الأربعاء 28 فبراير 2024 الموافق 18 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
تسويق و مزادات

"آي صاغة" تحذر من سوق سوداء للذهب.. ماذا سيحدث؟

الأربعاء 31/يناير/2024 - 05:24 م
أصول مصر

تحذر منصة "آي صاغة" من الدفع بسوق الذهب لـ" سوق سوداء"، عقب تداول أسعار موازية ببعض محلات الذهب، والتنفيذ بأسعار عشوائية أعلى من الأسعار المعلنة حاليًا، ما يضرر بمقدرات الوطن ومصلحة المواطنين.
قال سعيد إمبابي، المدير التنفيذي لمنصة " آي صاغة" لتجارة الذهب والمجوهرات عبر الانترنت، إن المنصة أوقفت عمليات التسعير، عقب تطور الأوضاع داخل سوق الذهب، بفعل عمليات التلاعب في الأسعار المعلنة، وتداول بعض المحلات لأسعار موازية للتسعير الملعن، وتنفيذ عمليات البيع بأسعار أعلى من المعلنة بكثير، وبصورة عشوائية.

تداول أسعار موازية داخل المحلات

وأكد إمبابي، أن تداول أسعار موازية داخل المحلات، وترك كل محل أو منطقة لتسعير عشوائي وفقًا لمطالبات بعض التجار لتغطية عمليات البيع والشراء اليومية،  سيدفع سوق الذهب إلى "سوق سوداء"، وينشئ سعر للذهب مختلف بين تاجر وآخر، ومنطقة وآخرى، ومحافظة وآخرى.
أوضح، أن انعدام الشفافية، والتعتيم على التسعير، نتيجة توقف تجار الذهب الخام عن البيع والشراء، خلق حالة من التسعير العشوائي، والأسعار المتباينة من محل لأخر، والذي من شأنه الإضرار  بالاقتصاد الوطني، ومصالح المواطنين، ويعرض راغبي التحوط بالذهب للشراء بأسعار أعلى بكثير من الأسعار العادلة، والبيع بأسعار أقل من المستحقة.
أضاف، أن المنصة أعلنت وقف التسعير والبيع والشراء لأجل غير مسمى، ولحين استقرار السوق، وتداول أسعار عادلة، لافتًا إلى أنه في ظل هذه الفوضى، فلن تشارك  المحلات التي تحمل حسًا وطنيًا في المشاركة في خلق سوق سواء للذهب، والإضرار باقتصاد بلادها.

سوق الذهب في مصر

وتؤكد المنصة، أنها لن تشارك في الإضرار بأموال المواطنين وضياع مدخراتهم، أو المساعدة فى هدم اقتصاد مصر لتحقيق أرباح شخصية، وتدعو المواطنين الرغبين في الشراء أو البيع، الانتظار وترقب استقرار الأسواق.
وفي سياق متصل، ارتفعت أسعار الذهب بالبورصة العالمية، لتسجل مستوى 2042 دولارًا،  مدعومة بتراجع الدولار وعائدات السندات الأمريكية، وسط ترقب للأسواق العالمية، لقرار الفيدرالي الأمريكي، لتحديد مصير أسعار الفائدة، مساء اليوم الأربعاء، بجانب تصريحات جيروم باول، رئيس البنك، للحصول على إشارات واضحة حول توجهات السياسة النقدية الأمريكية خلال الفترة المقبلة.
وتتزايد الوقعات حول إبقاء الفيدرالي الأمريكي على أسعار الفائدة دون تغير وعند مستوى  5.25 و5.5 %.