بالتوازي مع توسعات تطوير مصر في السوق المصرية وإعلانها عن مشروعات جديدة تحقق الشركة معدلات إنجاز مرتفع

تطوير مصر,المونت جلالة,شركة تطوير مصر,أحمد شلبى تطوير مصر,الدكتور أحمد شلبى,المونت جلالة تطوير مصر

الأربعاء 26 يناير 2022 - 13:36
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

وتطرح مارينا ريزيدنس باستثمارات 1.2 مليار جنيه

خلال جولة لـ«أصول مصر» «تطوير مصر» تضاعف من قيمة مشروعات السخنة مع بدء تسليم مشروعها الرائد «إلمونت جلالة».. 

 

بالتوازي مع توسعات «تطوير مصر» في السوق المصرية وإعلانها عن مشروعات جديدة، تحقق الشركة معدلات إنجاز مرتفعة في مشروعاتها وترسخ أهدافها في تقديم منتج مميز يحقق قيمة مضافة للعملاء في السوق المصرية.

الانتهاء من 51% من إنشاءات المرحلة الأولى.. وعدد الوحدات الجاهزة 2220 وحدة

وخلال جولة لـ»أصول مصر» في «إلمونت جلالة» بالعين السخنة -أول مشروعات شركة «تطوير مصر» الذي أعلنت عن إطلاقه سبتمبر 2015- تم الوقوف على آخر تطورات المشروع ومعدلات الإنجاز الحقيقية التي تمت به إلى الآن، وهو ما سيتم الحديث عنه في السطور التالية.

يقع «إلمونت جلالة» على 2.5 مليون متر مربع، ويشمل ما يقرب من 10 آلاف وحدة، ويبلغ عدد وحدات الشق السكني 5000 وحدة والشقق الفندقية 4000 شقة والغرف الفندقية 1000 غرفة بإجمالي 9 فنادق، وتضم المرحلة الأولى 5 فنادق بإجمالي 300 غرفة، وتضم المرحلة الثانية 4 فنادق بإجمالي 700 غرفة، ويبلغ إجمالي الاستثمارات السكنية فقط بالمشروع 18 مليار جنيه.

 

دكتور أحمد شلبي:  بدأنا التنفيذ أبريل 2016.. والمشروع مر بتحديات أبرزها التعويم

الحلم تحول إلى واقع

تحدث الدكتور أحمد شلبي -الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة «تطوير مصر»- عن بدايات مشروع «إلمونت جلالة» الذي راهنت من خلاله الشركة على تقديم منتج يمثل إضافة للسوق المصرية في إحدى المدن الواعدة التي تولي الدولة اهتمامًا خاصًّا بها، وهي مدينة الجلالة.

وأضاف أن الشركة واجهت صعوبات عديدة في تنفيذ المشروع نظرًا لطبيعة الأرض الجبلية، وكان لمساهمي الشركة رؤية توافقت بالفعل مع رؤية الدولة التنموية، وحصلت الشركة على الأرض بموجب مزاد من هيئة التنمية السياحية، وبدأت «تطوير مصر» خطوات التأسيس والانطلاق بمشروعين مميزين في 2015، هما «إلمونت جلالة» بالعين السخنة و»فوكا باي» بالساحل الشمالي.

 

وأشار إلى أن الشركة استغرقت عامين في تجهيز موقع أرض «إلمونت جلالة» للإنشاءات، وقامت بطرح المشروع للبيع للمرة الأولى في سبتمبر 2015، وتم البدء في إنشاءات المرحلة الأولى في أبريل 2016.

وأضاف أن عملاء الشركة الذين قاموا بشراء وحدات في الطروحات الأولى للمشروع حصلوا على عائد بيعي يزيد على 300%، وهو الأمر الذي يعكس رؤية الشركة الصحيحة وتميز المشروع، ولذلك تمكنت «تطوير مصر» من الاستحواذ على ثقة العملاء وخلق علاقة تعاقدية مميزة.

وأوضح أن المشروع مر تنفيذه بالعديد من التحديات، مثل ظروف التعويم التي أدت إلى مضاعفة التكاليف، ولكن وضعت الشركة المزيد من الآليات والأفكار «خارج الصندوق» وتحدت جميع الظروف لتحقيق رؤيتها في تقديم مشروع مميز.

وتابع: «إلى الآن لم تقم (تطوير مصر) -التي تأسست في عام 2014 وبدأت نشاطها في 2015- بتوزيع أي أرباح على مساهميها، فوضعت نصب أعينها تحقيق أعلى معدلات إنجاز في وقت قياسي وتحقيق رسالتها بخلق مجتمعات عمرانية متكاملة ومستدامة وذكية وسعيدة».

الفترة القادمة سنلجأ خلالها إلى القروض البنكية لتسريع وتيرة العمل

ولفت إلى أن لكل مشروع من مشروعات الشركة ميزانية منفصلة توضع فيها عوائد البيع بالكامل.

