الأحد 14 أبريل 2024 الموافق 05 شوال 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
تسويق و مزادات

سعر الذهب يتراجع 200 جنيها للجرام بعد الإعلان عن صفقة رأس الحكمة

الجمعة 23/فبراير/2024 - 09:22 م
أصول مصر

انخفض سعر الذهب في مصر بنحو 200 جنيها بحلول التعاملات المسائية بعد الإعلان عن صفقة مشروع رأس الحكمة بالشراكة بين مصر والإمارات، ويرجع ذلك إلي حدوث حالة من الارتباك يشهدها السوق الموازي للدولار، مما تسببت في تراجع سعر الدولار في السوق السوداء.

و تستعرض “أصول مصر” خلال السطور التالية سعر الذهب في مصر في نهاية التعاملات اليوم الجمعة الموافق 23 فبراير 2024 بعد الإعلان عن صفقة رأس الحكمة بالشراكة بين مصر والإمارات.

سعر الذهب الان

و سجل سعر جرام الذهب عيار 21 نحو 3250 جنيه خلال تعاملات الجمعة المسائية مقارنة بـ 3450 جنيها بمنتصف التعاملات وذلك وفقا لما قاله نادي نجيب سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية في تصريحات خاصة ل"أصول مصر"، متوقعا ان يتخطي حاجز ال3000 جنيه في بداية تعاملات الغد الموافق 24 فبراير 2024.

وافتتح الذهب تداولاته  اليوم الجمعة عند 3450 جنيها قبل أن يخسر حوالي 200 جنيها من قيمته الان، ليبلغ سعر جرام عيار 21 الأكثر انتشارا في الوجهين البحري والقبلي نحو 3250 جنيها للجرام، علما بإنه العيار الأكثر انتشارًا في مصر حاليًّا.

سعر جنيه الذهب اليوم في مصر

و سجل سعر جنيه الذهب عيار 21 اليوم الجمعة الموافق 23 فبراير 2024 بعد الإعلان عن صفقة رأس الحكمة، في محلات الصاغة، نحو 26400 جنيهًا، وهذا السعر يساوي الذهب الخام، بدون مصنعية أو ضريبة أو دمغة، ويزن 8 جرامات عيار الذهب 21.  

أسعار الذهب الان بعد الإعلان عن صفقة رأس الحكمة


بينما هبطت أسعار الذهب عيار 14 عند 2200 جنيها للجرام.

وسجل سعر الذهب عيار 18 نحو 2828 جنيها للجرام.

ووصل سعر الذهب عيار 21 إلى 3250 جنيهات للجرام.

وبلغ سعر الذهب عيار 24 نحو 3720 جنيها للجرام، علمًا بأنه العيار الأعلى سعرا في مصر لأن جودته أعلى.

سعر الذهب عالميا

ارتفع سعر الذهب عالميا إلى نحو 2،027 دولارا للأونصة، (الأوقية وهي تعادل نحو 31.1 جرام عيار 24)، خلال تعاملات اليوم الجمعة بارتفاع 0.15%، وفقا لبيانات وكالة بلومبرج.

سعر كيلو الذهب عيار 24

وتأثر أيضا سعر كيلو الذهب عيار 24 ليهبط عند مستويات حوالي 3.727 مليون جنيه اليوم، ويزِن 1000 جرام.

سعر الدولار في السوق السوداء بعد الإعلان عن صفقة رأس الحكمة

وانخفض سعر الدولار في السوق الموازي في مصر لأقل من 60 جنيهًا للدولار، بعد إعلان تفاصيل المشروع الذي قال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، إن مصر ستحصل منه على تدفقات دولارية بقيمة 15 مليار دولار خلال أسبوع، من أصل 35 مليار دولار تدفقات ستدخل خلال شهرين.

انهار سعر الدولار في السوق السوداء، أو ما يعرف بالسوق الموازية؛ حيث تراجع سعر العملة الصعبة مقابل الجنيه بصورة كبيرة خلال الساعات القليلة، بعد إعلان الحكومة عن صفقة الاستثمارات الكبرى برأس الحكمة.

