يمثل قطاع التصميمات والاستشارات الهندسية أحد الأعمدة الرئيسية في منظومة البناء والتشييد وقد شهدت الآونة الأخير

طارق قاسم,التصميمات والاستشارات الهندسية,DMA,التشييد و البناء,الاستشارات

الإثنين 25 أكتوبر 2021 - 00:46
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

المهندس طارق قاسم العضو المنتدب للشركة: رسالة «DMA» الإعمار في الأرض.. و وضعنا التصميمات الهندسية لأكثر من 10 آلاف فدان وما يزيد على 12 ألف مبنى

 

يمثل قطاع التصميمات والاستشارات الهندسية أحد الأعمدة الرئيسية في منظومة البناء والتشييد، وقد شهدت الآونة الأخيرة اهتمامًا كبيرًا بها من قبل الدولة في ظل خطة التنمية والتعمير التي يتم تطبيقها من خلال الاهتمام بشكل العمران وتحقيق وظائفه.

وتعد شركة «DMA» للاستشارات الهندسية أحد الكيانات التي تمكنت من إثبات وجودها في السوق طوال فترة عملها التي تخطت ثلاثين عامًا، واستطاعت خلالها المشاركة في تنفيذ سلسلة من المشروعات المتميزة.

وتستهدف شركة «DMA للاستشارات الهندسية» تنمية حجم أعمالها في السوق المصرية خلال الفترة المقبلة، مع تبني أحدث استراتيجيات الإنشاء والبناء.

وأكد المهندس طارق قاسم -العضو المنتدب لشركة «DMA»- أن الشركة لديها استراتيجية بالمشاركة في خطة التنمية والتعمير المتبناة من الدولة حاليًّا، وتحرص دائمًا على التعاون مع كبرى الشركات والمستثمرين الجادين أصحاب الرؤى التنموية والراغبين في تقديم منتج مميز ومبتكر للقطاع العقاري.

نهدف إلى المشاركة في خطة التنمية والتعمير المتبناة من الدولة

وأشار إلى أن «”DMA تعمل في السوق المصرية منذ أكثر من 30 عامًا، وقامت بتقديم التصميمات الهندسية لأكثر من 200 مشروع على مساحة تتخطى 10 آلاف فدان وبإجمالي مبانٍ تخطى 12 ألف مبنى، ولديها قاعدة عملاء تتجاوز 100 عميل وفريق عمل من المهندسين يبلغ نحو 250 مهندسًا.

وأضاف أن الشركة تقدم كل أعمال الاستشارات التي يحتاج إليها المطور من تصميم معماري وتخطيط عمراني وتنسيق مواقع وتصميم داخلي وتصميم إنشائي وتصميمات كهروميكانيكية وبنية تحتية, وكذلك الإشراف على التنفيذ، مشيرًا إلى أن دخول الشركة من البداية يضمن تنفيذ المشروعات بأعلى مستوى من الجودة وتقديم تصميمات مبتكرة تراعي أدق التفاصيل، إلى جانب التنفيذ بأقل التكاليف الممكنة في أقل مدة زمنية.

سابقة الأعمال تمتد لأكثر من 30 عامًا عملنا خلالها مع كبار المطورين مثل «ماونتن فيو» و»طلعت مصطفى» و»مصر إيطاليا» وآخرين

وأشار إلى أن الشركة عملت على مشروعات في العديد من القطاعات السكنية والتجارية والإدارية والطبية والتعليمية والفندقية للكثير من العملاء داخل مصر وخارجها، مثل «ماونتن فيو» و»طلعت مصطفى» والقرى الذكية و»مصر إيطاليا» و»جنان» و»سيسبان».

وأوضح أن الشركة تتعاون حاليًّا مع عدد من الشركات العاملة في العاصمة الإدارية الجديدة على مشروعات تجارية ومشروعات متعددة الاستخدامات، بالإضافة إلى عدد من المؤسسات الكبرى، كما تحرص «DMA» على تفعيل دورها بالمسؤولية المجتمعية بالتعاون مع الجهات الحكومية والمجتمع المدني، فعلى سبيل المثال تم التعاون مع مؤسسة «معًا لتطوير العشوائيات»، وتمت المشاركة في تصميم كورنيش إخميم بالصعيد، وكذلك تطوير حديقة الحيوان بالجيزة، بالإضافة إلى تنفيذ مشروعات عديدة بالصعيد وعدد من المساجد.

