كشفت الأمم المتحدة اليوم أن 20%من المواد الغذائية التي كانت متاحة للمستهلكين في أنحاء العالم في 2019 أو ما ي

كان,العالم,الأمم المتحدة

الأحد 11 أبريل 2021 - 08:55
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

الأمم المتحدة: 20% من المواد الغذائية حول العالم تهدر

الأمم المتحدة: 20% من المواد الغذائية حول العالم تهدر
الأمم المتحدة: 20% من المواد الغذائية حول العالم تهدر

كشفت الأمم المتحدة اليوم أن 20% من المواد الغذائية التي كانت متاحة للمستهلكين في أنحاء العالم في 2019، أو ما يقرب من مليار طن، أهدرت من جانب الأسر وتجار التجزئة والمؤسسات وقطاع الضيافة، أي أكثير بكثير مما كان يعتقد في السابق، وفقا لـ"الفرنسية".

وقال ريتشارد سوانيل مدير التنمية في "برنامج خفض النفايات والموارد" وهي منظمة غير حكومية لا تبغي الربح، شاركت في إعداد التقرير الخاص إن "حجم المشكلة هائل فحسب".

وأضاف أن "التكلفة عالية من الناحية البيئية والاجتماعية والاقتصادية".

وأوضح أنه لو تمت تعبئة جميع المواد الغذائية المهدورة في شاحنات سعتها 40 طنا اصطفت خلف بعضها البعض، لدارت حول الأرض سبع مرات.

بموازاة ذلك فإن قرابة 700 مليون شخص يعانون من الجوع كل يوم، بحسب تقديرات للأمم المتحدة.

وعلاوة على ضخامة الأرقام فإن التقرير يدحض رأيين ينتشران على نطاق واسع يتعلقان بمكان تركز هدر الطعام، داخل وخارج دول.

وقالت الخبيرة في برنامج نظام الأغذية المستدامة التابع برنامج الأمم المتحدة للبيئة كليمنتين اوكونور والمشاركة في إعداد التقرير "حتى الآن، كانت مشكلة هدر المواد الغذائية تعتبر مشكلة الدول الغنية".

أضافت "يظهر تقريرنا أنه في كل بلد قام بقياس كمية المواد الغذائية المهدورة، فإن الطعام الذي تهدره الأسر يمثل مشكلة عالمية".

ومن كل 121 كلغ من الطعام المخصص للاستهلاك ويهدره الفرد سنويا في الكرة الأرضية، فإن أكثر من النصف -- 74 كلغ -- ترميه الأسر.

يشمل التقرير ثلاثة ارباع البشر و54 دولة -- تتراوح من الفقيرة والمتوسطة الدخل والغنية -- مع بيانات تضمن نتائج سليمة، بحسب المعدين.

كما أنها أول دراسة تركز حصرا على ما يحصل للمواد الغذائية على مستوى المستهلك، وليس الطعام الذي يتلف خلال الانتاج والتخزين أو التوزيع.

ومؤشر نفايات المواد الغذائية الصادر عن التقرير، يهدف لمساعدة الدول في معالجة المشكلة داخل حدودها، ما قد يساهم أيضا في الحد من الاحتباس الحراري العالمي.