استطاعت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية تحقيق التوازن الناجح بين الإسراع من التنمية والتعمير وجذب المز

المهندس خالد عباس شركة العاصمة الادارية,المهندس خالد عباس العاصمة الادارية,المهندس خالد عباس,خالد عباس,خالد عباس شركة العاصمة

cop27
باقي علي مؤتمر المناخ في مصر
  • يوم
  • ساعة
  • دقيقة
  • ثانية
الأحد 4 ديسمبر 2022 - 10:46
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

المهندس خالد عباس رئيس مجلس إدارة الشركة: «العاصمة الإدارية» أكبر شركة تطوير عقاري في العالم بمحفظة أراضٍ تتخطى 230 ألف فدان

استطاعت شركة «العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية» تحقيق التوازن الناجح بين الإسراع من التنمية والتعمير وجذب المزيد من الاستثمارات إليها، وذلك من خلال تبني آليات تتمثل في التواصل الجيد مع المستثمرين وحل أغلب المشكلات والتحديات للاستمرار في دفع الأعمال.

 المهندس خالد عباس - رئيس مجلس إدارة شركة «العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية
المهندس خالد عباس - رئيس مجلس إدارة شركة «العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية

التنسيق مع المطورين للتسويق للعاصمة

وأيضًا الإسراع من عمليات الترفيق وتنفيذ الخدمات الاستراتيجية التي تضمن رفع القيمة المضافة للاستثمارات والأراضي بصورة مستمرة.

حجم الأصول المملوكة يتخطى 50 مليار دولار

وتسعى الإدارة الجديدة لشركة «العاصمة الإدارية» -برئاسة المهندس خالد عباس- للاستمرار في تحقيق معدلات تنمية سريعة، بالإضافة إلى تبني استراتيجيات للترويج للعاصمة والتنسيق الدائم مع المطورين في ذلك الصدد.

المطور العقاري الأكبر

إجمالي الاستثمارات القائمة بالعاصمة حاليًّا يتخطى تريليون جنيه

قال المهندس خالد عباس -رئيس مجلس إدارة شركة «العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية»- إن «العاصمة الإدارية» أكبر مطور عقاري في العالم بمحفظة عقارية 230 ألف فدان، كما أن شركة «العاصمة» هي «الأكبر» في الشرق الأوسط وإفريقيا لأنها تمتلك أصولًا حجمها يتخطى 50 مليار دولار.

وأشار إلى أن قيمة الأراضي التقريبية وفقًا لسعر المتر تصل إلى نحو 900 مليار جنيه، بينما يتخطى حجم الاستثمارات الحالية بالعاصمة تريليون جنيه. ديون الشركة «صفر».. ومعدلات التنفيذ بالمرحلة الأولى تتخطى الجدول الزمني

وأضاف أن شركة «العاصمة» هي الشركة الوحيدة التي قامت بتنمية 40 ألف فدان، بما يدل على كونها أكبر مطور عقاري، وعلى الرغم من حركة التنمية والتطوير السريعة والمرافق المنفذة على أحدث مستوى ومواصفات عالمية، فإن ديون الشركة «صفر».

انتقال الوزارات إلى العاصمة مع نهاية العام الجاري

وأشار إلى أن معدلات التنفيذ بالمرحلة الأولى من العاصمة الإدارية تتخطى الجدول الزمني، حيث تم الانتهاء من 70% إلى 80% من المشروعات داخل العاصمة الإدارية الجديدة، وهناك مشروعات تم الانتهاء منها بالكامل، منها الحي السكني الثالث، ويجري الانتهاء من منطقة الوزارات.

وأكد المهندس خالد عباس أن الوزارات كلها ستنتقل بشكل كامل إلى العاصمة الإدارية الجديدة نهاية العام الجاري، موضحًا أن الحكومة أول من انتقل إلى العاصمة بشكل تدريجي، وتعقد اجتماعًا مرة كل أسبوعين في مقرها بالعاصمة.

تكثيف الأعمال بالمشروع لتوفير الخدمات المطلوبة لـ50 ألف موظف متوقع انتقالهم

وشدد على أن حجم الإنجاز الذي تم بالعاصمة الإدارية حتى الآن راجع لمجهودات الإدارة السابقة لشركة «العاصمة الإدارية» برئاسة اللواء أحمد زكي عابدين، حيث إنه في أقل من 6 سنوات تم تشييد واحدة من أكبر المدن حاليًّا، لافتًا إلى أن انتقال نحو 50 ألف موظف للعاصمة الإدارية يتطلب توفير خدمات لهذا العدد من المواطنين، ولذلك لا بديل عن تكثيف العمل بالمشروع.

 

الفرص الاستثمارية

طرح أراضٍ بالمرحلة الثانية من العاصمة الإدارية مطلع 2023

وكشف المهندس خالد عباس -رئيس مجلس إدارة «شركة العاصمة»- عن عزم الشركة طرح أراضٍ بالمرحلة الثانية من العاصمة الإدارية مطلع العام المقبل 2023.

