السبت 25 مايو 2024 الموافق 17 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
عقارات

عبد الله سلام: «مدينة مصر» تدرس الدخول للسوق السعودية قريبًا

الإثنين 13/مايو/2024 - 11:15 م
عبدالله سلام
عبدالله سلام

أكد المهندس عبدالله سلام، الرئيس التنفيذي لشركة مدينة مصر، أن العلاقات المصرية السعودية قوية حيث أن المصريين لا يحتاجون من يخبرهم أهمية المملكة العربية السعودية وكذلك السعودية بمصر، ويسكن بالسعودية أكثر من 5 مليون مصري، مؤكدا أن التعاون بين مصر والسعودية واجب علينا ككل لاستفادة الطرفين.


و أشار إلي التحدي الاكبر لدخول المستثمر بالسوق المصري هو الخوف من تذبذب سعر العملة حيث ان العقبه الاساسيه لدخول السعوديين مصر هي الخوف.

الاقتصاد المصري سيكون السابع عالميا عام 2075

وتوقع ان الاقتصاد المصري سيكون السابع عالميا عام 2075.

و عن مدينة مصر، أوضح سلام أن شركة مدينة مصر غيرت اسمها منذ هام لتطور وتنمي في جميع انحاء مصر وقريبا سيكون مكان باسم مدينة مصر في السعودية مستهدفا تمثيل مدينة مصر في جميع البلاد.

و في بيان سابق أوضح سلام أن صناعة التطوير العقاري من أكثر الصناعات المحظوظة في ظل الظروف الراهنة حيث إنه مازال الملاذ الآمن، حيث أن أكبر 21 شركة بالسوق العقاري المصري نجحت في تحقيق مبيعات تقترب من التريليون جنيه خلال 2023 وهو حجم أعمال ضخم في ظل التحديات الاقتصادية العالمية والظروف الراهنة للسوق العقاري.


و أضاف سلام، أن هذا الحجم على الطلب يؤكد مدى قوة القطاع وجاذبيته واستمرارية الطلب عليه، مشيرا إلي  التحديات والصعوبات التي واجهت السوق العقاري المصري خلال الفترة الأخيرة جعلت مطوري القطاع يبحثون بشكل مستمر عن آليات جديدة، واستراتيجيات للتحوط من الازمات والخروج من هذه الأزمات التي تواجه القطاع والحفاظ على عملاءه.

نتوقع خروج الشركات إلي الأسواق المحيطة 


و أوضح أن الأزمات الاقتصادية ستؤدي إلي خروج بعض المطوريين العقاريين والمستثمرين إلي الأسواق المحيطة وخاصة السوق السعودي مؤكدا أنه يُنظر للتجربة المصرية في مجال التطوير العقاري نظرة إيجابية، حيث قطعت الشركات المصرية شوطًا كبيرا في التطوير العمراني في ضوء النهضة العمرانية التي تشهدها مصر.

و عن الصناديق العقاري أوضح الرئيس التنفيذي لشركة مدينة مصر، أن مصر بذلت مجهودات بالفعل بخصوص الصناديق العقارية وهناك تجارب موجودة بالفعل، مشيرا إلي إنها قد تكون جذور للمشكلة حيث إنها تحتاج إلي مؤسسات ضخمة، وبذلك يجب أن نجتذب رؤوس أموال لسهولة دخول الاموال وحل هذه الأزمات من جذورها.