كشفت شركة مصر إيطاليا العقارية عن الخطوات التي تتخذها عبر مشاريعها المتنوعة وتعطى الشركة الأولوية للجودة من خل

شركة مصر إيطاليا العقارية,شركة شنايدر إلكتريك,شنايدر إلكتريك,مصر إيطاليا العقارية,شركة مصر إيطاليا

cop27
باقي علي مؤتمر المناخ في مصر
  • يوم
  • ساعة
  • دقيقة
  • ثانية
الأحد 4 ديسمبر 2022 - 10:11
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

مصر إيطاليا تكشف عن خارطة طريق للاستدامة خلال مؤتمر المناخ COP27

عقدت شركة مصر إيطاليا العقارية شراكة مع منظمات محلية ودولية للتحرك نحو أجندة تغير المناخ.، ووقَّعت الشركة إعلان مبادرة "المجتمعات المستدامة في مصر" التابعة للميثاق العالمي للأمم المتحدة  الشبكة المصرية جنبًا إلى جنب مع جهات فاعلة أخرى رائدة في هذا المجال،

كما وقعت أيضًا مذكرة تفاهم مع شركة شنايدر إلكتريك واتفاقية مع شركة فيوتشر كلين انيرجى على أحدث الحلول الخضراء.

شركة مصر إيطاليا العقارية

وتماشيًا مع مؤتمر المناخ COP27 "معًا من أجل التنفيذ"، كشفت شركة مصر إيطاليا العقارية عن الخطوات التي تتخذها عبر مشاريعها المتنوعة، وتعطى الشركة الأولوية للجودة من خلال شراكات قوية تساعد على تقديم مشاريع شاملة تأخذ في الاعتبار تدابير الاستدامة نحو التحول الأخضر.

وتعليقاً على ذلك، قال محمد هاني العسال، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة مصر إيطاليا العقارية: "إن التركيز على تنفيذ الأفكار البناءة كان أحد المحاور الرئيسية التي ركزت عليها أجندة المؤتمر، وهو ما يتوافق مع المبدأ الأساسي الذي يوجه استراتيجيتنا.

اقرأ ايضا:

محمد العسال: على الدولة منح حوافز وسن تشريعات لنشرالاستدامة بالقطاع العقاري   

فقد أصدرت مؤسسة ورلد جي بي سي تقريراً بأن قطاع التطوير العقاري مسؤول عن حوالي 40% من انبعاثات الكربون العالمية، وعلينا كقطاع خاص أن نتخذ خطوات استباقية لتقليل تأثيرها على الكوكب وموارده، لذلك فقد وقعنا إعلان الميثاق العالمي للأمم المتحدة خلال الأسبوع الأول من المؤتمر، والذي يعد بالالتزام بتدابير الاستدامة في جميع المشروعات."

خلال الأسبوع الأول من COP27، وقعت الشركة إعلان مبادرة الميثاق العالمي للأمم المتحدة الشبكة المصرية (UNGCNE) "المجتمعات المستدامة في مصر" بهدف بناء حياة أفضل ومسرع طموح المناخ، ووعدت بالتعاون وتبادل أفضل الخبرات مع اللاعبين في صناعة البناء والتطوير العقاري وذلك لضمان حياة أفضل على كوكب الأرض.

 

 

وأوضح العسال: "يسعدنا أن نكون جزءًا من هذه المبادرة التي تهدف إلى تنسيق جهود أعضاء المبادرة لمعالجة التحديات التي تعوق نمو الصناعة، وتقديم أفضل الممارسات لتحقيق الاستدامة وإعادة تشكيل الصناعة بما يحافظ على البيئة."

وقد قام المهندس المعماري الإيطالي ستيفانو بويري وحضوره الخاص مع شركه مصر إيطاليا, باستعراض أحدث التقنيات المستخدمة في الغابة العمودية بمشروع إل بوسكو بالعاصمة الإدارية الجديدة موضحاً أهمية الشراكة مع مصر إيطاليا العقارية وتأثيرها على البيئة؛ من خلال مكافحة التلوث بامتصاص حوالي 7 أطنان من ثاني أكسيد الكربون سنويًا، وإنتاج 8 أطنان من الأكسجين.

 

 

وتماشياً مع نهج الشركة والذي يركز بشكل أساسي على تلبية احتياجات العملاء بشكل مستدام، توجهت مصر إيطاليا العقارية نحو مناخ أكثر اخضراراً، وذلك من خلال إدخال أساليب مبتكرة وفعّالة من حيث الوقت والتكلفة في التخطيط الحضري.

وفي هذا الصدد، قال محمد خالد العسال، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة مصر إيطاليا العقارية: "إننا نؤمن بأن الوصول إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ورؤية مصر 2030، ونستفيد من خبرة شركائنا المحليين والدوليين لخلق حياة أفضل لعملائنا واستخدام أفضل أساليب الاستدامة ونحتاج إلى اتباع نهجاً راسخاً يعطي الأولوية للشراكات التي تعكس التزامنا بالتكامل مع شركائنا مما يخلق انسجاماً في كافة مشروعاتنا ".

وفي هذا الصدد، وقعت مصر إيطاليا العقارية مذكرة تفاهم مع شركة شنايدر إلكتريك، حيث من المقرر أن توظف الأخيرة خبراتها في تصميم وتنفيذ مفاهيم المدن الذكية من خلال منصة EcoStruxure، والتي تتيح الإدارة الشاملة لجميع أجزاء البنية التحتية، بما في ذلك كاميرات المراقبة ومراكز الأمن والقيادة والتحكم والطاقة والتدفئة وتكييف الهواء والمياه. 

 

 

وأضاف العسال: "كما نفخر أيضاُ بتوقيع شراكة أخرى مع شركة  فيوتشر كلين إنيرجي، والتي ستضخ استثمارات بقيمة 8 ملايين جنيه مصري في تركيب الألواح الشمسية على أسطح 3 مراكز تجارية، بسعة 400 كيلووات من الطاقة الشمسية، لإنتاج الطاقة المتجددة وتوفير نفقات الاستهلاك بنسبة تصل إلى 20%."

وتُعد مصر إيطاليا العقارية واحدة من أكثر الشركات التي لها السبق في العديد من الإسهامات في هذا القطاع واستثمارات عديده من اجل التطوير المستدام في عام 2022، مع إعطاء الأولوية للأنظمة التكنولوجيه الذكية في جميع مشروعاتها السكنية والتجارية والإدارية، بهدف إضافة قيمة حقيقية إلى حياة الناس والبيئة التي هم جزء منها.