الخميس 25 يوليو 2024 الموافق 19 محرم 1446
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
حوارات

السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة: نسعى إلى التعاون الدائم وتوطيد العلاقات مع المستثمرين الجادين

الخميس 25/مايو/2023 - 10:49 ص

تحرص وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج على التواصل الدائم مع كل الجهات التي تضمن تحقيق أهداف دعم المصريين بالخارج وتلبية احتياجاتهم الدائمة وتوفير فرص استثمارية لهم تساهم في ربطهم بصورة أكبر بالوطن.

النسخة السابقة من «عقارات النيل» بالرياض حظيت بإشادة كبرى من السعوديين والمصريين المقيمين بالمملكة

وقالت السفيرة سها جندي – وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج – إن وزارة الهجرة تسعى دائمًا إلى تأكيد العلاقة القوية مع المستثمرين الجادين ذوي المصداقية من القطاع الخاص، والعمل جنبًا إلى جنب لتحقيق عدة أهداف، من بينها جذب استثمارات المصريين بالخارج وتلبية احتياجاتهم.

نحرص على إبراز النماذج المتميزة للتشجيع على الاستثمار في مصر

وأشارت إلى أن الوزارة حريصة في إستراتيجيتها على إبراز النماذج المتميزة والتشجيع على الاستثمار في مصر، ﻻفتة إلى أن الترويج لدور الدولة وجهود تحفيز الاستثمار في مصر هو ضمن الإستراتيجية التي تتبناها وزارة الهجرة للتواصل مع المستثمرين بالخارج.

وتابعت بأنه يتم استعراض أهم ما يميز السوق المصرية من عوامل الجذب والفرص المتاحة للاستثمار في مختلف المجالات في ظل ما تقوم به مصر من عمليات التنمية في مختلف الأماكن والمجالات، وكذلك توفير خارطة الاستثمار الصناعي وتهيئة مناخ الاستثمار.

عقارات النيل

سعدنا بالتعاون مع شركة «إكسبو ريبالك».. ونعتبرها من الشركاء الحقيقيين لتحقيق أهداف الدولة في تصدير العقارات

ووقَّعت وزارة الهجرة بروتوكول تعاون مشترك مع شركة «إكسبو ريبالك لتنظيم المعارض والمؤتمرات» بحضور السفيرة سها جندي، والبروتوكول للتعاون المشترك في الترويج للعقار المصري وتنظيم المعارض العقارية بالخارج.

وقالت السفيرة سها جندي: «تُعَدُّ شركة «إكسبو ريبالك للمؤتمرات وتنظيم المعارض» المنظِّمة لمعرض «عقارات النيل» من الشركات الجادة صاحبة المصداقية التي تفتخر وزارة الهجرة بالتعاون معها».

المعرض العقاري ﻻ يُعَدُّ ترويجًا للعقار والشركات فقط.. بل هو ترويج لمصر

وتابعت وزيرة الهجرة: «نعتبر أنفسنا في وزارة الهجرة محظوظين بالتعاون مع الشركات ذات المصداقية، مثل «إكسبو ريبالك»، ونعتبرها من الشركاء الحقيقيين لتحقيق أهداف الدولة في تصدير العقارات».

وأضافت: «تم التعاون مع الدكتور باسم كليلة من قبلُ، وسعدت بالمشاركة وحضور النسخة الثامنة من معرض «عقارات النيل» التي أقيمت في نوفمبر الماضي في الرياض بالمملكة العربية السعودية، وكانت نسخة متميزة للغاية ضمَّت شركات كبرى وجادة في قطاع التطوير العقاري، وحظيت تلك النسخة بإشادة كبرى من الجانب السعودي والمصريين المقيمين بالخارج».

وأوضحت السفيرة سها جندي أن معرض «عقارات النيل» يشهد إقبالًا واسعًا، والنسخة الأخيرة نجحت، ليس فقط على مستوى مبيعات الشركات، ولكن على مستوى التأثير اﻹيجابي، وفاق نجاحها التوقعات.