وأوضح أن الشركة ستلجأ خلال الفترة القادمة إلى الحصول على قروض بنكية لتسريع وتيرة العمل في مشروعاتها، وسيتم الإعلان عن تفاصيل تلك الاتفاقات قريبًا.

 

 

المرحلة الأولى

وتجولت «أصول مصر» في المرحلة الأولى من «إلمونت جلالة» التي قال عنها الدكتور أحمد شلبي إنه تم الانتهاء من 51% من إنشاءاتها حتى الآن.

تشغيل 10 حمامات سباحة بالمرحلة الأولى.. وبدأنا تسليم 700 وحدة حتى نهاية العام

وتابع شلبي: «تضم المرحلة الأولى من (إلمونت جلالة) 4000 وحدة، وتم تسليم أكثر من 480 وحدة، وتم تشغيل خدماتها بالكامل وأصبحت جاهزة للإعاشة الدائمة، فتم تشغيل 10 حمامات سباحة ومطعم، وخلال ديسمبر سيتم افتتاح سوبر ماركت»، مشيرًا إلى أنه سيتم تسليم 700 وحدة نهاية العام الجاري.

 
 

وأضاف أن عدد الوحدات الجاهزة للتسليم في «إلمونت جلالة» 2200 وحدة، وسيتم تسليم 1500 وحدة خلال العام المقبل، وسيتم تشغيل خدمات أكثر في صيف 2022.

ولفت إلى أن إجمالي استثمارات مشروع «إلمونت جلالة» يبلغ 18 مليار جنيه للشق السكني فقط، ومن المتوقع ارتفاعها بدءًا من العام المقبل نظرًا للتغيرات الكبرى في أسعار مواد البناء وتكاليف التنفيذ.

وأوضح أن إجمالي ما تم ضخه من استثمارات حتى الآن في المرحلة الأولى من «إلمونت جلالة» بلغ 6 مليارات جنيه.

المشروع يضم 9 فنادق باستثمارات ملياري جنيه.. والمرحلة الأولى تضم 5 فنادق

وكشف الدكتور أحمد شلبي عن عزم الشركة على ضخ ملياري جنيه استثمارات لإقامة 9 فنادق بالمشروع، وتضم المرحلة الأولى من المشروع 5 فنادق بطاقة تقترب من 300 غرفة، والمرحلة الثانية ستضم 4 فنادق بواقع 700 غرفة، مشيرًا إلى أنه تم تنفيذ أعمال حفر بالمشروع بإجمالي 9 ملايين متر مكعب.

وشدد على أن الشركة تعمل خلال الفترة الحالية على إنجاز أكبر قدر من الإنشاءات لمواجهة الارتفاعات الكبرى في أسعار الخامات ومواد البناء.

 
 

 

الإعاشة الكاملة

وأكد أن الشركة حرصت في المشروع على تقديم جميع المقومات التي تحقق للعملاء الإعاشة الكاملة، وبالفعل هناك عملاء سيجعلون من «إلمونت جلالة» السكن الدائم والأول لهم.

وأضاف أن المشروع سيتكامل مع مدينة الجلالة وما يوجد بها من مشروعات صحية وتعليمية ومراكز أعمال، كما توفر «تطوير مصر» في مشروعها أعلى مستوى من خدمات الإدارة للمشروعات من أمن وصيانة ونظافة.

ولفت إلى أن الشركة تدرس تنفيذ مشروعات تعليمية (جامعة) في المرحلة الأخيرة من المشروع.

وتابع: «ما زال لدى (تطوير مصر) الكثير والكثير، ونعمل على تقديم مشروعات تغير خريطة الاستثمار العقاري في مصر».

نفذنا أعمال حفر بالمشروع بإجمالي 9 ملايين متر مكعب.. وإجمالي أعمال الشبكات المنفذة 10 كيلومترات

وأضاف أن إجمالي أعمال الشبكات المنفذة في المرحلة الأولى هو 10 كيلومترات، بما يمثل 60% من إجمالي حجم أعمال الشبكات الكلي بالمرحلة الأولى، ويبلغ حجم الاستثمارات الكلية في الشبكات بالمرحلة الأولى نحو 1.5 مليار جنيه.

وبالنسبة لأعمال الردم فقد تم تنفيذ 1.3 مليون متر مكعب من إجمالي مليوني متر مكعب بنسبة إنجاز 65%.

 

إطلاق منطقة جديدة

وأشار الدكتور أحمد شلبي إلى أن الشركة تطرح منطقة جديدة من «إلمونت جلالة» هي «مارينا ريزيدنس» بمساحة بنائية إجمالية تقترب من 50 ألف متر مربع على أربع مراحل بيعية باستثمارات إجمالية تبلغ نحو 1.2 مليار جنيه.

وتمتاز هذه المنطقة بإطلالتها المباشرة على المارينا، وتقع على ارتفاع يبدأ من 32 مترًا من مستوى سطح البحر، ويصل إلى أكثر من 78 مترًا بإطلالات خلابة لجميع الوحدات التي يبلغ عددها نحو 367 وحدة منقسمة إلى فيلات وتوين هاوس وشاليهات بمساحات مختلفة تبدأ من 55 مترًا إلى 210 أمتار مربعة.

