوامل الصوتية معا فيكون الصوت المسموع أضعف تجسيما، وأقل في التفاصيل.

ويمكِّن صوت ثلاثي الأبعاد المتصل من سماع كل شيء، لكن التكنولوجيا الجديدة ستضيف الصوت ثلاثي الأبعاد الذي سيمكّن المتصل من سماع كل شيء، كما لو كان جالسا مع الطرف الآخر في المكالمة.

وتحسن تكنولوجيا الصوت والصورة الغامرة، جودة الاتصال بإنشاء صوت ثلاثي الأبعاد مما يجعل التفاعلات أقرب للتفاعلات الحية.

تصدير 4.6 مليون هاتف سنويًا منتجة في مصر إلى الأسواق الإفريقية

أعلنت شركة «إتش إم دي العالمية»، المالكة العلامة التجارية «نوكيا»، أنها تستهدف، خلال عامين، تصدير 4.6 مليون هاتف سنويًا منتجة في مصر إلى الأسواق الإفريقية، إلى جانب تصنيع مليوني هاتف للسوق المصري، خلال عامين.

 

والتقى الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، جون فرانسوا باريل، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة؛ حيث تم بحث خطط الشركة التوسعية في مصر، وتعزيز أنشطة تصنيع وتصدير الهواتف المحمولة التقليدية والذكية لصالح «نوكيا»، انطلاقًا من مصنع الشركة المصرية لصناعات السليكون بالمنطقة التكنولوجية بمدينة أسيوط الجديدة.

 

وأكد طلعت حرص الحكومة المصرية على تعزيز مكانة مصر كمركز إقليمي لتصنيع الإلكترونيات، وتهيئة بيئة داعمة لنمو الاستثمارات في مجال صناعة الإلكترونيات، من خلال تقديم التسهيلات المطلوبة.

وأشار إلى اهتمام الوزارة بتشجيع إقامة شراكات بين الشركات العالمية المتخصصة في تصنيع الهواتف المحمولة والشركات المحلية، لنقل المعرفة وخلق فرص عمل للشباب، بالإضافة إلى توطين صناعة الإلكترونيات.

وأضاف أن مصر نجحت، خلال السنوات القليلة الماضية، في جذب عدد من كبرى الشركات العالمية المتخصصة في تصنيع الإلكترونيات للاستثمار في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري.

وأكد باريل التزام الشركة بخططها التوسعية لتصنيع الهواتف المحمولة التقليدية والذكية في مصر، بناء على الاتفاقية الموقعة مع الشركة المصرية لصناعات السليكون «سيكو».

وأضاف أن الشركة تعتزم جعل مصر مركزًا إقليميًا لتصنيع وتصدير هواتفها المحمولة لأسواقها الخارجية، وتحرص على زيادة القيمة المضافة، ونسبة المكون المحلي في مصر.