وأشارت إلى أن المعرض العقاري ﻻ يُعَدُّ ترويجًا للعقار والشركات فقط، بل هو ترويج لمصر، ويعكس الجدية في كل شيء؛ جدية التنظيم واﻻستثمارات والتنفيذات والتعاقدات.

وأضافت: «جزء من عمل وزارة الهجرة هو الترويج لمصر، ليس فقط من الناحية الاستثمارية، ولكن من الناحية الاستثمارية والعلمية والثقافية، والمعارض تساهم في تسويق مصر للمقيمين بالخارج، ونحن في الوزارة نحاول قدر الإمكان التواصل معهم والتعرف على كل احتياجاتهم».

وتقام فعاليات الدورة التاسعة من معرض «عقارات النيل» تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي – رئيس الوزراء – وبرعاية ودعم وزارة الهجرة.

تطبيق إلكتروني للمصريين بالخارج

نسعى إلى التعاون الدائم وتوطيد العلاقات مع المستثمرين الجادين

ورأست السفيرة سها جندي – وزيرة الهجرة – اجتماعًا ضمَّ ممثلي وزارة الهجرة وممثلي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمتابعة خطوات إنشاء التطبيق الإلكتروني المخصص للمصريين بالخارج.

وقالت وزيرة الهجرة إن الاجتماع بحَث التعاون مع وزارة الاتصالات لتطوير البنية التكنولوجية وتفعيل التحول الرقمي داخل وزارة الهجرة على النحو الذي يعزز من جهودها في التواصل مع المصريين بالخارج وربطهم بالوطن، وكذلك الاجتماع السابق الذي ناقش تفاصيل التطبيق الخاص بالمصريين بالخارج.

خطوات سريعة لإنشاء التطبيق الإلكتروني المخصص للمصريين بالخارج

وأضافت الوزيرة أن التعاون مع وزارة الاتصالات يتضمن إنشاء تطبيق إلكتروني يجمع كل المزايا والمحفزات والخدمات المخصصة للمصريين بالخارج، التي تم إطلاقها بالفعل والجاري التشاور بشأنها مع مختلف الوزارات والمؤسسات الوطنية المعنية بتلبية احتياجات المصريين بالخارج وتوفير مميزات خاصة بهم، لدعم الترابط بين المصري بالخارج ووطنه الأم، كما يمكن الاعتماد عليه بوصفه منصة للترويج للفرص الاستثمارية للمصريين بالخارج، بالإضافة إلى أنه كان أحد مطالب المصريين بالخارج ضمن النسخة الثالثة من مؤتمر الكيانات، حيث سيكون لهذا التطبيق عظيم الأثر في نفوس المصريين بالخارج، ليجمع كل احتياجاتهم في مكان واحد، وهو ما يسهل عليهم الحصول عليها.

وذكرت وزيرة الهجرة أن التطبيق الإلكتروني سيتضمن في مرحلته الأولى عددًا من الأقسام ذات الأولوية للمصريين بالخارج، وسيتم تخصيص تصميم منفصل لكلٍّ منها يعبِّر عن مضمون الخدمة، وغيره من التفاصيل الخاصة بالتسجيل على التطبيق للحصول على الخدمة حتى يسهل على كل شرائح المصريين بالخارج استخدامه.

وتناول اللقاء أيضًا مناقشة سبل استفادة المصريين المقيمين في الخارج من الخدمات الرقمية التي تتيحها الدولة للتيسير عليهم في استخراج أوراقهم الرسمية عبر «بوابة مصر الرقمية» التي ستتم إضافتها أيضًا إلى التطبيق الإلكتروني للمصريين بالخارج.

وأشارت وزيرة الهجرة إلى أنه جارٍ العمل على تفعيل التوقيع الإلكتروني مع الجهات المعنية لتسهيل حصول المصريين بالخارج على الخدمات التي تتطلب توقيعهم.