وخسر الدولار قرابة الـ 5 جنيهات اليوم، مسجلا نحو 57 جنيها، بعدما سجل مساء أمس 62 جنيها، فيما فقد الدولار 14 جنيها كاملين خلال الأيام الأخيرة، حيث وصل في 30 يناير الماضي نحو 73 جنيها.

ويواصل الدولار هبوطه الحاد مقابل الجنيه المصري في السوق السوداء منذ حوالي شهرين، بينما يسجل الدولار في البنوك نحو 30.8 جنيه للشراء و30.9 للبيع. 

الدولة تواجه السوق السوداء للدولار

وتواجه الدولة السوق السوداء لبيع الدولار؛ لما لها من تأثير سلبي على الاقتصاد المصري، ومع الهبوط التدريجي في سعر الدولار بالسوق الموازية بدأ عدد كبير من المتعاملين في السوق الموازية بعرض مبالغ دولارية كبيرة للبيع، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط ارتباك كبيرة وصدمة للمتلاعبين في أسعار العملات والمتاجرين بالعملة والنقد الأجنبي. 

واتجه المتعاملون وعدد من كبار وصغار التجار، لعرض مبالغ دولارية عبر مواقع التواصل الاجتماعي للبيع، في محافظة القاهرة وعدد من المحافظات الأخرى، للتخلص منه خوفا من استمرار تراجعه.

انهيار سعر الدولار بالسوق السوداء

وبلغ معدل التراجع في سعر الدولار مقابل الجنيه في السوق الموازية منذ إعلان الحكومة أمس عن صفقة الاستثمارات الكبرى وتوقيعها للصفقة اليوم نحو 10 جنيهات بالسوق السوداء. 

العملة الأمريكية سجلت زيادات تاريخية لم تشهدها مصر من قبل، خلال الشهر الماضي، ووصل سعر الدولار لـ 73 جنيها في النصف الأول من يناير 2024، ثم هوى الأخضر الأمريكي ليخسر ما يقرب من 30% من قيمته بالسوق السوداء، خلال فبراير الجاري.

وجاء الانخفاض في أسعار الدولار، بعد تراجع الطلب على شراء العملات الأجنبية، مع ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي وترقب تمويلات دولارية جديدة للبلاد، ما أدى لصدمة لـ تجارة العملة المحتكرين والمتلاعبين في الأسعار، تزامنا مع موافقة مجلس الوزراء في اجتماعه أمس الخميس، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، على أكبر صفقة استثمار مباشر من خلال شراكة استثمارية مع كيانات كبرى، في ضوء جهود الدولة حاليًا لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر، وزيادة موارد الدولة من النقد الأجنبي.

وصرح الدكتور مصطفى مدبولي بأن هذه الصفقة الاستثمارية الكبرى، التي تتم بشراكة مع كيانات كبرى، تحقق مستهدفات الدولة في التنمية، والتي حددها المُخطط الاستراتيجي القومي للتنمية العمرانية، مشيرًا إلى أن هذه الصفقة بداية لعدة صفقات استثمارية، تعمل الحكومة عليها حاليًا، لزيادة موارد الدولة من العملة الصعبة.

ووقعت الحكومة، اليوم الجمعة، اتفاقية شراكة استثمارية ضخمة مع الإمارات لتطوير مدينة رأس الحكمة غربي الإسكندرية، في واحدة من أكبر الصفقات.

وقال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي إن المشروع يعد أكبر صفقة استثمار مباشر في تاريخ البلاد، مشيرا إلى أنه سيدر على مصر 150 مليار دولار استثمارات على مدار عمر المشروع.

وكشف مدبولي أن الصفقة تشمل سداد الجانب الإماراتي 35 مليار دولار، مقدما خلال شهرين، على أن يكون لمصر 35 بالمئة من أرباح المشروع على مدار عمره.

وذكر أن المشروع سيكون بالمشاركة بين هيئة المجتمعات العمرانية المصرية، وشركة أبوظبي التنموية القابضة (ADQ)، موضحا أن المبلغ الذي سيتم سداده مقدما يشمل 11 مليار دولار ودائع إماراتية في البنك المركزي، سيتم التنازل عنها وتحويلها إلى الجنيه المصري لاستثمارها في المشروع، وهو ما يعني إسقاطها من بند الديون الخارجية على مصر.