وأشار إلى أنه سيتم البدء في أعمال المرافق الخاصة بالمرحلة الثانية، وستتم أعمال الترفيق والطرح على المستثمرين بالتوازي، وستكون الأراضي جاهزة فور انتهاء المستثمر من إجراءات الحصول عليها.

المستثمرون العرب أشادوا بحجم التنمية أثناء زيارتهم للعاصمة

وأضاف أن التوقيت الحالي ليس الأنسب لطرح أراضٍ جديدة على المستثمرين، حيث يجب تقييم الطروحات السابقة والتزامات الشركة حتى تكون هناك مصداقية قبل بدء أي طرح جديد.

وأوضح أن هناك عددًا من المستثمرين العرب زاروا العاصمة الإدارية في الآونة الأخيرة وأشادوا بحجم التنمية والاستثمارات التي تتم بالعاصمة.

وأضاف أنه يتم العمل على تأسيس عدة شركات تابعة وتحويل شركة «العاصمة الإدارية» إلى شركة قابضة، وسيكون الطرح في البورصة للشركات التابعة بعد الانتهاء من تأسيسها وليس للشركة القابضة.

مدينة ذكية

البنية التحتية التكنولوجية تؤهل المدينة لأن تصبح من أكبر المدن الذكية في العالم

وأكد المهندس خالد عباس أن التقنيات التكنولوجية بالعاصمة الإدارية تؤهلها أن تكون أكبر المدن الذكية في العالم.

وأشار إلى أنه تم التخطيط للبنية التحتية للمشروع للتحكم فيها وإداراتها بنظام ذكي، وذلك منذ اليوم الأول لتنفيذ المشروع.

وأوضح أن الشركة تعتزم تنفيذ تجارب تشغيلية لمركز التحكم الشهر المقبل.

وأضاف أنه جارٍ العمل على إصدار تطبيق خاص للمطورين العقاريين والعملاء، ومن المتوقع بدء تفعيله مطلع العام المقبل 2023، وسيتم استخدام التطبيق لتوضيح كل المشروعات الجديدة للمطورين بالعاصمة، كما سيوضح كل التفاصيل الخاصة بالطرق وتوفير كل الخدمات للمواطنين بصورة ذكية.

وقام المهندس خالد عباس بزيارة ميدانية لمركز التحكم والسيطرة الأمني بالعاصمة بداية من الصالة الرئيسية التي تشمل تجهيزات وشاشات عرض ومعدات حديثة بغرض المتابعة والتحكم والسيطرة على كامل أحياء العاصمة الإدارية، ومن خلالها يتم التأمين الكامل لجميع المنشآت والأفراد، وتتكامل فيها الخدمات الشرطية مع خدمات الدفاع المدني وأنظمة المرور الذكي بشكل يُؤمِّن ويسهل حياة القاطنين، حيث تم الاطمئنان على سير الأعمال وإنهائها في التوقيتات المخططة.

كما توجه رئيس شركة «العاصمة» بعد ذلك لمركز إدارة المدينة City Operating Center المعني بالإدارة والتشغيل لكل مرافق العاصمة الإدارية وخدماتها بشكل حديث ومتطور، وكذلك محطة التبريد المركزي التي تعمل بقدرة 63.800 طن تبريدي، وتم الانتهاء من الأعمال بنسبة 100%.

وزار كذلك مركز بيانات العاصمة ومركز الاتصالات (NN1)، حيث تفقَّد سير الأعمال واستمع من العاملين إلى شرح تفصيلي لمكونات المركز الذي يُؤمِّن الخدمات الذكية لمركز إدارة المدينة وتطبيقات المرافق والشبكات ومركز الإدارة الموحد، بالاضافة إلى الأحياء السكنية والدبلوماسية، وذلك للتأكد من سير الأعمال بالمشروعات والتشديد على سرعة الانتهاء منها.

الإجراءات والتعاون مع المطورين

وتابع بأنه جارٍ تجهيز موقع داخل العاصمة الإدارية يجمع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وشركة «العاصمة» لاستخراج التراخيص من منطقة واحدة تسهيلًا على المطورين.

وأشار إلى أن ذلك سيضمن سرعة إصدار التراخيص، وسيتم رفع كفاءة العاملين على هذا الملف.

وأضاف أن هناك بعض الاشتراطات البنائية يجري مراجعتها، وسيتم التعاون مع المطورين والاستماع لهم للوصول إلى ما يحقق مصالح كل الأطراف.

وأكد أنه سيتم خلق آليات بالتعاون مع المطوريين العقاريين للتسويق للعاصمة الإدارية. القطاع العقاري

وقال رئيس شركة «العاصمة الإدارية» إن القطاع العقاري أصبح الآن يمثل 20% من الناتج المحلي الإجمالي، كما أنه يتسم بالقوة والقدرة على مواجهة التحديات، فهناك طلب حقيقي ومتنامٍ، ولدينا زيادة سكانية سنوية 2.5 مليون نسمة.

وأشار إلى أن الشركات العقارية تحقق مبيعات جيدة، ويظهر ذلك من خلال نتائج أعمال الشركات المدرجة بالبورصة، حيث إنها حققت نتائج إيجابية رغم التحديات.