الخميس 25 يوليو 2024 الموافق 19 محرم 1446
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
حول العالم

بولندا والمجر وسلوفاكيا تتحدى الاتحاد الأوروبي وتنهي الحظر على واردات المحاصيل الأوكرانية

السبت 16/سبتمبر/2023 - 11:31 م
أصول مصر

 

قامت بولندا والمجر وسلوفاكيا بما يبدو تحديًا لقرار الاتحاد الأوروبي، وذلك بإنهاء الحظر على واردات المحاصيل من أوكرانيا، وقالت إنها ستمضي قدمًا نحو فرض قيود أحادية لحماية أسواقها.

وبالنسبة للحكومة البولندية؛ تتمثل غالبية الدوافع وراء حظر المحاصيل الأوكرانية في تعزيز الدعم بين الناخبين الريفيين الذين اشتكوا من انخفاض الأسعار، قبل شهر من انتخابات تشهد احتدامًا في التنافس.

 

بولندا والمجر وسلوفاكيا تتحدى الاتحاد الأوروبى وتنهى الحظر على واردات المحاصيل الأوكرانية

 

ولن تنطبق الإجراءات على المنتجات الأوكرانية التي تمر عبر شرق أوروبا إلى دول ثالثة، ويتوقع ألا يكون لتحرك الاتحاد الأوروبي أمس الجمعة، بالإضافة إلى رد الدول الثلاث السريع، سوى تأثير محدود على الأسواق العالمية.

وسمح الاتحاد الأوروبي بانتهاء الحظر، الذي ينطبق أيضًا على رومانيا وبلغاريا، مثلما كان مقررًا أمس الجمعة، مشيرًا إلى اختفاء تشوهات السوق التي أدت إلى القرار الأولي.

قال الاتحاد الأوروبي إن أوكرانيا وافقت على تطبيق خطوات قانونية، مثل نظام تراخيص التصدير، في غضون 30 يومًا لتجنب زيادة محاصيلها في أوروبا. وقالت الكتلة أيضًا إنها ستراقب السوق.

في حين أن انتهاء الحظر قد يحسن العلاقات بين بروكسل وكييف؛ فإنه من المرجح أن يثير التوتر بين أوكرانيا وجيرانها الغربيين مع استمرار حرب روسيا في الجمهورية السوفييتية السابقة. وحذرت أوكرانيا الأسبوع الماضي بولندا- أحد أقوى حلفائها منذ بدء الغزو قبل نحو 19 شهرًا-من أن فرض حظر أحادي على واردات الغذاء قد يدفعها لرفع شكوى في منظمة التجارة العالمية.

قال رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي خلال مؤتمر انتخابي في إلك بشمال بولندا: "قرار الاتحاد الأوروبي هدية حلوة ومرة بالنسبة لنا. كنت أفضل أن يُمدّد الحظر، لكنه لم يفعل ذلك. الآن سنمدده بأنفسنا على الرغم من عدم موافقته".

أضاف مورافيتسكي، الذي يسعى للفوز بدورة جديدة في المنصب في 15 أكتوبر: "سنفعل ذلك لأنه يصب في مصلحة المزارع البولندي".

 

تحدى حزب القانون والعدالة

 

يشكل المزارعون قاعدة انتخابية مهمة للحزب الحاكم في بولندا الذي قد يواجه صعوبات الفوز بالأغلبية في البرلمان المقبل. لقد تحدى حزب القانون والعدالة بروكسل كثيرًا بشأن كل شيء بدءًا من سيادة القانون حتى آلية التكتل لنقل المهاجرين من الشرق الأوسط.

في المقابل، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في منشور على منصة التواصل الاجتماعي "إكس"، "تويتر سابقًا": "من الأهمية البالغة أن ندرك أن تفعيل التضامن الأوروبي الآن على المستوى الثنائي يجب أن يدعم جيران أوكرانيا في أوقات الحرب. إذا انتهكت قراراتهم تشريعات الاتحاد الأوروبي؛ فإن أوكرانيا سترد بطريقة حضارية".

قالت سلوفاكيا إنها ستعمل مع المفوضية الأوروبية والدول الأعضاء الأخرى لإيجاد حل على مستوى أوروبا يسمح لها برفع الحظر الذي تفرضه. وتتعرض الحكومة المؤقتة في براتيسلافا لضغوط من رئيس الوزراء السابق روبرت فيكو، الذي يتصدر حزبه استطلاعات الرأي قبل انتخابات مبكرة في 30 سبتمبر. وتعهد فيكو بوقف المساعدات العسكرية لأوكرانيا، وانتقد العقوبات على روسيا.

كما تحركت المجر سريعًا لإعادة فرض القيود على المنتجات الزراعية الأوكرانية وتوسيعها. فقد وقع رئيس الوزراء فيكتور أوربان أمرًا تنفيذيًا يمنع أوكرانيا من بيع 24 منتجًا إلى جارتها، بما في ذلك النبيذ ولحم البقر والذرة وبذور دوار الشمس والشعير. وكانت القيود السابقة تنطبق على أربعة منتجات فقط.