“DMA” تتعاون مع العديد من المكاتب العالمية.. منها CallisonRTKL وPerkins Eastman لتقديم تصميمات مبتكرة

وتابع المهندس طارق قاسم: «رسالة DMA هي إعمار الأرض، وبالتالي تحرص على المشاركة في العديد من الأعمال دون مقابل لخدمة المجتمع».

وأشار إلى أن «DMA» وقعت اتفاقيات مع مكاتب عالمية، منها CallisonRTKL التي تمتلك 20 مكتبًا على مستوى العالم وتصنف الثانية على العالم في المشروعات السكنية، ويعمل لديها 1700 موظف، مشيرًا إلى أن تلك الاتفاقية تهدف إلى رفع خبرات الشركة وكفاءة موظفيها بما يتناسب مع المعايير العالمية في مجال التصميمات والبناء، وتم بموجب ذلك التعاقد تنفيذ أكثر من 12 مشروعًا في مصر، كما تم التعاون مع مؤسستين عالميتين أيضًا، إحداهما متخصصة في مجال القطاع الطبي، وكذلك تم التعاون مع Perkins Eastman.

نتبنى أنماطًا متعددة من المسؤولية المجتمعية مع الجهات الحكومية والمجتمع المدني

 

وأشار إلى أن التعاون مع كبار المكاتب الهندسية العالمية ساهم في تحقيق إضافة للسوق والمنتجات العقارية، وذلك عبر تقديم تصميمات مبتكرة مع مراعاة تكلفة الإنشاءات وسهولة التنفيذ التي توجد في السوق المصرية للمرة الأولى، فكان التحدي الذي يواجه الشركات المصرية في التعاون مع مكاتب عالمية هو تقديم تصميمات لا تتناسب مع طبيعة السوق والخامات المتاحة، كما ساهم التعاون أيضًا في رفع خبرات المهندسين العاملين بالشركة ورفع كفاءاتهم عبر اطلاعهم على أحدث المستجدات في قطاع البناء والتشييد.

وشدد على أن الشركة تحرص على تدريب العاملين بصورة دورية ورفع مهاراتهم عبر تقديم الدورات التدريبية، كما يتم تخصيص مبالغ من الميزانية السنوية لتحديث البرامج الإلكترونية والتدريب على أحدث مستجدات التصميمات الهندسية والمعمارية.

وأوضح أن الشركة تحرص على التعرف على احتياجات المطور العقاري ومراعاتها في التصميمات، كما يتم عقد ورش عمل مع المطور والمسوق لضمان تقديم مشروعات تتناسب مع احتياجات العملاء والسوق بتكاليف منطقية ومدروسة، مشيرًا إلى أن الشركة تراعي أن يحقق المطور العقاري العوائد المستهدفة من المشروع.

وشدد على أنه كلما كانت التصميمات الخاصة بالمشروع دقيقة وتراعي كل التفاصيل فإن المشروع يحقق معدلات النجاح المنشودة.

ولفت إلى أن التعديلات الأخيرة في قانون البناء الموحد التي اهتمت بتوفير الطاقة الاستيعابية لساحات انتظار السيارات في المباني السكنية والخدمية وزيادتها أدت إلى عملنا على التصميم بشكل مختلف ومبتكر للوصول إلى تصميم جيد مطابق للاشتراطات بتكلفة معقولة لضمان استفادة المطور بأرباح مرضية، كما أن توجه الحكومة إلى إنشاء مدن ذكية شجعنا على العمل بشكل مختلف بعد دراسة الخبرات العالمية السابقة حتى نواكب التطور المستمر في البلاد وبأفضل جودة في التصميم وسهولة في التنفيذ.