الجمعة 23 فبراير 2024 الموافق 13 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
بنوك و تأمين

الذعر يسيطر على الجهاز المصرفى الأمريكى عقب انهيار بنكى سيليكون فالي وسيجنتشر

السبت 18/مارس/2023 - 09:08 م
سيليكون فالى بنك
سيليكون فالى بنك

أغلقت أسواق المال العالمية الأسبوع الماضي على خسائر كبيرة، وسط تخوف المستثمرون من تصدع النظام المالي العالمي وتفاقم الأزمة المصرفية وإفلاس المزيد من البنوك.

وبينما تتزايد حالة الذعر المصرفي في الولايات المتحدة بعد إعلان إفلاس بنك سيليكون فالي وبنوك أخرى، اندفع العديد من المودعين لسحب أموالهم من البنوك، وهو ما قد يقود في النهاية إلى إفلاس عدد أكبر من البنوك والشركات، ويعيد تكرار الأزمة المالية العالمية في عام 2008..

 

تتزايد حالة الذعر المصرفي في الولايات المتحدة بعد إعلان إفلاس بنك سيليكون فالي وبنوك أخرى

 

ويصيب انهيار البنوك الأميركية الأسواق بالذعر وتفاقم الضغوط على المؤسسات المالية الأضعف التي تكافح بالفعل مع العواقب غير المقصودة لارتفاع أسعار الفائدة.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن، إن الأزمة المصرفية التي أعقبت انهيار بنكي سيليكون فالي وسيجنتشر في الآونة الأخيرة آخذة في الانحسار، ويسعى جو بايدن إلى طمأنة المستثمرين والمودعين بأن النظام المصرفي العالمي آمن، وذلك بعد أن خسرت الأسهم المالية مليارات الدولارات من قيمتها منذ انهيار المصرفين الأميركيين متوسطي الحجم خلال الأسبوع الماضي، وكان بنك فيرست ريبابليك يتأرجح هو الآخر على حافة الهاوية حيث سحب العملاء ودائعهم.

 

دفع مجموعة من المقرضين الأميركيين لإيداع عشرات المليارات من الدولارات في فيرست ريبابليك

 

وأعلنت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين وجيمي ديمون، الرئيس التنفيذي لجي بي مورجان، عن خطط إنقاذ تتضمن اتفاقًا مع مجموعة من المقرضين الأميركيين لإيداع عشرات المليارات من الدولارات من النقد في فيرست ريبابليك لوقف النزيف.

وقدم بنك الاحتياطي الفيدرالي دعما بقيمة تقارب 200 مليار دولار حتى الآن لضمان جميع الودائع في سيليكون فالي  وبنك سجنتشر.

ووافق بنك الاحتياطي الفيدرالي على مبالغ قياسية من القروض للبنوك الأخرى الأسبوع الماضي، لتبلغ ما يقرب من 153 مليار دولار، محطمة الرقم القياسي السابق البالغ 112 مليار دولار الذي تم تسجيله خلال أزمة عام 2008.

 

الذعر يسيطر على الجهاز المصرفى الأمريكى عقب انهيار بنكى سيليكون فالي وسيجنتشر

 

ويبلغ إجمالي المبلغ الذي أقرضه بنك الفيدرالي للنظام المالي حوالي نصف ما تم تقديمه خلال الأزمة المالية العالمية.

أوروبيًا.. قدم البنك المركزي السويسري نحو 54 مليار دولار كقرض طارئ لبنك كريدي سويس لإنقاذه من التعثر، بعد أن هوى سعر سهم البنك 30% فى تعاملات الأربعاء الماضي.