إنشاء مسجد بسعة 300 مصلٍّ.. وأول «كريستال لاجون» على الجبل في العالم

كما أوضح أن «مارينا ريزيدنس» تحتوي على خدمات ومرافق مختلفة، مثل فندق يتضمن ما يقترب من 80 غرفة وClubhouse وعددًا من الشقق الفندقية. وأكد أن المطروح حاليًّا من تلك المنطقة هو المرحلة الأولى، وتتكون من 130 وحدة مختلفة، على أن يتم بدء الأعمال الإنشائية خلال شهر ديسمبر 2023، وبدء تسليم وحدات المرحلة الأولى في ديسمبر 2025.

ويضم «إلمونت جلالة» 5000 وحدة إسكان سياحي و4000 شقة خدمة فندقية و1000 وحدة فندقية.

وأوضح أنه يتم تنفيذ مسجد بسعة 300 مصلٍّ، قام بتصميمه مهندس إيطالي.

وأشار إلى أن المشروع يُنفذ خلاله أول «كريستال لاجون» على الجبل في العالم بمساحة 40 ألف متر مسطح، وحجم استثمار المرحلة الأولى منه 250 مليون جنيه.

كما يحتوي المشروع على «Base Camp» تحت إدارة المغامر الشهير عمر سمرة وبالتعاون معه، وهو عبارة عن مشروع صغير داخل المشروع في قلب الجبل، يتضمن أماكن للتخييم وعددًا من أماكن الإقامة «Glamps» وبعض الأنشطة الترفيهية والجبلية والرياضية، كالتسلق واليوجا، بالإضافة إلى مسارات مخصصة للمشي بين الجبال، بما يمنح منتجاتنا ميزة تنافسية إضافية، وقد تم تشغيله منذ ما يقترب من عامين.

حصلنا على موافقة للاستفادة من الواجهة البحرية للمشروع البالغ طولها 1350 مترًا

وأضاف أن الشركة حصلت من خلال مشروع «إلمونت جلالة» على موافقة لتنفيذ أعمال بحرية للاستفادة من الواجهة البحرية للمشروع البالغ طولها 1350 مترًا عبر تنفيذ أنشطة خدمية مميزة لإفادة المشروع والمدينة ككل، حيث سيقام ممشى خشبي يشمل مطاعم وكافيهات على المياه ونادي رياضات بحرية، وتم الحصول على الموافقة العامة، ويتم الحصول على الموافقات التفصيلية تباعًا، وسيتم البدء في المرحلة الأولى على مساحة 250 مترًا، وتضم ممشى وسقالات عميقة، والمرحلة الثانية 1100 متر، وستضم مركز مؤتمرات ومارينا تسع أكثر من 160 يختًا، وهناك جسور تربط المشروع بالبحر، بالإضافة إلى وحدات فندقية، لافتًا إلى أن استثمارات الواجهة البحرية تبلغ 1.1 مليار جنيه.

 

 

التكنولوجيا والاستدامة

تخصيص ملياري جنيه لأعمال البنية التكنولوجية الذكية.. أنفقنا منها 500 مليون جنيه حتى الآن

وقال الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة «تطوير مصر» إن الشركة خصصت ملياري جنيه لتنفيذ أعمال البنية التكنولوجية والذكية بمشروع «إلمونت جلالة» بالعين السخنة.

إنجاز 85% من محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي بطاقة معالجة 6000 متر مكعب يوميًّا

وأشار إلى أن إجمالي ما خصصته الشركة من استثمارات البنية التكنولوجية والذكية حتى الآن في مشروعاتها بلغ 4.5 مليار جنيه.

وأوضح أنه بالنسبة لـ»إلمونت جلالة» فقد أُنفق 500 مليون جنيه حتى الآن على أعمال البنية والشبكات التكنولوجية، وذلك مع تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع. ولفت إلى أنه يتم الحرص على اتباع أعلى معايير الاستدامة، وذلك يساهم في زيادة كفاءة الطاقة بنسبة 50% ويوفر تكلفة الصيانة والتشغيل للعميل والمطور بما لا يقل عن 30%، بالإضافة إلى المحافظة على البيئة. وأشار إلى أنه يتم تنفيذ محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي بطاقة معالجة 6000 متر مكعب يوميًّا، تم تنفيذ 58% منها، كما يتم تنفيذ محطة لتحلية مياه البحر لتلبية احتياجات السكان المستقبلية في «إلمونت جلالة» وتنويع مصادر الحصول على مياه، وطاقتها 8000 متر مكعب يوميًّا.

إقامة مخرات وخزانات للسيول والأمطار تحت إشراف أكبر استشاريي الهيدرولوجي

كما يتم تنفيذ مخرات وخزانات للسيول والأمطار قام بتصميمها والإشراف عليها أكبر استشاريي الهيدرولوجي، ويتم تجميع مياه الأمطار والسيول بها وإعادة تدويرها لاستخدامها في أغراض الري.