يظل نموذج المدن الصناعية المتكاملة والمستدامة أحد المدخلات الحديثة بالعالم والتى تسهم في توفير فرص عمل

المدن الصناعية,طربول مدينة صناعية ذكية,شريف حمودة GV,شريف حمودة طربول,شريف حمودة,طربول مدينة صناعية مستدامة

cop27
باقي علي مؤتمر المناخ في مصر
  • يوم
  • ساعة
  • دقيقة
  • ثانية
الأحد 4 ديسمبر 2022 - 09:47
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

المهندس شريف حمودة رئيس شركة GV للتنمية العمرانية: «طربول» أول مدينة صناعية متكاملة في مصر خالية من الملوثات

يظل نموذج المدن الصناعية المتكاملة والمستدامة أحد المدخلات الحديثة بالعالم، والتى تسهم في توفير فرص عمل فى تنمية، والإسراع من معدلات تطوير وتنمية المدن الجديدة ورفع القيمة المضافة للأراضي.

شريف حمودة رئيس شركة GV للتنمية العمرانية:  «طربول» أول مدينة صناعية متكاملة في مصر خالية من الملوثات
شريف حمودة رئيس شركة GV للتنمية العمرانية: «طربول» أول مدينة صناعية متكاملة في مصر خالية من الملوثات

وتمثل مدينة «طربول» والتى تطورها شركة GV للتنمية العمرانية بالتعاون مع الهيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان، نموذجاً لتلك المدن، والتى يتم تنفيذها للمرة الأولي في مصر بتلك المواصفات ليتم تقديم مدن صناعية متكاملة خضراء ومستدامة.

المهندس شريف حمودة، رئيس مجلس إدارة شركة GV للتنمية العمرانية، أكد خلال حواره لمجلة «أصول مصر» أن «طربول» أول مدينة صناعية قابلة للاعاشة، فتجارب مدن المجتمعات العمرانية الصناعية، مثل العاشر من رمضان وبدر والتى اعتمدت على انشاء مصانع فى البداية، ثم مساكن وخدمات للعاملين بالمصانع تختلف تماماً عن مدينة طربول التى تقوم بتنفيذ كامل الخدمات التى تحقق الاعاشة بالتوازي مع المصانع فى حين أن المدن المذكورة كاملة، استغرقت سنوات حتي يتم اتاحة الاعاشة الكاملة للعمال.

 

تعاقدات جديدة

وأضاف «حمودة» أن الشركة ستعلن عن توقيع تعاقدات كبري مع مصنعين وشركات دولية خلال مؤتمر المناخ COP 27، وتستعرض GV خلال المؤتمر تجربتها فى مدينة «طربول».

مدينة «طربول»

تقع «طربول» على مساحة إجمالية 109 ملايين متر مربع بمركز أطفيح بمحافظة الجيزة، وتتميز بقربها من شبكة الطرق الرئيسية التي تسهل الانتقال بين محافظات الجمهورية، ومنها طريق (القاهرة – أسيوط)، والطريق الدائري الإقليمي، وطريق (القاهرة – السخنة)، وطريق (الفيوم – أكتوبر)، وطريق (الكريمات – الزعفرانة)، وتبعد عن نهر النيل 5 كيلومترات، و44 كيلومترًا عن حلوان، ونحو 77 كيلومترًا عن مدينة 6 أكتوبر، و83 كيلومترًا عن العاصمة الإدارية الجديدة، ويفصلها عن ميناء السخنة 109 كيلومترات، و160 كيلومترًا عن البحر الأحمر. ويتم تجهيز المدينة بأحدث بنية تحتية بما يتماشى مع متطلبات مدن الجيل الرابع ولتحقيق الثورة الصناعية بمفاهيم الاستدامة والتنمية الشاملة التي تحقق أعلى مستوى من جودة الحياة .

وتضم المدينة خدمات سكنية وترفيهية وتعليمية، وتوفر 675 ألف فرصة عمل مباشرة، وذلك في المصانع المقررة إقامتها فقط، وفرص عمل غير مباشرة لا تقل عن 3 ملايين فرصة. وعن أهم مميزات «طربول».. أكد «حمودة» أن هى استيعابها لمختلف الصناعات بمختلف احجامها الكبيرة والمتوسطة والصغيرة.

الطروحات

وأوضح ان الشركة ستطرح خلال ديسمبر المقبل سوق الجملة بـ»طربول» والذى يعد بمثابة بورصة سلعية للخضروات والفواكه فى مصر ومشروع «وادي غذاء» بوسط المدينة ليرتبط فكرة الانتاج و التصنيع الزراعي مع التسويق.

وتنفيذ سوق الخضروات والفاكهة على غرار المستويات العالمية في تجارة الجملة، ويضم 1200 تاجر، ومن المقرر الانتهاء بالكامل من السوق خلال عامين، وسيتم البدء فى التصميم خلال شهرين.

وتابع «حمودة» كما تعد نعد لطرح نموذج المصانع الجاهزة وهي مصانع تنفذها الشركة وتطرحها كاملة مجهزة للبيع، وعدد المصانع التي قامت بحجز مواقع لها بالمدينة بلغ حتى الآن 400 مصنعًا، ومن المقرر أن يشهد بداية العام المقبل تشغيل مصانع منها. وسيتم ايضا تشغيل القرية الريفية بقلب «طربول» والتي تعد نموذجا جديدا للاستدامة والتمتع بالمواصفات البيئة الخضراء، ويبلغ حجم استثمارات المدينة شاملة الماكينات تريليون جنيه.

البعد البيئي

وتمتلك «طربول» منظومة على أعلى مستوى لإدارة المخلفات واعادة التدوير فى اطار استراتيجية البيئة للاستفادة من الموارد والحفاظ عليها.

وتابع «حمودة» من بداية التخطيط والتفكير بمدينة طربول، والتركيز على أن تصبح جميع الأنشطة والصناعات دون ملوثات وأيضاً تقليل الانبعاثات الكاربونية الضارة. ولفت إلى أنه تمت مراعاة جميع الأساليب التي تتوافق مع معايير الاستدامة الدولية، وسيتم إطلاق منظومة لتدوير المخلفات الضخمة والصلبة.

وتتمتع المدينة بأحدث الآليات لضمان ترشيد الموارد والكفاءة في الاستخدام، بما يضمن أعلى جودة ونقاء للهواء والماء، وجاري تنفيذ أعمال المرافق والبنية الأساسية التي يتم تنفيذها باستخدام التكنولوجيا النظيفة والهيدروجين الأخضر.

ووقعت اتفاقية مع شركة «أمارينكو سولاريز إيجيبت» -إحدى الشركات الفرنسية الكبرى- وتنص الاتفاقية على أن تستثمر الشركة الفرنسية بصورة مبدئية 255 مليون دولار في مجال البنية التحتية والطاقة النظيفة -بالإضافة إلى الهيدروجين الأخضر- في المرحلة الأولى التي يتم العمل على تنفيذها في الوقت الراهن.

وتهدف شركة GV أن تصبح «طربول» أن تصبح عاصمة مصر الصناعية المستدامة، وأن يتم عقد شراكات دولية مع كبار المصنعين والشركات الأجنبية ومن ثم المساهمة فى إدخال العملة الصعبة إلى البلاد وجذب الاستثمارات الأجنبية.

وتعد «طربول «نموذج مثالي لمدينة صناعية ضخمة دون تحميل ميزانية الدولة أي أعباء، وتساهم في رفع القيمة المضافة لأراضي الدولة بالقاهرة والجيزة؛ فيتم عمل مرافق وبنية أساسية قوية لتلك المدن، وكذلك المصانع.